وفاة رئيس وزراء ليبيا السابق في مستشفي بالقاهرة بعد إصابته بفيروس كورونا

توفي اليوم الأحد، محمود جبريل، رئيس وزراء ليبيا الأسبق، ورئيس حزب تحالف القوى الوطنية الليبية، عن عمر يناهز 68 عاماً، أثناء وجوده في مستشفي الجنزوري بالقاهرة، وذلك بعد أيام من إصابته بفيروس كورونا.

وكان حزب تحالف القوى الوطنية الليبية أعلن في 27 مارس الماضي عن إصابه رئيس الحزب بفيروس كورونا إثناء إقامته في العاصمة المصرية القاهرة.

ويُعد محمود جبريل سياسي ليبي معارض، وكان عضواً في المجلس الوطني الإنتقالي لإسقاط نظام معمر القذافي منذ 5 مارس 2011، وتقلد منصب أمين مجلس التخطيط الوطني ومدير مجلس التطوير الاقتصادي في عهد حكم معمر القذافي، وبعد أحداث 2011 أنشأ حزب تحالف القوى الوطنية السياسي.

يُذكر أن وزارة الصحة والسكان، أعلنت أمس السبت، عن تسجيل 85 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المستجد، ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وجميعهم من المصريين، بينهم عائدين من الخارج، بالإضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها سابقًا، وتسجيل 5 حالات وفاة جديدة من المصريين.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفعت لتصبح 306 حالة، من ضمنهم الـ 241 متعافيًا.

وأضاف أنه تم خروج 25 حالة من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل بينهم 3 أجانب، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 241 حالة حتى اليوم.

وقال “مجاهد” إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس السبت، هو 1070 حالة من ضمنهم 241 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و 71 حالة وفاة.