رويترز: الصين إعتمدت 3 لقاحات تجريبية لفيروس كورونا أحدهم من تطوير معهد ووهان

كشفت رويترز عن وسائل الإعلام الرسمية في الصين، أن الصين وافقت على لقاحين تجريبيين ضد فيروس كورونا المُستجد لإختبارهما علي البشر بعد نجاح تجاربهما علي الحيوانات، في ظل السعي لإيجاد لقاح فعال ضد الفيروس خوفاً من إستمرار إجراءات الإغلاق الإقليمية، مما يستمر في إحداث فوضى في الاقتصاد العالمي.

وتم تطوير اللقاحات الصينية التي تمت الموافقة عليهما للتجارب، من قبل مختبر في بكين لشركة Sinovac Biotech المدرجة في بورصة ناسداك، والثاني عن طريق معهد ووهان للمنتجات البيولوجية، التابع لمجموعة الأدوية الوطنية الصينية المملوكة للدولة.

وقالت شركة Moderna الأمريكية أيضًا إنها بدأت تجارب لقاح أخر علي البشر بالتعاون مع المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة.

وكانت حصلت الصين على الضوء الأخضر في مارس الماضي لتجربة سريرية أخري للقاح فيروس كورونا ثالث طورته الأكاديمية الصينية للعلوم الطبية العسكرية المدعومة من الجيش وشركة التكنولوجيا الحيوية المدرجة في هونج كونج CanSino Bio، بعد وقت قصير من إعلان شركة Moderna المريكية إنها بدأت اختبارات بشرية للقاحهم مع المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة.

ومنذ أيام أعلنت شركة سينوفاك بايوتيك Sinovac Biotech في الصين عن نجاح تجارب لقاح فيروس كورونا المُستجد، في منح الحيوانات التي تم تجربة اللقاح عليها مناعة كاملة ضد الإصابة بالفيروس، بعد تعريضها للفيروس ولم تحدث لها اصابة، وأن التجارب التي بدأت علي البشر في 16 أبريل الماضي علي 144 متطوع، وأثبتت أمان اللقاح علي البشر وأنها ستعلن نتائجه قريباً.

وأطلقت شركة سينوفاك بيوتيك، إسم كورونافاك Coronavac علي اللقاح الذي طورته، وبدأت الشركة في الإستعداد لإنتاج 100 مليون جرعة من اللقاح بعد فترة قصيرة من التجارب علي البشر بعد نجاحه في حيوانات الإختبار.

لقاح فيروس كورونا من الصين
لقاح فيروس كورونا من الصين

وقد تم بالفعل إنتاج وتعبئة آلاف العينات من اللقاح المُحتمل، الذي هو عبارة عن مصل في سرنجة ذاتية نصف مللي، في علبة بيضاء وبرتقالية ويحمل إسم ” كورونافاك Coronavac”.

وقامت الشركة بإرسال كميات كبيرة من اللقاح للسلطات الطبية في الصين للحصول على الموافقات اللازمة لطرحه في الأسواق المحلية بشكل إستثنائي لتوفير الوقت اللازم لإحتواء إنتشار الفيروس.

وكان باحثو شركة “سينوفاك بيوتيك” بدأوا في تجربة اللقاح علي مجموعه من ثمانية قرود ريسوس، بإعطاء جرعتين مختلفتين من اللقاح، وبعد ثلاثة أسابيع، أدخلوا في رئتي القرود جرعة فيروس كورونا (كوفيد-19)، من خلال أنابيب أسفل القصبة الهوائية، ولم يصب أي منهم بالعدوى.

بينما القرود التي تم حقنها بالجرعة الأكبر من اللقاح، أعطت إستجابة أسرع ضد الفيروس، بعد سبعة أيام من تلقيها للفيروس، لم يعثر الباحثون على أي آثار للفيروس في بلعوم أو رئتي القرود.

يُذكر أن شركة سينوفاك بايوتيك هي شركة تصنيع لقاحات من ذوي الخبرة، فقد قامت بتسويق اللقاحات الفيروسية المعطلة ضد التهاب الكبد الوبائي A و B وأنفلونزا H5N1 أو إنفلونزا الطيور، وكانت أول شركة تقوم بتسويق لقاح ضد فيروس H1N1، أو أنفلونزا الخنازير، في عام 2009.