استرازينيكا: لقاح إكسفورد لفيروس كورونا يوفر الحماية من الفيروس لمدة عام واحد

قال الرئيس التنفيذي للشركة البريطانية استرازينيكا خلال حوارة لإذاعة بل آر تي إل البلجيكية اليوم الثلاثاء أن لقاح فيروس كورونا المُحتمل من المتوقع أن يوفر حماية ضد الإصابة من فيروس كورونا المُستجد المُسبب لمرض كوفيد 19، لمدة عام تقريباً وليس للوقاية مدي الحياة.

وأضاف “باسكال سوريوت” إن شركة أسترازينيكا بدأت بالفعل تجارب اللقاح الذي طورته جامعة أكسفورد علي البشر، حيث ستنتهي المرحلة الأولى في بريطانيا قريبًا وبدأت المرحلة الثالثة بالفعل بمشاركة 40 ألف متطوع.

وأعلنت شركة أسترازينيكا يوم السبت الماضي، إنها وقعت عقوداً مع فرنسا وألمانيا وإيطاليا وهولندا لتوريد مايصل الي 400 مليون جرعة من اللقاح للاتحاد الأوروبي فور انتهاء التجارب وإعتماده رسمياً من الهيئات الصحية.

كما وقعت الشركة علي تعاقدات لتوريد اللقاح مع بريطانيا والولايات المتحدة، مضيفه أن نتائج التجارب السريرية للمرحلة الثالثة والأخيرة ستتوفر بحلول شهر أغسطس القادم، وأخذت الشركة مغامرة بتصنيع اللقاح بالتوازي مع التجارب السريرة، لتكون جاهزه لتسليم اللقاح للدول المتعاقده معاها بحلول شهر إكتوبر.

وتعاقدت شركة أسترازينيكا مع شركة Serum Institute of India لتكون جزءًا من شبكة التصنيع والتوزيع العالمية للقاح فيروس كورونا المحتمل الذي طوره فريق جامعة أكسفورد.

وأعلنت شركة Serum Institute of India، وهي شركة هندية وتُعد أكبر شركة لقاحات في العالم، عن صنع وتوزيع مليار جرعة من لقاح فيروس كورونا من أجل توفير الحماية من الوباء لأفقر الدول في العالم.

وقال فريق جامعة أكسفورد “أنه واثق بنسبة 80 في المائة من فاعلية اللقاح وإنه يمكن إعطاء اللقاح بإستخدام جهاز مثل جهاز إستنشاق الربو الشهر المقبل.

وقال البروفيسور أدريان هيل عضو فريق جامعة إكسفورد، “نعتقد أن يكون اللقاح جاهزاً للإستخدام في شهر أغسطس، وأن تجربة أكسفورد للقاح بدأت فى أبريل الماضي علي 10260 بالغًا فوق سن 55 وأطفال، وأن النتائج مبشرة.”.

يُذكر أيضا أن شركة Moderna، وهي شركة للتكنولوجيا الحيوية مقرها في كامبريدج، ماساتشوستس، أعلنت في شهر مايو الماضي عن نتائج إستجابة مناعية مبكرة ومشجعة للقاحها التجريبي ضد فيروس كورونا، وأنها تتوقع إنتهاء التجارب البشرية بنهاية العام الجاري علي أن يتوفر للمواطنين بداية من عام 2021.

نجاح لقاح فيروس كورونا “كورونافاك” الصيني في تطوير إستجابة مناعية للبشر ضد الفيروس

وفي سياق متصل، أعلنت شركة تصنيع اللقاحات الصينية سينوفاك بايوتك Sinovac عن نتائج أولية إيجابية للتجارب السريرية للمرحلتين الأولى والثانية للقاح فيروس كورونا المُستجد (كوفيد-19) التي قامت بتطويره تحت إسم كورونافاك CoronaVac، قائله إنه نجح بعد 14 يوم من تحفيز إستجابة مناعية إيجابية في أكثر من 90% من المتطوعين الذين أجرت عليهم التجربة السريرية.

وقالت شركة سينوفاك التي يقع مقرها في بكين أن 743 متطوعًا، تتراوح أعمارهم من 18 إلى 59 عامًا ، خضعوا للتجربة، 143 متطوعاً منهم في المرحلة الأولى و600 متطوع في المرحلة الثانية.

وتابع بيان الشركة، أن اللقاح أدي الي تحفيز الأجسام المضادة ضد الفيروس في أكثر من 90 في المائة من الأشخاص الذين تم اختبارهم بعد 14 يومًا من تلقي جرعتين من اللقاح، بفارق أسبوعين وأنها لم ترصد أي آثار جانبية شديدة.

وتتوقع الشركة تقديم تقرير دراسة سريرية للمرحلة الثانية وبروتوكول المرحلة الثالثة للدراسة السريرية إلى إدارة المنتجات الطبية الوطنية الصينية (NMPA) قريبًا، والبدء في تطبيق التجارب السريرية للمرحلة الثالثة خارج الصين، وهي المرحلة الأخيرة من التجارب قبل طرح اللقاح للجمهور.

وتعاقدت شركة سينوفاك مع معهد بوتانتان Butantan في البرازيل لإعداد وإجراء دراسة سريرية للمرحلة الثالثة في البرازيل.

ووفقًا للاتفاقية الجديدة، سيقوم معهد بوتانتان البرازيلي برعاية التجارب السريرية للمرحلة الثالثة في البرازيل، ويشمل هذا التعاقد أيضًا ترخيص التكنولوجيا وتسويق لقاح CornaVac في البرازيل إذا أثبت اللقاح أنه آمن وفعال.

وقال ويدونج يين، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة سينوفاك، “إن دراستنا للمرحلة الأولى والثانية تظهر أن لقاح كورونا فاك CoronaVac آمن ويمكنه إحداث استجابة مناعية ضد الفيروس.”.

وأضاف ويدونج، “لقد بدأنا في الإستثمار في بناء منشأة تصنيع حتى نتمكن من زيادة عدد الجرعات المتاحة لحماية الأشخاص من الإصابة بفيروس كورونا المُستجد، كما هو الحال مع اللقاحات الأخرى، ونحن ملتزمون بتطوير لقاح كورونافاك CoronaVac للإستخدام العالمي كجزء من مهمتنا في توفير اللقاحات للقضاء على الأمراض البشرية”.

وكانت شركة تطوير اللقاحات Sinovac بدأت في يناير 2020 بالشراكة مع معاهد البحوث الأكاديمية الرائدة في الصين في تصنيع لقاح ضد فيروس كورونا (كوفيد-19).

وفي وقت سابق أعلنت شركة سينوفاك عن إستعدادها لإنتاج 100 مليون جرعة سنوياً من لقاح فيروس كورونا المُحتمل، بعد نجاح تجربة اللقاح علي الحيوانات وأثبت فاعليته في حماية الحيوانات من الإصابة بالعدوي، بإعطاء القرود جرعتين مختلفتين من اللقاح، وبعد ثلاثة أسابيع، أدخلوا في رئتي القرود جرعة فيروس كورونا (كوفيد-19)، من خلال أنابيب أسفل القصبة الهوائية، ولم يصب أي منهم بالعدوى ولا بإلتهاب رئوي.

وقد تم بالفعل إنتاج وتعبئة آلاف العينات من اللقاح الصيني، الذي هو عبارة عن مصل في علبة بيضاء وبرتقالية ويحمل إسم “كورونافاك Coronavac” ويحمل إسم تجاري أخر وهو PiCoVacc، وقامت الشركة بإرسال كميات كبيرة من اللقاح للسلطات الطبية في الصين للحصول على الموافقات اللازمة لتجربته علي البشر، وبالفعل حصلت علي الموافقة في إبريل الماضي لإجراء التجارب البشرية.