إصابة موظف بشركة إنبي بفيروس كورونا بعد مخالطة شقيقته الطبيبة في معهد الأورام

أصدرت إدارة الأزمات بشركة إنبى بيان داخلى للعاملين، أكدت فيه أن الشركة تلقت بلاغ عبر خط الطوارئ 15007 من أحد العاملين بالإدارات الهندسية يؤكد فيه إصابته من فيروس كورونا نتيجة مخالطته لشقيقته الطبيبة بمعهد الأورام، والتي أصيبت بفيروس كورونا ضمن أكثر من 20 حالة إصابة بين الأطقم الطبية بالمعهد.

وأشار البيان أن المخالطين لها بمنزل الأسرة وتحت العزل المنزلى لمتابعة الأعراض وعمل التحاليل اللازمة بمعرفة وزارة الصحة، وأنه فى إجازة رسمية من الشركة اعتبارا من 25 مارس 2020 وضمن خطة تخفيضات العاملين بالشركة.

وأضافت الشركة في بيانها، أنه ظهرت نتائج التحاليل للعامل إيجابية، وتم الإتصال به للاطمئنان عليه وعلى جميع أفراد أسرته، وقد أفاد بأنه سوف يتوجه هو وأفراد الأسرة اليوم الثلاثاء 7 أبريل 2020 إلى مستشفى حميات إمبابة لاستكمال التحاليل وبدء العلاج، وجارى متابعته بواسطة الإدارة الطبية والإدارة العليا للشركة.

يذكر ان هذه هي ثاني حالة إصابة بفيروس كورونا في شركة إنبي، حيث أن الحالة الاول كانت في منتصف شهر مارس الماضي، لمهندس بالشركة وتعافى وخرج من مستشفي العزل الصحى، بعد التأكد من شفائه، مساء يوم الثلاثاء الماضى 31 مارس وهو حاليا في منزله وبصحه جيدة.

السيسي يوجه بالكشف علي جميع عاملين ومرضي معهد الأورام وكل المخالطين لمصابي فيروس كورونا

وكان رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، وجه يوم يوم الأحد الماضي، بسرعة إجراءات الكشف الطبي على العاملين وجميع المرضي والمترددين على المعهد القومي للأورام، وإتخاذ كافة الإجراءات الوقائية هناك، وذلك بعد اكتشاف إصابة عدد من الأطباء والممرضين بالمعهد بفيروس كورونا المستجد.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس أكد على أولوية سلامة وصحة المواطنين بالمقام الأول، في إطار إدارة الدولة لأزمة مكافحة فيروس كورونا المستجد.

وأوضح أن الرئيس أمر بسرعة الكشف الطبي على الأطباء وأطقم التمريض، بالإضافة إلى المرضى الذين ترددوا على المعهد خلال الأسبوعين الماضيين، للتأكد من خلوهم من فيروس كورونا.

كما وجه “الرئيس” بضرورة حصر كافة المخالطين لأي حالات إيجابية، وإجراء الكشف الطبي عليهم أيضا، مع توفير الرعاية الكاملة لكافة الحالات المصابة، من إجراءات طبية فورية للعزل والعلاج.

وكان عدد من أفراد الطاقم الطبي بالمعهد القومي للأورام بالقاهرة قاموا بتنظيم وقفة أمام مكتب عميد المعهد، للمطالبة بعمل تحليل فيروس كورونا للتأكد من سلامتهم من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، بعد إكتشاف إصابة 17 شخص من الطاقم الطبي منهم 13 من التمريض و4 أطباء.

وقالت طبيبة بالمعهد أن ممرضاً أُصيب بالفيروس منذ إسبوعين وبعدها شعرت مشرفة تمريض بأعراض المرض، ولكن مدير المعهد رفض منحها أجازة، وثبت بعد ذلك إصابتها بالفيروس، وتم عمل تحليل لعدد 40 فرد من المخالطين ليتبين إصابة 15 أخرين بالفيروس ليصبح العدد 17 مصاباً بالفيروس، حتي الأن.

إرتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في مصر الي 1450 حالة و94 حالة وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم، الثلاثاء، عن تسجيل 128 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المُستجد، ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وجميعهم مصريون، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها سابقًا، ليرتفع إجمالي عدد حالات الإصابة المسجلة في مصر حتي الأن الي 1450 حالة، وتسجيل 9 حالات وفاة جديدة ليرتفع إجمالي الوفيات الي 94 حالة وفاة.

كما أعلنت وزارة الصحة عن خروج 17 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، بينهم رجل أجنبي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 276 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفعت لتصبح 427 حالة، من ضمنهم الـ 276 متعافيًا.

وأضاف “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، الثلاثاء، هو 1450 حالة من ضمنهم 276 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و 94 حالة وفاة.