قطر: رجل الاعمال المصري ابو هشيمة يقف وراء قنوات بي اوت كيو

كشفت قناة الجزيرة عن محاولات عودة قنوات بي اوت كيو beoutQ للبث، وان ادارة بي اوت كيو تجهز مكان بديل لمقر قنوات بي اوت كيو، في دولة عربية أفريقية بعد زيادة الضغوط على السعودية، وذلك لمحاولة عودة بث قنوات بي اوت كيو منه بعد توقف البث منذ 8 أغسطس الماضي.

جاء ذلك خلال حلقة برنامج “ما خفي أعظم” يوم الأحد الماضي، المذاع علي قناة الجزيرة، وقال مقدم البرنامج أن شركتين سعوديتين هما شركة سيلفيجن وشركة شماس، تعاونا مع قناة بي اوت كيو، وأن مقرها يقع في حي القيروان بالرياض.

تورط مصر والسعودية في قضية بي اوت كيو:

كما اتهمت النيابة العامة القطرية ثلاثة موظفين في مجموعة “بي إن سبورتس” بالتخابر مع السعودية ومصر للإضرار بمصالح الشبكة الرياضية من خلال تسهيل سرقة بث قنوات بي ان سبورتس ونقله عبر قنوات بي اوت كيو.

وقال النائب العام القطري في تصريحات لفريق البرنامج، بأن أحد المتهمين الثلاثة سافر إلى السعودية بعد الحصار، ودخلها بدون تأشيرة ولا ختم جواز والتقى ضابط الاستخبارات السعودي ماهر المطرب، كما قدم المتهم الرئيسي في قضية التخابر معلومات سرية وحساسة ووثائق للمخابرات المصرية.

وأثبتت التحقيقات أن بي اوت كيو ليست نتاج قراصنة عاديين، وإنما هي جزء من منظومة متكاملة بغطاء رسمي ودعم مالي.

وأشار النائب العام القطري إلى أن رجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمة، الذي ملك في وقت سابق مجموعة من وسائل الإعلام المصرية، مثل قنوات “اون” وصحيفة “اليوم السابع” تكفل بتغطية نفقات تحركات “الخلية”.

اسباب توقف بي اوت كيو beoutQ:

يذكر ان قنوات بي اوت كيو beoutQ الرياضية كانت تسرق الحقوق الحصرية لمجموعة بي ان سبورت من مباريات الدوريات والبطولات الاوروبية والعالمية، وتنقلها عبر قنواتها بث مباشر، مما اثر علي ايرادات بي ان سبورت في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وكان القضاء الفرنسي أكد تورط شركة “عربسات” المملوكة للسعودية في عملية مشتركة مع قناة بي اوت كيو لسرقة حقوق البث التي تمتلكها “بي إن سبورت”.

وأوضح بيان صدر عن شبكة بي إن سبورت أن القرار الصادر عن محكمة باريس الكبرى صادق على دقة التقارير الفنية للشبكة، التي أثبتت تورط عربسات في توزيع قناة القرصنة السعودية.

وأشار البيان إلى أن تقارير الشبكة الفنية أظهرت أن قناة القرصنة بي اوت كيو كانت متاحة يومي 18 و24 يونيو 2018 على الترددين 11919 و12207 عبر القمر الصناعي بدر-4، الذي تشغله عربسات.

ولفتت الشبكة إلى أنها رفعت القضية في محكمة باريس الكبرى بسبب حرمانها بشكل غير قانوني من اللجوء إلى القضاء في السعودية.

وأكدت بي إن سبورت أن شركة عربسات تجاهلت مئات الطلبات من أصحاب الحقوق لوقف بث قنوات القرصنة عبر قمرها الصناعي.

ولكن بعد ضغوط دولية وتهديدات فيفا بتوقيع عقوبات علي النشاط الرياضى في السعودية، اضطرت السعودية مؤخراً لوقف بث قنوات بي اوت كيو عبر قمرها الصناعي عرب سات.