الرئيسية » اخبار عامة » البنك المركزي: 5 الاف جنيه حد أقصي للسحب اليومي من ماكينات ATM لمواجهة كورونا
البنك المركزي المصري في العاصمة الإدارية الجديدة
البنك المركزي المصري في العاصمة الإدارية الجديدة

البنك المركزي: 5 الاف جنيه حد أقصي للسحب اليومي من ماكينات ATM لمواجهة كورونا

قرر البنك المركزي المصري، وضع حد يومي لعمليات الإيداع والسحب النقدي بفروع البنوك بواقع عشرة آلاف جنيه للأفراد وخمسون ألف جنيهاً مصرياً للشركات ويستثنى من هذا الحد سحب الشركات ما يلزمها لصرف مستحقات عامليها، وذلك لفترة مؤقتة.

وأضح البنك المركزي في بيان له اليوم الأحد، أنه تقرر أيضاً وضع حد يومي لعمليات الإيداع والسحب النقدي من ماكينات الصرف الآلي ATM بواقع خمسة آلاف جنيهاً، ومن المعروف أن البنوك تقوم بتعقيم وتطهير تلك الماكينات بشكل دوري.

وأضاف البنك المركزي، أن القرار يأتى فى إطار حرص أجهزة الدولة على صحة وسلامة المواطنين والحد من مخاطر فيروس كورونا المستجد، وما اتخذته من قرارات شهدت استجابة عالية مقدرة، ولضمان الحماية وتجنب التزاحم والتجمعات خاصة في فترات صرف الرواتب والمعاشات، والتزاماً بتعليمات الصحة والوقاية والمسافات الآمنة، وما أقرته منظمة الصحة العالمية، وفي ضوء رصد البنك المركزي المصري ومتابعته اليومية لحركة التعاملات مع البنوك.

وتابع بيان البنك المركزي، أنه حرصاً على سلامة كافة المواطنين ندعو الجميع إلي تقليل التعامل بأوراق النقد والاعتماد على التحويلات البنكية وإستخدام وسائل الدفع الاليكترونية كالبطاقات المصرفية ومحافظ الهاتف المحمول والتي أصبحت متاحة للجميع،.

يُذكر أن البنوك قامت بإلغاء المصاريف المصاحبة للتحويلات واستخدام وسائل وأدوات الدفع الالكترونية وذلك للتيسير علي المواطنين.

وأكد البنك المركزي أنه على يقين من وعى المواطنين المصريين وحرصهم على وطنهم وعلى أنفسهم وعلى أبنائهم العاملين في البنوك والذين لا يألون جهداً لتسهيل حياتهم.

يُذكر أن وزارة الصحة والسكان، أعلنت أمس السبت، عن تسجيل 40 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، بعد ثبوت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، من بينهم حالة لمواطن أردني الجنسية و39 مصريًا، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وجميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس متواجدة بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

كما أعلنت وزارة الصحة عن وفاة 6 حالات بينهم رجل إيطالي يبلغ من العمر 73 عامًا، و 5 مصريين تتراوح أعمارهم بين 57 عامًا و78 عامًا من محافظات القاهرة، دمياط، المنيا، وبورسعيد.

وكشف الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 5 حالات لمصريين من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 121 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 161 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح “مجاهد” أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إرتفع إلى 161 حالة، وخرج منهم 121 حالة من مستشفيات العزل بعد تمام شفاءهم وقضاءهم 14 يوم في العزل.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، هو 576 حالة من ضمنهم 121 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و36 حالة وفاة.