الهند تعلن عن طرح لقاح فيروس كورونا منتصف شهر أغسطس

أعلن المجلس الهندي للبحوث الطبية، عن إطلاق لقاح ضد فيروس كورونا المُستجد للوقاية من مرض “كوفيد 19” بحلول منتصف شهر أغسطس المقبل.

وقال بالرام بهارجافا، المدير العام للمجلس، أن هيئة الأبحاث الصحية الأساسية تريد إجراء تجارب لقاح سريعة لمرشح محتمل للقاح فيروس كورونا، والذي شاركت في إنتاجه شركة بهارات بيوتك ومقرها حيدر آباد.

وأشار المجلس الهندي للأبحاث الطبية، إلى أن ذلك يستهدف تقليص الروتين الحكومي غير الضروري دون تجاوز أي عملية ضرورية، والتعجيل بتجنيد المتطوعين للتجارب.

وقال لوكيش شارما، المتحدث بإسم المجلس الهندي للأبحاث الطبية، إن كل شيء يعتمد على نتائج التجارب السريرية.

وأضاف “شارما”، أن شركة بهارات بيوتك تخطط لتسجيل 375 شخصًا في المرحلة الأولى من التجارب السريرية للقاح المحتمل، و750 شخصًا في المرحلة الثانية، وإعتماد اللقاح للإستخدام العام يعتمد على نتائج تلك التجارب، مؤكداً أن ذلك يتفق مع المعايير العالمية لتسريع تطوير اللقاحات.

وتم تطور هذا اللقاح بشكل مشترك بين شركة بهارات للتكنولوجيا الحيوية (بهارات بيوتك) والمجلس الهندي للأبحاث الطبية.

وأثار الجدول الزمنى الذى حدده المجلس الهندي للأبحاث الطبية إنتقادات من خبراء الصحة بالهند معبرين عن قلقهم من سرعة إجراء الإختبارات مطالبين بعدم التسرع في التجارب للتأكد من أمان وفاعلية اللقاح بنسبه 100% قبل طرحه للمواطنين.

يُذكر أن اي لقاح جديد يمر بتجارب المرحلتين الأولى والثانية التى تشمل اختبار سلامة وأمان أي لقاح قبل الدخول في تجارب المرحلة الثالثة التي تختبر فعاليته، وهذه المراحل تأخذ شهور.

وفي 29 يونيو الماضي، حصل اللقاح الذي طورته شركة بهارات بيوتيك وأطلقت عليه اسم “Covaxin”، على موافقة السلطات الصحية بالهند لإجراء التجارب البشرية، وهو أول لقاح هندي تم تطويره عن طريق عزل سلالة من الفيروس وإضعافها داخل المعامل بهدف حقن البشر بها لتكوين أجسام مضادة تحمي من الفيروس.

وهناك حوالي 130 لقاحاً جديداً يجري تطويرها في جميع أنحاء العالم، وتقوم شركات هندية بتطوير سته لقاحات محتملة.

ومن أشهر لقاحات فيروس كورونا والتى إقتربت من إنتهاء المراحل الأخيرة من التجارب على البشر، هى لقاح شركة سينوفاك الصينية والذي يحمل إسم “كورونافاك CoronaVac“، ولقاح جامعة أكسفورد والذي ستقوم بإنتاجه شركة أسترازينيكا البريطانية، ولقاح شركة مودرنا الأمريكية.

الصين تُعطى لقاح فيروس كورونا لأفراد الجيش بعد نجاح تجارب اللقاح على البشر

وقرر الجيش الصيني رسمياً إستخدام لقاح فيروس كورونا على أفراد الجيش، وهو اللقاح الذى طوّرته شركة الأبحاث الصينية CanSino بالتعاون مع معهد أبحاث أكاديمية العلوم العسكرية الصيني، بعدما أثبتت التجارب السريرية أن اللقاح آمنٌ وفعّال على البشر.

وقالت شركة كانسينو CanSino في بيان لها إن اللجنة العسكرية المركزية الصينية وافقت على استخدام اللقاح في 25 يونيو لمدة عام واحد.

وكانت الشركة المطوره للقاح فيروس كورونا المُستجد حصلت على موافقة السلطات الصحية بالصين علي التجارب السريرية علي البشر في مارس الماضي، وبدأت المرحلة الأولى والثانية من التجارب السريرية في محافظة ووتشي بمقاطعة هنان، علي مجموعة من 1120 شخصاً تتراوح أعمارهم بين 18 و59 عاماً.

وقالت الشركة إن المشاركين في تجارب اللقاح تم تقسيمهم إلى ثلاث مجموعات على التوالي، جرعات منخفضة ومتوسطة وعالية من اللقاح، كما خضعوا لعمليات تطعيم مختلفة، لتحديد الجرعة الأمثل من اللقاح.

وقالت الشركة أن النتائج أظهرت أن اللقاح آمن ولم يسبب أي أثار جانبية سلبية خطيرة، ونجح في تحفيز الجسم لإنتاج أجسام مضادة لفيروس كورونا المُستجد لدى جميع المشاركين في التجارب السريرية بعد تلقيهم جرعتين يفصل بينهما 28 يوماً.

وأُجريت التجارب السريرية لمدة 66 يوماً، وظهرت بيانات السلامة والفعالية للقاح المعطّل بعد حقنتين، وجمعت نتائج الدراسة لمختلف الأعمار والإجراءات المختلفة والجرعات المختلفة وأوقات الحقن المختلفة بشكل كامل.

ووقعت شركة كانسيو Cansino الصينية بروتوكولات تعاون مع مجلس البحوث الوطني الكندي (NRC) لإجراء تجارب للقاحها في كندا، وكذلك مع وزارة الصحة الإماراتية ومع دولة البرازيل، مقابل منح تلك الدول حق تصنيع وتسويق اللقاح محلياً.

يُذكر أن الشركة الوطنية الصينية للتكنولوجيا الحيوية (سي إن بي جي)، إحدى الشركات التابعة لمجموعة الأدوية الوطنية الصينية المملوكة للدولة (Sinopharm)، طورت لقاحين محتملين ضد فيروس كورونا PicoVacc و CoronaVac، تم تجربتهما علي أكثر من 2000 شخص في التجارب السابقة في الصين.