رئيس الصين: توفير لقاح فيروس كورونا خلال العام الحالي بأسعار مناسبة للدول النامية

تحدث الرئيس الصيني شي جين بينج، أمس الإثنين، لأول مرة عن لقاح فيروس كورونا المُستجد (كوفيد 19)، مؤكداً علي إقتراب مختبرات وشركات الصين لإنتهاء الدراسات والتجارب اللازمة لطرح اللقاح خلال صيف 2020.

وقال “شي جين بينج”، إن لقاح الصيني المضاد لفيروس كورونا لن يكون حكراً علي أحد، وسيكون سلعة عامة عالمية، مؤكداً علي ضمان إمكانية الحصول عليه بتكلفة مناسبة في الدول النامية.

وأضاف بينج، خلال كلمته عبر الفيديو كونفيرانس، أمام افتتاح الجلسة الـ73 لجمعية الصحة العالمية، أن الصين تعاملت بشفافية ومسؤولية كاملة في قضية فيروس كورونا الجديد “كوفيد 19″، وقدمت الصين كافة المعلومات التي لديها لمنظمة الصحة العالمية والدول المعنية في أنسب وقت.

وأكمل “بينج” حديثه قائلاً، “نشرنا التسلسل الجيني لفيروس كورونا في أقرب وقت ممكن للمساعدة في الوصول للقاح، وشاركنا خبراتنا مع العالم في السيطرة والعلاج دون تحفظ، وقدمت الصين كل مع في وسعها لدعم ومساعدة الدول المحتاجه.”.

وتابع، “إستطعنا في الصين، بعد جهود هائلة وتضحيات ضخمة أن نعكس مسار الفيروس، وحماية حياة شعبنا وصحته، وهذة مسؤليتنا أمام شعبنا.”.

وأشار رئيس الصين إلى أن دولته سوف تؤسس آلية تعاون لمستشفياتها للعمل مع 30 مستشفى في أفريقيا، وبناء مقر رئيسي للمركز الأفريقي للوقاية من الأمراض والسيطرة، لمساعدة القارة السمراء في تكثيف إستعداداتها لمحاربة الأمراض وقدرتها على السيطرة عليها.

شركة صينية تبدأ إنتاج لقاح فيروس كورونا الصيني يوليو القادم

لقاح كورونافاك ضد فيروس كورونا من شركة سينوفاك الصين
لقاح كورونافاك ضد فيروس كورونا من شركة سينوفاك الصين

وكانت تقارير صحفية كشفت أن لقاح شركة سينوفاك بايوتيك التجريبي ثبت سلامة وأمان إستخدامه بعد المرحلة الثانية من التجارب السريرية علي 144 متطوع، وذلك يمنح الشركة خطوة نحو الإنتاج التجريبي للقاح للإستخدام الطارئ، ومن المتوقع أن يبدأ إستخدامه في الصين في شهر يوليو 2020.

وكانت شركة شركة سينوفاك بايوتيك الصينية أعلنت في وقت سابق عن نجاح تجارب المرحلة الثانية من لقاح فيروس كورونا (كوفيد-19) علي البشر، والتي قامت بتطويره في شهر مارس الماضي، وهي التجربة التي من شأنها إثبات أمان إستخدام اللقاح علي البشر، مما يمهد الطريق للمرحلة الثالثة والأخيرة من التجارب السريرية وإمكانية إعتماده وطرحه لإستخدام الطواريء، وأشارت الشركة الي أنه من المحتمل بدء إنتاجه في يوليو القادم.

حيث تلقت الشركة في أبريل الماضي، الموافقة على إجراء المرحلة الأولى والثانية للقاحها PiCoVacc، وبدأت تجربة المرحلة الثانية على 144 شخص بالغ وسليم، تتراوح أعمارهم بين 18 و 59 عامًا.

وقال ويدونج لين الرئيس التنفيذي لشركة سينوفاك، أن اللقاح حفز الأجسام المضادة ضد فيروس كورونا المُستجد (SARS Cov-2)، في الفئران، وقرود ريسوس المكاك، وأظهرت النتائج الى ان اللقاح وفر حماية امنة وكاملة في قرود المكاك ضد سلالات سارس كوف-2 وهو الفيروس المسبب لكوفيد-19.

وكانت شركة سينوفاك أعلنت نهاية الشهر الماضي عن إستعدادها لإنتاج 100 مليون جرعة من لقاح فيروس كورونا، بعد نجاح تجربة اللقاح علي الحيوانات وأثبت فاعليته في حماية الحيوانات من الإصابة للعدوي، بإعطاء القرود جرعتين مختلفتين من اللقاح، وبعد ثلاثة أسابيع، أدخلوا في رئتي القرود جرعة فيروس كورونا (كوفيد-19)، من خلال أنابيب أسفل القصبة الهوائية، ولم يصب أي منهم بالعدوى.

وقد تم بالفعل إنتاج وتعبئة آلاف العينات من اللقاح، الذي هو عبارة عن مصل في علبة بيضاء وبرتقالية ويحمل إسم “كورونافاك Coronavac” قبل تغير إسمه التجاري الي PiCoVacc، وقامت الشركة بإرسال كميات كبيرة من اللقاح للسلطات الطبية في الصين للحصول على الموافقات لطرحه في الأسواق.

فهل ستوافق السلطات والهيئات الصحية علي طرح لقاح شركة سينوفاك للوقاية من فيروس كورونا بعد نجاح تجارب السلامة والأمان علي البشر وقبل الإنتهاء من التجربة السريرية الأخيرة التي تتم علي عدد أكبر من المتطوعين، كما تم إعتماد علاج شركة جلياد الأمريكية للأسخدام الطاريء بالرغم من عدم إكتمال جميع التجارب السريرة له؟