اللجنة الاولمبية تمنع وزارة الرياضة من الإشراف علي الجمعيات العمومية للأندية والاتحادات

منعت اللجنة الأولمبية المصرية برئاسة هشام حطب، مندوبي وزارة الشباب والرياضة من حضور الجمعيات العمومية للأندية والاتحادات بدعوى أن وجود ممثلين للوزارة تدخل حكومي ومخالف للميثاق الأوليمبي الدولي ويهدد بتجميد النشاط الرياضي في مصر.

واعترضت الشباب والرياضة علي ضد قرارات اللجنة الأولمبية وبعض الاتحادات بمنع مندوبى وزارة الرياضة من الإشراف الجمعيات العمومية للأندية والاتحادات، وأعلنت الإدارة العامة للأداء الرياضى، برئاسة الدكتور عادل رضوان، التمسك بحقها في حضور مندوبين الوزارة كمراقبين للجمعيات العمومية، وذلك وفقا للمادة 1 من قانون الرياضة والتي تنص علي ان الجهة الاجارية هي المنوط بها الاشراف المالي والإداري علي الهيئات الرياضيها بما فيها الأندية والاتحادات.

وهو ما اعتبره العاملون فى وزارة الشباب والرياضة إهدارا لهيبة الدولة وتفسيراً خاطئاً للقانون، وأرسلت اللجنة الأولمبية خطابات إلى وزارة الرياضة أكدت خلالها احترامها لدور الوزارة الرقابي ولكن الرقابة اللاحقة فى إرسال لجان تفتيش على الاتحادات مالياً وإدارياً، وليس فى حضور الجمعيات العمومية

وتصاعدت الأزمة بعد ما حدث في الجمعية العمومية لاتحاد انزلاق الهواة، بعد منع سامح هاجر نائب الرئيس من حضور اجتماع الجمعية العمومية والتعدى عليه بالضرب، وهو ما جعله يحرر محضراً فى قسم الشرطة، وقدم مندوبو الجهة الإدارية بالشباب والرياضة تقريراً إلى الإدارة المركزية اعتراضا على منعهم من حضور الجمعية فى بداية الأمر، وتتجه وزارة الرياضة إلى إبطال الجمعية العمومية لوجود عوار فى إجراءات الدعوة وعدم اكتمال النصاب القانونى فى اجتماع مجلس الإدارة الذى دعى لانعقاد العمومية، كما قررت وزارة الرياضة تجميد أرصدة اتحاد الانزلاق فى البنوك.