إصابة ممرض بفيروس كورونا في معهد القلب بإمبابة وعزل المخالطين له

كشف الدكتور محمد أسامة، عميد معهد القلب القومي بإمبابة، عن إصابة ممرض بالمعهد بفيروس كورونا المستجد، وأن العدوي إنتقلت له العدوى عبر مريضة تم إكتشاف إصابتها بالفيروس في مستشفى مبرة مصر القديمة، والتي سبق وتم إستقبالها منذ إسبوع في معهد القلب بقسم الإستقبال والطوارئ.

وأضاف عميد معهد القلب، أنه تم نقل الممرض على الفور لمستشفى العزل، وتقرر العزل المنزلي لكافة الأطباء والطاقم المخالط لمدة 14 يوم، وأخذ مسحات للتحليل من جميع المخالطين المباشرين للممرض المصاب، بينهم أطباء وممرضين وعاملين وستظهر نتائجها مساء غد الخميس.

وأكد “أسامة”، أنه تم غلق قسم الإستقبال وتعقيمه، وسيعود للعمل من غد بعد الإنتهاء من عملية التعقيم، وتم نقل العيادات الخارجية إلى الطوارئ لإستقبال الحالات الطارئة فقط حتى الغد.

وكانت مستشفي المبرة بمصر القديمة أرسلت خطاب لمعهد القلب يؤكد إستقبال مستشفى المبرة لسيدة مسنة ثبتت إيجابية تحاليلها لفيروس كورونا قادمة من معهد القلب.

وفور تلقي خطاب مستشفي المبرة، قام المعهد بأخذ مسحات لجميع المخالطين للسيدة، وتبين إصابة ممرض بدون ظهور أعراض عليه، وسلبية نتائج باقي المخالطين، وبعدها تم أخذ مسحات من جميع المخالطين المباشرين للممرض المصاب، بينهم أطباء وممرضين وعاملين وستظهر نتائجها مساء غد الخميس.

وفي وقت سابق، أكد مصدر من داخل مستشفى مبرة مصر القديمة علي وجود حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد، لسيدة تبلغ من العمر 84 عاما جاءت إلى المستشفى يوم الجمعة الماضي، وحالتها الصحية كانت جيدة عند دخولها المستشفى.

وأضاف المصدر أنه تم تحويل الحالة يوم الأحد الماضي الي مستشفي حميات إمبابة بعد التأكد من إصابتها بالفيروس يوم السبت الماضي.

وكان عدد من العاملين بمستشفي مبرة مصر القديمة طالبوا بإجراء تحليل فيروس كورونا لهم بعد إكتشاف حالة إصابة بالفيروس لأحدي المريضات بعد أكثر من يوم من وجودها بالمستشفي، ولكن رفضت إدارة المستشفي طلبهم بداعي أنه لم تظهر عليهم أعراض المرض، مما دفع العاملين والطاقم الطبي بالتجمهر أمام مكتب مدير المستشفي للمطالبة بعمل تحاليل لهم.

يُذكر أن وزارة الصحة والسكان، أعلنت أمس الثلاثاء، عن تسجيل 128 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المُستجد، ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وجميعهم مصريون، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها سابقًا، ليرتفع إجمالي عدد حالات الإصابة المسجلة في مصر حتي الأن الي 1450 حالة، وتسجيل 9 حالات وفاة جديدة ليرتفع إجمالي الوفيات الي 94 حالة وفاة.

كما أعلنت وزارة الصحة عن خروج 17 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، بينهم رجل أجنبي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 276 حالة حتى الأن.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفعت لتصبح 427 حالة، من ضمنهم الـ 276 متعافيًا.

وأضاف “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الثلاثاء، هو 1450 حالة من ضمنهم 276 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و 94 حالة وفاة.