ثالث شهداء العلاج الطبيعي: وفاة أخصائية العلاج الطبيعي بالقصر العيني بفيروس كورونا

نعت نقابة العلاج الطبيعي ثالث شهداءها بفيروس كورونا المُستجد بوفاة الدكتورة إيمان السيد عبدالله أخصائية العلاج الطبيعي بمستشفي القصر العيني متأثرة بإصابتها بالفيروس، وذلك بعد تدهور حالتها الصحية ووضعها علي جهاز التنفس الصناعي بالرعاية المركزة بمستشفي شبرا العام.

وكانت نقابة العلاج الطبيعي نعت أمس السبت، الشهيدة الثانية من أطباء العلاج الطبيعي، بوفاة الدكتورة هبة نبيل عبده ياسين (24 سنة)، أخصائية العلاج الطبيعي، والتي توفيت ظهر السبت في مستشفى العزل بأبو قير، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المُستجد خلال عملها كطبيبة علاج طبيعي.

وكان الدكتور نبيل عبده ياسين والد الدكتورة هبة، توفي منذ إسبوع بإصابته بفيروس كورونا أيضاً، ولحقت به إبنته الدكتورة هبة خريجة كلية العلاج الطبيعي جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا دفعة 2018، والتي كانت تعمل في مستشفى بمنطقة سموحة بالإسكندرية، وهي في الأصل من مدينة أسوان، ولكن تعيش مع أسرتها بالإسكندرية.

وقال الدكتور حافظ شوقى، وكيل النقابة العامة للعلاج الطبيعى، أن الدكتورة هبة ثانى حالة وفاة بين أطباء العلاج الطبيعي، بعد الدكتور عبد الناصر حسن نقيب العلاج الطبيعى بالأقصر، مدير مستشفى الأقصر العام السابق.

وقال الدكتور أحمد عزت، أمين صندوق النقابة العامة للعلاج الطبيعى، إن عدد الإصابات بين أطباء العلاج الطبيعي بفيروس كورونا المُستجد، بلغ 80 طبيب وطبيبة.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الأحد، عن تسجيل 1618 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المُستجد، بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، ووفاة 91 حالة جديدة متأثرة بإصابتها بالفيروس.

وقال الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 13332 حالة، من ضمنهم 11931 متعافي وخرج من مستشفيات العزل.

وأضاف “مجاهد”، أنه تم خروج 402 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 11931 حالات حتى اليوم.

وأشار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الي أن إجمالي عدد حالات الإابة من فيروس كورونا المُستجد (كوفيد-19) الذي تم تسجيله في مصر حتى اليوم، إرتفع الي 44598 حالة منهم 11931 حالة شفاء، و1575 حالة وفاة.