بعد فسخ النقاز لعقده مع الزمالك.. اللاعبون يهددون بعدم لعب المباراة القادمه بسبب مستحقاتهم

في مفاجأه صادمه لجماهير نادي الزمالك، هدد عدد من لاعبي الفريق الأول لكرة القدم بالنادي، عدم خوض مران الفريق اليوم، على ملعب عبد اللطيف أبو رجيلة بعد العودة من الكونغو.

وجاء ذلك بسبب عدم التزام إدارة الزمالك في سداد المستحقات المتأخرة للاعبين التي وصلت لمستحقات متأخره منذ 4 أشهر، وكذلك بسبب عدم تعديل عقود بعض اللاعبين كما كان متفقتا عليه في بداية الموسم الجاري.

الجدير بالذكر ان عدد من لاعبي الزمالك اعلنوا خلال الفترة الماضيه عن عدم حصولهم علي مستحقاتهم الماليه ومن بينهم لاعب خط الوسط طارق حامد، بينما اعلن مرتضي منصور رئيس النادي ان هؤلاء اللاعبين متمردين ويطالبون بأكثر من مستحقاتهم وانهم يلون ذراع النادي لتعديل عقودهم وزيادتهم.

ومن المقرر ان يلتقي الزمالك مباراته القادمه في دور ال 32 من كأس مصر ضد فريق الشرقية يوم الاربعاء المقبل، قبل مواجهته المرتقبه يوم السبت القادم ضد فريق اول اغسطس في الجوله الثانيه من دود مجموعات دوري أبطال افريقيا.

حمدي النقاز يعلن فسخ عقده مع الزمالك ويلجأ للفيفا

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلن فيه انيس بن ميم محامي اللاعب التونسي حمدي النقاز لاعب الزمالك عن قيام النقاز بفسخ عقده مع الزمالك، وتقديم شكوي رسمية للاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا للحصول علي مستحقاته المتأخرة.

وأكد حمدي النقاز على صفحته الشخصية علي موقع التواصل الاجتماعي “إنستجرام”، أنه فسخ العقد مع الزمالك بسبب عدم دفع مستحقاته المالية لأكثر من شهرين.

يذكر ان حمدي النقاز كانت انتقل لنادي الزمالك في الميركاتو الشتوي لعام 2018، بموجب عقد مع الزمالك لمده 3 سنوات ونصف.

قانون الفيفا يمنح النقاز حق فسخ عقده مع الزمالك:

وفقًا للقانون الجديد الذي تم إصداره مؤخرا من الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، فإنه يحق للاعب فسخ تعاقده مع النادي، ويسمح فيه للاعب الموقع عقدا احترافيا سواء كان محليا أو أجنبيا بفسخ التعاقد مع ناديه في حال عدم حصوله على راتبه لشهرين متتاليين، بعدما كانت في القانون الأول تصل لمدة 3 أشهر.

وتضمن قانون الفيفا الجديد علي:

– يمكن لأي لاعب في الدوري الممتاز سواء كان لاعب محلي أو محترفا، فسخ تعاقده مع ناديه في حالة مرور شهرين، دون الحصول على مستحقاته.

– لا يُسمح للاعب بطلب فسخ تعاقده مع النادي، في حالة عدم المشاركة في المباريات، وذلك في حالة حصوله على مستحقاته بانتظام، بينما كانت اللائحة القديمة تنص على أحقية اللاعب في فسخ تعاقده، إذا لم تتجاوز نسبة مشاركته مع النادي 10% في موسم واحد.