وفاة ممرضة 20 سنة بمستشفى السويس العام بفيروس كورونا

شهيدة التمريض الـ 21 فى مواجهة وباء فيروس كورونا

نعى النائب طارق فاروق متولى، عضو مجلس النواب عن محافظة السويس، عضو لجنة الصناعة بالبرلمان، شهيدة التمريض الثانية بمحافظة السويس وثالث حالة وفاة بين الأطقم الطبية بالمحافظة، الممرضة ولاء خالد، ممرضة بمستشفى السويس العام، والتى توفيت اليوم متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المُستجد.

وقال مصدر طبى إن الممرضة ولاء خالد البالغة من العمر 20 سنة، أصيبت بفيروس كورونا قبل أيام، وكانت حالتها مستقرة وقت إكتشاف إصابتها، إلا أن حالتها تدهورت بشكل مفاجئ قبل يومين وتم نقلها إلى قسم العناية المركزة حتى توفيت مساء الجمعة.

وكانت صحة السويس سجلت أول حالة وفاة بفيروس كورونا بين الأطقم الطبية في 12 يونيو الماضي، بوفاة الممرضة فوقية شوقي بقسم رعاية الأطفال بالمستشفى العام بالسويس، كما توفي الصيدلي مدحت عاطف، يوم الاثنين الماضى، والذى إنتقلت إليه العدوى من طفلة كان يتابع علاجها داخل صيدليته.

وأعلنت مديرية صحة السويس، اليوم، عن تسجيل 40 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا بالمحافظة، وحالة وفاة حالة واحدة، ليبلغ إجمالى عدد حالات الإصابة التى تم تسجيلها بالسويس منذ ظهور فيروس كورونا 1553 حالة، من بينهم 980 حالة شفاء و104 حالة وفاة.

وفى سياق متصل، نعت مستشفي بنها التعليمي بمحافظة القليوبية، اليوم الجمعة، سمية يوسف، وكيلة التمريض بالمستشفي، والتي تُوفّيت متأثرة بمضاعفات إصابتها بفيروس كورونا المُستجد.

وقالت مستشفى بنها التعليمي فى بيان لها علي الصفحة الرسمية على موقع التواصل الإجتماعى “فيسبوك”، “ننعي ببالغ الحزن والأسى شهيدة العمل والواجب سمية يوسف وكيلة التمريض بالمستشفى اللهم اغفر لها وارحمها ووسع قبرها وارزقها الفردوس الأعلى”.

وقالت الدكتورة أمنية محمود مدير مستشفى بنها التعليمي، إن الفقيدة كانت تقوم عملها منذ بدء عمل المستشفى كمستشفي عزل لحالات الإشتباه بفيروس كورونا المُستجد.

وأشارت مدير المستشفى، الى أن الفقيدة كانت تباشر عملها بصورة طبيعية حتى يوم الأربعاء الماضى، وظهرت عليها بعض أعراض المرض (كوفيد19)، مثل الكحة، وأجرت مسحة واشعة مقطعية أثبتت إصابتها بفيروس كورونا المُستجد، وتوفيت صباح اليوم الجمعة دون أن تشعر بتعب وقبل أن تعرف نتيجة المسحة.

وأضافت مديرة المستشفى، أن الفقيدة تتمتع بسمعة طيبة، وتتميز بعملها الرائع ودعمها النفسي للحالات المحجوزة، وأنها حتى آخر يوم فى حياتها كانت تعمل بالمستشفى دون كلل أو ملل، من أجل المرضى.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم، الجمعة، عن تسجيل 1412 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المُستجد (كوفيد-19)،و81 حالة وفاة جديدة متأثرة بإصابتها بالفيروس.

وأشار الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، الى خروج 402 متعافيين من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 19690 حالة حتى اليوم.

وقال “مجاهد” أن إجمالي عدد حالات الإصابة من فيروس كورونا المُستجد الذي تم تسجيله في مصر حتى اليوم الجمعة، بلغ 72711 حالة من ضمنهم 19690 حالة شفاء، و 3201 حالة وفاة.