داليا البحيري تجري إختبار كورونا بعد إصابة زوجها بفيروس كورونا

أعلنت الفنانة داليا البحيري عن إصابة زوجها رجل الأعمال حسن سامي بفيروس كورونا المُستجد، بعد تأكيد نتيجة التحاليل إيجابيته للفيروس.

وقالت داليا البحيري، “أنا حبدأ بألف حمد وشكر ليك يارب، لأن أنا عارفة ومتأكدة إن احنا عملنا اللي علينا وزيادة، حافظنا وقعدنا في البيت، وعقمنا وطهرنا، وشجبنا اللي نزل انطلق واتفسَّح، وأنا والحمد لله راضية جدا بقضاء ربنا سبحانه وتعالى، حسن جوزي وحبيبي طلع إيجابي كورونا فيروس، ربنا يشفيه ويعافيه يارب”.

وتابعت داليا البحيري علي صفحتها علي موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”، “احنا كلنا عملنا مسحاتت حليل كورونا، أنا والأولاد، واللي بيساعدونا في البيت، عشان نطمن، لأننا كنا مخالطين لحسن، وبإذن الله نعرف النتيجة بكرة بليل، وربنا يجيب العواقب سليمة يارب”.

أضافت “البحيري”، “أنا بقول الكلام ده عشان أي حد لازم يعمل كده، لازم يقول، وبكل وضوح عشان الناس اللي كانت مخالطة ليهم يعرفوا، ويطمنوا على نفسهم، لأن دي أمانة، والمرض مش حاجة الواحد يخجل منها.

وتوجهت داليا البحيري بالشكر لكل من تواصل معها قائله، “بشكر كل اللي اتكلم يطمن على حسن وعلينا، وآسفة إن احنا مش ملاحقين نرد، عشان متكركبين، وبنشوف حنعمل إيه، دعواتكم لحسن بالشفاء العاجل، ودعواتكم لينا إننا نكون بخير، ألف شكر، وربنا يسلمكم جميعا، ويحفظكم من كل شر”.

يُذكر أن حسن سامي هو الزوج الثالث للفنانة داليا البحيرى، حيث تزوجت سابقًا من فريد المرشدى، حفيد الفنان الراحل فريد شوقى، ونجل المنتجة ناهد فريد شوقى، وانفصلت عنه قبل سبع سنوات، وتوفي حادث سيارة عام 2014، بعد أن أنجبت منه ابنتها الوحيدة قسمت، وتزوجت للمرة الثانية من رجل أعمال، وأنجبت منه طفلة تدعى خديجة، إلا أنها توفيت بعد ولادتها بثمانية أشهر.

وكانت وزارة الصحة والسكان، أعلنت أمس الأحد، عن تسجيل 1618 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المُستجد، بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، ووفاة 91 حالة جديدة متأثرة بإصابتها بالفيروس.

وقال الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 13332 حالة، من ضمنهم 11931 متعافي وخرج من مستشفيات العزل.

وأضاف “مجاهد”، أنه تم خروج 402 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 11931 حالات حتى اليوم.

وأشار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الي أن إجمالي عدد حالات الإصابة من فيروس كورونا المُستجد (كوفيد-19) الذي تم تسجيله في مصر حتى الأن، إرتفع الي 44598 حالة منهم 11931 حالة شفاء، و1575 حالة وفاة.