إصابة طبيبين ووفاة سيدة بفيروس كورونا في أسيوط

أعلنت مديرية الشؤون الصحية بمحافظة أسيوط عن وفاة سيدة تبلغ من العمر 67 عاماً، بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد، وأشارت الي أن حالتها الصحية كانت متأخرة وتم وضعها على أجهزة التنفس الصناعي بمستشفي الصدر بأسيوط، وبذلك ترتفع عدد حالات الوفاة بسبب فيروس الكورونا في أسيوط إلى 3 حالات.

وكانت مديرية الصحة بأسيوط، قد أعلنت أمس السبت، عن 3 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، بعدما أظهرت نتائج العينات إيجابياتهم للفيروس.

وقال مصدر بمديرية الصحة بأسيوط، إن الحالات الإيجابية الثلاثة هي لأستاذ مساعد بكلية الطب جامعة أسيوط، يبلغ من العمر 53 عاماً، و الحالة الثانية لطبيب أخصائي نساء بمستشفى الإيمان العام ويبلغ من العمر 40 عاماً، والحالة الثالثة لفتاة تبلغ من العمر 37 عاما من المخالطين لأحد الحالات التي توفيت من قبل نتيجة إصابتهم بفيروس كورونا.

وقالت جامعة أسيوط في بيان لها على صفحتها الرسمية علي موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”، أنه تمإكتشاف حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد لعضو هيئة تدريس من العاملين بأحد الأقسام الطبية بجامعة أسيوط، وتم نقله الي أحد مستشفيات العزل التابعة لوزارة الصحة.

وأشارت إدارة الجامعة الي أنها تتخذ الإجراءات اللازمة حسب تعليمات وزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية حرصاً على صحة وسلامة الأفراد، وقامت بإجراءات تطهير وتعقيم للمكان، وعزل طبى لكافة الأفراد المخالطين للطبيب واجراء فحص ومسح طبي للمخالطين للتأكد من عدم وجود أى حالات إصابة اخرى بالفيروس.

يُذكر أن وزارة الصحة والسكان، أعلنت أمس السبت، عن تسجيل 85 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المستجد، ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وجميعهم من المصريين، بينهم عائدين من الخارج، بالإضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها سابقًا، وتسجيل 5 حالات وفاة جديدة من المصريين.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفعت لتصبح 306 حالة، من ضمنهم الـ 241 متعافيًا.

وأضاف أنه تم خروج 25 حالة من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل بينهم 3 أجانب، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 241 حالة حتى اليوم.

وقال “مجاهد” إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس السبت، هو 1070 حالة من ضمنهم 241 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و 71 حالة وفاة.