بعد الإستغاثه لنقله لمستشفى عزل.. وفاة أشهر طبيب نساء وتوليد بالأسكندرية بفيروس كورونا

نعت نقابة الأطباء شهيد جديد من أطباء مصر فى معركتهم ضد فيروس كورونا، بوفاة الدكتور وجيه مهنى قلته إستشاري أمراض النساء و التوليد بمستشفى دار إسماعيل، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المُستجد فى مستشفى العزل بالعجمى.

وكان الدكتور أليكسان متري، إستغاث منذ إسبوعين بوكيل مديرية الصحة بالإسكندرية الدكتورة ميرفت السيد، لسرعة إنقاذ الدكتور وجيه مهنى قلتا، إستشاري النساء و التوليد بمستشفى دار إسماعيل، والذي خدم مهنة الطب والمرضى لأكثر من نصف قرن.

وقال “متري”، في استغاثته، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”، إن “قلته” دخل مستشفى خاص لعدم تمكنه من إيجاد سرير في مستشفى تابع لوزارة الصحة، وتكلفة المستشفى الخاص أكثر من 20 ألف جنيه يومياً.

وقالت وكيل مديرية الصحة بالإسكندرية الدكتورة ميرفت السيد، إنها أمرت على الفور بنقل الدكتور وجيه مهنى قلته، إلى مستشفى عزل العجمى.

وبعد نقل الدكتور وجيه مهنى الى مستشفي العجمى للعزل منذ إسبوع، توفى أمس الأحد، فى غرفة العناية المركزة بعد تدهور حالته الصحية، ليُصبح الشهيد 151 بين أطباء مصر بسبب فيروس كورونا.

وفى ذات السياق، نعى الدكتور إبراهيم الزيات، عضو مجلس نقابة الأطباء، الدكتور عادل جرجس يوسف، إستشاري الأمراض الصدرية بكفر الدوار، والذى توفى أمس الأحد، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المُستجد (كوفيد 19).

كما نعت النقابة العامة للأطباء، أمس الأحد، الشهيد الدكتور عبد النبى عبد الستار البطران، إستشارى الجراحة العامة ومدير عام بإتحاد الإذاعة والتليفزيون، والذي توفي متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المُستجد.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الأحد، تسجيل 603 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المُستجد، و51 حالة وفاة جديدة.

كما أعلنت وزارة الصحة عن خروج 512 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 28380 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن إجمالي عدد حالات الإصابة من فيروس كورونا المُستجد، الذي تم تسجيله في مصر حتى الأن، إرتفع الى 87775 حالة من ضمنهم 28380 حالة شفاء، و4302 حالة وفاة.