فيديو إباحي للراقصة جوهرة يتصدر تريند تويتر والكشف عن هويه صاحبه

تصدر فيديو الراقصة جوهرة الذي يحتوي علي مشاهد فاضحة مسربة للراقصة الروسية إيكاترينا أندريفا، الشهيرة في نصر بإسم “جوهرة”، تريند موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، وظهرت جوهرة في عدد من مقاطع الفيديو مع شاب في اوضاع فاضحه أثارت جدلاً كبيراً علي مواقع التواصل الإجتماعي.

وكشف الشاب الذي ظهر مع جوهرة في مقاطع الفيديو المسربه عن شخصيته وعن تفاصيل تفاصيل تسريب الصور والفيديوهات، يدعى خالد أحمد.

ونشر خالد فيديو عبر حسابه على موقع انستجرام، أوضح فيه أنه متزوج من جوهرة منذ فترة، وأنهما لم يفعلا شيئاً مشيناً، وأن الصور والفيديوهات ما هي إلا لتسجيل بعض الذكريات لهم معا.

وقال خالد أن سبب تسريب الفيديوهات والصور التي جمعته مع جوهرة هو سرقة هاتفه، وقيام السارق بنشر تلك الأمور الشخصيه علي مواقع التواصل الاجتماعي وموقع يوتيوب.

وأضاف خالد أن مستقبله تدمر بسبب نشر تلك الفيديوهات وأن والدته دخلت في حالة مرضية بسبب انتشار هذه الفيديوهات.

الأمن يجري تحريات حول مصدر فيديو جوهرة:

كشفت مصادر أمنية أنه فور انتشار 3 فيديوهات إباحية وصور منسوبة للراقصة الروسية أندريفا إيكاترينا “جوهرة” مع شاب يدعى خالد أحمد، قامت إدارة التوثيق والمعلومات بإجراء تحريات وفحص لتلك الفيديوهات، لتحديد المتسبب في تسريبها والمسؤول عن نشر تلك الفيديوهات التي من شأنها التحريض على الفسق.

وأشارت المصادر الأمنية الي أنه في حالة تحديد مسرب تلك الفيديوهات، سوف يتم استدعائه واستجوابه بشأن الواقعة لمعرفة دوافع النشر.

ويُذكر أن خالد أحمد الذي ظهر مع جوهرة في مقاطع الفيديو المنتشرة يعيش في منطقة الهرم بمحافظة الجيزة، وخريج جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا.

خالد احمد مع جوهرة ومصطفي حجاج
خالد احمد مع جوهرة ومصطفي حجاج

وقائع سابقة للراقصة جوهرة أثارت الرأي العام:

يُذكر أن الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار سبق وأن ألقت القبض علي جوهرة في فبراير 2019، بسبب انتشار فيديو لها وهي ترقص في احد الصالات، وهي مرتدية بدلة رقص شبه عارية وغير مطابقة للمواصفات.

ووجهت النيابة حينها للراقصة جوهرة تهمة التحريض على الفسق والفجور، وإثارة الغرائز والعمل بدون ترخيص، وتم إخلاء سبيلها بكفالة مالية.

وبعد تلك الواقعة صدر قرار ترحيل “جوهرة” إلى خارج مصر ومنعها من دخول مصر، ووقتها دافع محاميها عنها مؤكدا أنها دخلت إلى مصر بتصريح عمل وليس مثل باقي الراقصات بتأشيرة سياحية، وتم وقف تنفيذ القرار، واستمرت الراقصة الروسية في عملها داخل مصر.

وبعد أزمة قرار ترحيل جوهرة من مصر، انتشرت شائعات عن زواج “جوهرة” من مصري حتى تتمكن من حل أزمتها وتستكمل عملها في مصر، ولكن محاميها نفى الأمر مؤكداً أنها متزوجة من روسي.

وفي بداية 2019 أعلنت “جوهرة” عن طلاقها من زوجها الروسي، وأوضحت أن الانفصال وقع قبل فترة طويلة من إعلانها للأمر.

وفي أبريل 2019 صدر حكم بحبس الراقصة “جوهرة” لمدة عام مع الشغل والنفاذ، بعد اتهامها بالتحريض على الفسق والفجور وإثارة الغرائز الجنسية للجمهور، على إثر الفيديو الذي ظهرت فيه ترقص ببدلة رقص غير مطابقة للمواصفات، وتقدم محامي الراقصة الروسية بمعارضة على الحكم لكن تم رفضه.

وبعد صدور الحكم بحبسها، انتشرت شائعات عن هروب “جوهرة” من مصر وسفرها إلى الخارج حتى لا تنفذ الحكم، ولم تعثر عليها الشرطة في محل إقامتها أو في أي مكان، لكن “جوهرة” نفت هروبها وأكدت أن اختفائها هو بسبب إصابتها بذبحة صدرية لم تمكنها من القدرة على الحركة أو الحديث.