تحليل فيروس كورونا في معهد الأورام
تحليل فيروس كورونا في معهد الأورام

إصابة 70 طبيب بفيروس كورونا ووفاة 5 منهم ونقابة الأطباء تطالب وزارة الصحة توفير المستلزمات الوقائية لحمايتهم

شهدت مستشفيات مصر خلال الأيام الماضية، تزايد أعداد إصابات فيروس كورونا بين الأطباء في مستشفى الفرنساوي التابع لجامعة القاهرة، ومستشفى الفيوم العام، ومستشفيات جامعة بنها، ومستشفى العجمي النموذجي للعزل في الإسكندرية، ومستشفى الزيتون التخصصي في القاهرة، ومستشفى دكرنس بالدقهلية، والمعهد القومي للأورام بالقاهرة، ومستشفى خاص آخر في الإسكندرية، وأخيراً إصابة نائب مدير مستشفى النجيلة للعزل بمرسى مطروح.

وتسبب تزايد الإصابات بين صفوف الأطباء والطواقم الطبية بفيروس كورونا في أزمة بين نقابة الأطباء ووزارة الصحة، حيث تطالب النقابة الوزارة بتوفير كافة المستلزمات الطبية الوقائية للأطباء، وإتخاذ إجراءات وقائية لحمايتهم، خاصة أنهم في الصفوف الأولى في مواجهة الوباء.

وقال الدكتور إيهاب الطاهر، وكيل عام نقابة الأطباء في مصر، “إن المسؤولين بوزارة الصحة مازالوا يتجاهلون طلبات النقابة لتوفير العناية والرعاية اللازمة لحماية الأطباء”، مضيفاً أن” المصابين من الأطباء بفيروس كورونا حتى الآن بلغوا 70 حالة بحسب بيانات من النقابات الفرعية بالمحافظات، فيما ترفض وزارة الصحة الإعلان عن ذلك”.

وأضاف وكيل عام نقابة الأطباء، أن وزارة الصحة ترفض تزويد النقابة بأسماء المصابين لإمكانية توفير الدعم اللازم لهم ولأسرهم، وتتجاهل إصدار لائحة موحدة لجميع المستشفيات للتعامل بها في ظل انتشار الفيروس، ما يؤدي لاصابة المزيد من الأطباء والطواقم الطبية، مطالباً بتدخل رسمي من جانب الدولة لحماية الأطباء في ظل استمرار تجاهل وزارة الصحة.

كما أعلنت نقابة الأطباء عن وفاة 5 من بين الأطباء بعد إصابتهم بفيروس كورونا المُستجد، من بينهم 3 كانت إصابتهم مجتمعية خارج عملهم، وطبيبن كانت إصابتهم من خلال إختلاطهم بالمرضي المصابين.

وأعلنت نقابة الأطباء الفرعية بقنا، اليوم الجمعة، وفاة الدكتور أشرف عدلي، رئيس قسم القلب بمستشفى قنا العام، بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد منذ أيام، وجرى نقلة الي مستشفى الصداقة بأسوان للعزل، ليكون خامس طبيب في مصر ينضم لشهداء الجيش الأبيض.

وكان الدكتور أشرف عدلي، يعمل استشارياً للقلب بمستشفى قنا العام، وأصيب منذ أيام بفيروس كورنا، وتم نقله إلى مستشفى العزل في أسوان، وتوفي صباح اليوم متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا داخل المستشفى.

وكانت النقابة العامة لأطباء مصر، أعلنت يوم 10 إبريل الماضي عن وفاة الدكتور طارق شكري، إستشاري الامراض النفسية والعصبية وعلاج الإدمان، ووكيل مستشفى العباسية للصحة النفسية، بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وقالت النقابة في بيان صحفي، إن الدكتور طارق شكري توفى يوم الجمعة 10 إبريل 2020، بعد نقله لمستشفى حميات العباسية يوم الخميس 2 أبريل بعد إرتفاع في درجة الحرارة والتهاب حاد بالرئتين، تبعه اضطراب في الإدراك وفشل في الجهاز التنفسي، ولم تنجح محاولات إسعافه وتوفي إلى رحمة الله.

وكانت الدكتورة سونيا عبد العظيم توفيت بعد إصابتها بفيروس كورونا، وقال الدكتور أحمد الهندواي نجل الطبيبة المتوفيه، انها كانت تعاني من غرغارينه بالقدم نتيجة إصابتها بمرض السكر، وترددت علي أكثر من مركز طبي للعلاج، وفي إحدي المراكز الطبية عانت من ضيق في التنفس، وتم فحصها وتبين إصابتها بفيروس كورونا، ولا صحة لما تردد انها إُصيبت بالفيروس من إبنتها.

وكان الدكتور إبراهيم الزيات، عضو مجلس النقابة العامة للأطباء، أعلن مطلع الشهر الجاري عن ثاني حالة وفاة بين الأطباء بسبب فيروس كورونا، حيث أعلن عن وفاة الدكتور جبريل علي يوسف إستشاري جراحة العيون بأرمنت الأقصر.

وتأتي وفاة الدكتور جبريل يوسف، ثاني وفاة بين الأطباء بعد وفاة الدكتور أحمد عبده اللواح، أستاذ التحاليل الطبية بجامعة الأزهر، الذي وافته المنية في ساعة مبكرة من صباح يوم الإثنين الماضي، عن عمر يناهز 57 عامًا بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد بمستشفي العزل الصحي بمدينة أبو خليفة بمحافظة الإسماعيلية.

وقال زملاء الدكتور أحمد اللواح أن العدوي إنتقلت اليه من العامل الهندي الذي تم إكتشاف أصابته بالفيروس في مصنع سمنار ببورسعيد، والذي أعلنت وزارة الصحة عن وفاته ايضاً.