أول حالة إصابة بفيروس كورونا لمصري غير مخالط لمصابين وليس عائداً من الخارج

كشف الدكتور أحمد شهاب، من مستشفى قويسنا المركزي بمحافظة المنوفية، أنه تم تأكيد أول إصابة بفيروس كورونا في مركز قويسنا لمواطن من قرية ميت برة، بعد إيجابية تحليل العينه، ويبلغ من العمر 68 عامًا، وتم نقله إلى مستشفى قها بالقليوبية للخضوع للعزل الصحي وتلقي الرعاية الطبية اللازمة.

وأضاف “شهاب”، أن مستشفى قويسنا المركزي، تحولت إلى مستشفى طوارئ، وتستقبل الآن كل الحالات على مدار اليوم، مشيرًا إلى أن الحالات التي تصل يتم الكشف عليها للتعرف على درجات الحرارة بشكل مبدأي، وسؤالها عن إذا كانت مخالطة لشخص مصاب بفيروس كورونا؟ وهل تم مخالطة أو مصافحة شخص عائد من الخارج؟، لإستبعاد الإشتباة في إصابته بالفيروس.

وأكد “شهاب”، علي أنه في حالة إرتفاع في درجة الحرارة والإشتباه في الإصابة بفيروس كورونا، يتم أخذ مسحة من المشتبه بإصابته، وإرسالها مع ممرضة لتحليلها، أو تحويل الحالة إلى مستشفى الحميات في شبين الكوم، مؤكدًا أن مركز قويسنا كان خالي من الإصابة بفيروس كورونا حتى ظهور الحالة المشتبه بها في قرية ميت برة، وهي أول حالة بالمركز.

وقال أحمد دنيبه، ابن شقيق المصاب، أن تحليل عمه “حسين دنيبه” أثبت إيجابيته لفيروس كورونا، وأنه سيخضع للعزل المنزلي هو وأسرته وكل المخالطين له، وطالب الجميع بالبقاء في المنازل وإتخاذ الإجراءات الوقائية.

وسادت حالة من الجدل والقلق بين سكان القرية، حيث أن المصاب ليس له تاريخ سفر للخارج، وليس مخالط لمصاب بالفيروس فهو أول حالة إصابة بمركز قويسنا، وتسائلوا عن مصدر إصابته، وقال بعض سكان القرية أنه كان يتردد علي إحدي مستشفيات بنها لإجراء غسيل كلوي قبل إصابته بالفيروس.

اول حالة إصابة من فيروس كورونا في قويسنا
اول حالة إصابة من فيروس كورونا في قويسنا

اول حالة إصابة من فيروس كورونا في قويسنا المنوفية

الصحة تعلن عن إرتفاع حالات فيروس كورونا في مصر الي 710 حالة

وكانت وزارة الصحة والسكان، أعلنت مساء اليوم الثلاثاء، عن تسجيل 54 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المُستجد، وجميعهم من المصريين، بينهم عائدين من الخارج ومخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، ووفاة 5 حالات من المصريين، منهم وفاة اثنين قبل وصولهما إلى المستشفى.

وقال الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم خروج 7 مصريين من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 157 حالة حتى اليوم.

وأضاف “مجاهد”، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إرتفع إلى 205 حالات، من ضمنهم الـ 157 الذين تم شفاءهم وخرجوا من مستشفيات العزل.

وأكد “مجاهد”، إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الثلاثاء، هو 710 حالات من ضمنهم 157 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و46 حالة وفاة.