مجلس الوزراء: الحجر الصحي للقادمين من الخارج بأحد الفنادق علي نفقتهم الشخصية

علق المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، علي رفض بعض المصريين العائدين من الخارج الخضوع للحجر الصحي، وقال أنه تصرف غير مسؤول كونه إجراء عالمياً متعارف عليه للحد من إنتشار فيروس كورونا المُستجد.

وأوضح متحدث الوزراء، أنه سيتم إشتراط التوقيع على إقرار بخضوع العالقين بالخارج للحجر الصحي فور عودتهم، وسيكون في أحد الفنادق القريبة من المطار علي نفقتهم الشخصية فيما يخص الإقامة والمصاريف الشخصية.

وأكد المتحدث باسم مجلس الوزراء في مداخلة هاتفية مع برنامج علي مسئوليتي علي قناة صدى البلد ، أن الخدمات الطبية والمتابعة المستمرة ستقدمها لهم الدولة مجاناً.

الجدير بالذكر أن المصريين العائدين من الكويت، رفضوا دخول الحجر الصحي لمدة 14 يوماً، وهتفوا من داخل المطار “مش هنروح الحجر، مش هنروح الحجر”.

وكانت وزارة الصحة والسكان، أعلنت أمس الإثنين، عن تسجيل 47 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المُستجد والتي ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وجميعهم من المصريين، بينهم عائدون من الخارج ومخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، بالإضافة الي تسجيل حالة وفاة لمصرية فور وصولها المستشفى، وتبلغ من العمر 44 عامًا من محافظة القاهرة.

وكشف الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 18 حالة بينهم أجنبيان و16 مصريًا من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 150 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 196 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأضاف “مجاهد” أنه تم ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 196 حال، وإن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى يوم الإثنين، هو 656 حالة من ضمنهم 150 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و41 حالة وفاة.