الصحة: تحور فيروس كورونا لسلالة أكثر إنتشاراً بأعراض جديدة للإصابة

كشفت الدكتورة جيهان العسال، نائب مدير اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا المُستجد بوزارة الصحة، عن تحور فيروس كورونا وظهور سلالات جديدة منه بأعراض مختلفه.

وقالت “العسال” أن مصاب فيروس كورونا بالسلالة الجديدة أصبح يعانى من إحتقان بسيط فى الحلق مع إرتفاع طفيف فى درجات الحرارة أو وجود أعراض بالجهاز الهضمي مثل الإسهال والمغص وأصبح الفيروس يهاجم أيضا القلب والجهاز العصبى.

وناشدت نائب مدير اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا المواطنين بضرورة الإلتزام بالإجراءات الإحترازية من حيث إرتداء الكمامات فى الأماكن العامة ووسائل المواصلات، والحفاظ على التباعد الإجتماعى بمسافة لا تقل عن متر على الأقل، والإهتمام بالنظافة الشخصية من خلال غسل اليدين بالماء والصابون بشكل مستمر.

وفى ذات السياق، أعلن معهد إيجكمان للبيولوجيا الجزيئية بأندونيسيا عن إكتشاف سلالة جديدة متحوره من فيروس كورونا في إندونيسيا أكثر عدوى من السلالة الأصلية التى ظهرت لأول مرة في ووهان بالصين.

وقال أمين سويباندريو، رئيس معهد إيجكمان، إن الطفرة المعروفة على نطاق واسع باسم طفرة D614G، تم العثور عليها في ثمانية من أصل 22 تسلسلًا كاملًا للجينوم تم الإبلاغ عنها في إندونيسيا.

وأضاف أن الباحثين لم يقدروا بعد النسبة المئوية للأشخاص المصابين الذين يحملون الفيروس المتحور، لكن “سويباندريو” يعتقد أن السلالة المتحورة قد انتشرت إلى معظم المرضى في البلاد.

وقال رئيس معهد إيجكمان، “حاليًا، يمثل الفيروس المتحور ذو طفرة D614G ما يقرب من 40% من الجينومات المبلغ عنها في إندونيسيا، ولكن إذا قمنا بتحليل المزيد من العينات، فقد نتوصل إلى معلومات أكثر وضوحًا”.

وأضاف أن الفيروس المتحور كان قابلاً للإنتقال من شخص لأخر بعشر مرات أكثر من السلالة الأصلية الموجودة في الصين، مما يزيد من فرص الإصابة بالعدوي.

وأضاف “سويباندريو” أن الطفرة الجديدة فى الفيروس لن تؤثر على فعالية اللقاحات المحتملة التي يتم اختبارها حاليًا، لأنها لم تغير مجال إرتباط مستقبلات الفيروس لإصابة الخلايا، حيث تستهدف معظم اللقاحات قيد التطوير هذا الجزء من فيروس كورونا.

وتم إكتشاف سلالة فيروس كورونا المتحوره D614G لأول مرة في ألمانيا في أواخر شهر يناير الماضى، وتوجد بشكل شائع في الولايات المتحدة وأوروبا، كما تم اكتشافها مؤخرًا في ماليزيا.