حفظ التحقيق فى واقعة غرق طفلة فى نادي وادي دجلة بعد تنازل اسرتها

قررت نيابة المعادى، برئاسة المستشار تامر عاشور، حفظ التحقيق فى واقعة غرق الطفلة “كارما” ووفاتها فى بحيرة صناعية داخل نادى وادى دجلة فرع المعادي، وذلك بعد تنازل أسرة المجني عليها عن المحضر، وتصالحها مع المتهمين.

وكانت نيابة المعادي وجهت الي مسئولي نادي وادي دجلة تهمة الاهمال الذي ادي الي وفاة طفلة تبلغ من العمر سنتين داخل بحيرة صناعية فى نادى وادى دجلة بالمعادى

وكانت النيابة أخلت سبيل 4 من أفراد أمن نادي وادي دجلة المسئولين عن تأمين البحيرة الصناعية بكفالة الف جنيه، لعدم تواجدهم بمكان عملهم، مما نتج عنه غرق الطفلة ووجهت لهم تهمة القتل الخطأ.

وكانت تحقيقات النيابة، كشفت أن المتهمين أفراد أمن نادى وادى دجلة المسئولين عن تأمين البحيرة الصناعية، لم يتواجدوا فى أماكن عملهم فى النادى وقت وقوع الحادث.

يُذكر أن الطفلة “كارما محمد” التي تبلغ من العمر سنتين، بصحبه اسرتها يوم 3 أكتوبر الماضي في فرع نادي وادي دجلة بالمعادي، واختفت فجأة وبعد البحث عنها لمدة 4 ساعات، تم العثور علي جثتها طافية في بحيرة صناعية بالنادي.

الجدير بالذكر انه واقعة غرق الطفلة كارما في نادي وادي دجلة ليست الأولي، حيث سبق وتعرض طفل 5 سنوات للموت غرقاً في فرع النادي بمدينة 6 اكتوبر في عام 2014 والتي انتهت ايضا بتنازل اسرة المجني عليه والتصالح، وكذلك واقعة غرق الطفلة رودينا 3 سنوات في فرع النادي بالشيراتون في عام 2016.