الرئيسية » اخبار عامة » ثلاث حالات وفاة بفيروس كورونا من أسرة واحدة ببورسعيد
وفاة عبد اللطيف عبد الكافي بعد إصابته بفيروس كورونا
وفاة عبد اللطيف عبد الكافي بعد إصابته بفيروس كورونا

ثلاث حالات وفاة بفيروس كورونا من أسرة واحدة ببورسعيد

سادت حالة من الحزن بين أهالي بورسعيد اليوم بعد وفاة عبد اللطيف عبد الكافي، متأثراً بإصابته من فيروس كورونا المُستجد، أثناء تلقيه العلاج بمستشفي العزل ببلطيم، وتُعتبر تاسع حالة وفاة من فيروس كورونا في بورسعيد.

ونعي اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد بخالص الحزن والاسي إبن بورسعيد “عبد اللطيف عبد الكافي” الذي وافتة المنية أثناء تلقية العلاج بمستشفي العزل ببلطيم.

وكانت والدة الفقيد توفيت في الاول من شهر إبريل الجاري واعقبها وفاة والده في السابع من نفس الشهر، بعد إصابتهم بالفيروس، ويتواجد شقيقه بمستشفي العزل لتلقي العلاج بسبب غصابته بفيروس كورونا ايضاً.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الخميس، عن تسجيل 168 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المُستجد (كوفيد-19)، بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وجميعهم مصريون، ليرتفع إجمالي حالات الإصابة في مصر الي 2673 حالة، بالإضافة الي وفاة 13 حالة ليرتفع إجمالي عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا الي 196 حالة.

وقال الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 781 حالة، من ضمنهم الـ 596 متعافيًا.

وأضاف أنه تم خروج 43 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، بينهم 3 أجانب، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 596 حالة حتى اليوم.

وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الخميس، هو 2673 حالة من ضمنهم 596 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل، و196 حالة وفاة.