فيديو.. فنانة مصرية تعلن تفاصيل إصابتها بفيروس كورونا وتوجه نصيحة للمصريين

أعلنت المطربة المصرية إيناس عز الدين، عبر حسابها الشخصي علي موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، عن إصابتها بفيروس كورونا المستجد بعد عودتها من دولة المغرب، وتخضع خلال الفترة الحالية للعزل الصحي في منزلها، وأن الفيروس انتقل اليها أثناء من المغرب منذ إسبوعين في الطائرة عن طريق شخص كان مصاب وولم يعلن انه مصاب وهو كان يعلم، وتم إكتشاف إصابته عند وصوله مصر.

وتابعت إيناس عز الدين ، “الحمد لله حتى الآن حالتي مستقرة إلى حد ما وفي حجر منزلي لوحدي ومش بختلط بأي شخص وبلتزم بالإجراءات الوقائية المُتبعة وكل ده طبعاً بالمتابعة مع وزارة الصحة، إلا اذا الحالة ساءت ساعتها بيحصل عزل طبي في إحدى مستشفيات الحجر الصحي، وده الإجراء المتبع من قبل وزارة الصحة معايا ومع ناس كتير، وده بروتوكول مُتبع في العالم كله مش في مصر بس إن الحالات السيئة بس هي اللي بتدخل عزل صحي في مستشفيات ومافيش حاجة اسمها لو مريضة انزل اي مستشفى عادية جنب بيتي”.

وأضافت “عزالدين”، “نزولي المستشفى وأنا مصابة معناها اني هعدي كل شخص في طريقي ومافيش مستشفى مجهزة انها تستقبل حالات الا المستشفيات المخصصة من قبل وزارة الصحة، ودي الوزارة اللي بتحول عليها الحالات اللي محتاجة انها تتعزل في مستشفى والفيرس له درجات، فيه درجات بتتابع من البيت مع وزارة الصحة وبيتعملها حجر صحي منزلي، وفيه حالات بتتدهور فبيدخلوها العزل الصحي بالمستشفيات، وده نظام متبع في العالم كله وانا حالتي تستدعي الحجر المنزلي حتى الان الحمد لله”.

وعن أعراض المرض، قالت المطربة المصرية: “الأعراض معايا كحة جافة جداً نشفان ريق، وألم شديد في الحلق مع صعوبة في البلع، والم بحرقان شديد في منطقة الصدر كأن طوبة على الصدر، وهن وضعف شديد والم في الجسم مع صداع ودوخة بسبب عدم وصول الاوكسجين بشكل كافي بسبب صعوبة التنفس، مافيش حرارة، حرارتي مش بتتخطي 37 ونص و ده لان الجسم لسه ما وصلش للمرحلة اللي يتهاجم بشدة من الفيرس فتبدأ الحرارة ترتفع علشان تهاجم الفيروس”.

ثم نشرت “ايناس” منشور أخر قالت فيه، “حرارتي بدأت ترتفع و اقتربت من 38 ومش بتنزل و ضربات قلبي سريعة جداً، وضيق التنفس زاد بشدة والسعال الجاف بدأ في الزيادة، وإتصلت حالاً بوزارة الصحة، وهيتصل بيا دكتور في خلال عشر دقايق يبلغني إعمل ايه و اروح أي مستشفى بما ان الاعراض زادت”.

وتابعت، “هطلعلكم لايف من المستشفى ابلغكم بكل المستجدات، و برضوا مافيش داعي للخوف او للهلع حرصوا ومتنشروش الذعر، وانا قوية و مؤمنة بالله مش خايفة ولا منهارة ومستقرة نفسياً وبعمل اللي عليا والباقي على رب العالمين بمشيئة الله”.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الأحد، عن تسجيل 33 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المُستجد “كوفيد-19″، بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وجميعهم من المصريين، من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وبذلك يرتفع إجمالي عدد الحالات التي تم تسجيلها في مصر حتي الأن 609 حالة إصابة.

كما أضاف البيان اليومي الصادر عن وزراة الصحة، وفاة 4 حالات لمصريين من محافظة القاهرة تتراوح أعمارهم بين 58 عامًا و84 عامًا، وذلك بعد وصولهم إلى المستشفيات في حالة صحية متأخرة.

وكشف الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 11 مصريًا من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 132 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 182 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح “مجاهد” ان عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إرتفع الي 182 حالة، مشيراً الي إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس تخضع للرعاية الطبية بمستشفيات العزل، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الأحد، هو 609 حالات من ضمنهم 132 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و40 حالة وفاة.