وفاة طالبة أولي طب بيطري سوهاج بفيروس كورونا والجامعة تلغي الحضور وتحول الدراسة أونلاين

الجامعة: الطالبة متغيبه منذ أكثر من شهر ويجري تعقيم المدرجات والمبني بشكل دوري

نعي طلاب كلية الطب البيطري بجامعة سوهاج، اليوم الخميس، وفاة زميلتهم، ولاء خالد، الطالبة بالفرقة الأولي طب بيطري سوهاج.

ونعي إتحاد طلاب الطب البيطري بسوهاج، الطالبة ولاء خالد، التي توفيت صباح اليوم الخميس، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المُستجد “كوفيد-19”.

وأصدر المركز الإعلامي لجامعة سوهاج بياناً، اليوم الخميس، لتوضيح ما تم تداوله بين الطلاب حول وفاة طالبة الجامعة متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا.

وجاء في بيان جامعة سوهاج أن الطالبة متغيبة عن حضور محاضرات الكلية منذ يوم 19 نوفمبر الماضي، وتوفيت اليوم في بلدها محل إقامتها.

وقالت الجامعة في البيان، “أنه بالإشارة إلى ما جرى نشره على مواقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك” عن وفاة طالبة بالفرقة الأولى بكلية الطب البيطري متأثرة بفيروس كورونا، يوضح المركز الإعلامي أن الطالبة المشار إليها – تغمدها الله بواسع رحمته – توفيت اليوم في بلدها بقرية نيدة التابعة لمركز أخميم”.

وأضاف بيان جامعة سوهاج أن إدارة كلية الطب البيطري أفادت أنه من واقع سجلات الغياب تبين أن الطالبة لم تحضر أي نوع من المحاضرات منذ 19 من شهر نوفمبر الماضي.

وأكدت إدارة كلية الطب البيطري جميع الطلاب على أن أعمال التطهير والتعقيم ورش مبنى الكلية، وخصوصاً المدرجات والمعامل، تجرى بشكل دوري مع التشديد على إإخاذ كافة الإجراءات الاحترازية داخل وخارج قاعات التدريس، لمنع انتشار فيروس كورونا.

وفي سياق متصل، أعلنت جامعة سوهاج، اليوم الخميس، عن توقف الدراسة بالجامعة وجها لوجه واستمرار المحاضرات إلكترونياً، إعتباراً من يوم السبت، الموافق 26 ديسمبر 2020.

وقال الدكتور أحمد عزيز رئيس جامعة سوهاج، أن مجلس شئون التعليم والطلاب في اجتماعه اليوم قد أصدر قراراً في هذا الشأن بوقف الدراسة وجهاً لوجه.

وأضاف “رئيس جامعة سوهاج، ان ذلك ياتي مع استكمال باقي محاضرات الفصل الدراسي الأول إلكترونياً، ورفع الغياب عن المحاضرات التطبيقية، مشيراً إلى أن حضور الطلاب للجامعة عقب ذلك التاريخ لأداء الاختبارات العملية فقط وفقاً للجداول المعلنة.

جامعة سوهاج ترد علي وفاة طالبة في كلية الإعلام بفيروس كورونا

وكانت ترددت أنباء قبل إسبوعين عن وفاة طالبة بالفرقة الأولى بقسم الإعلام بكلية الآداب متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المُستجد “كوفيد 19″، أثارت الزعر بين طلاب الجامعة وذويهم، مما جعل إدارة جامعة سوهاج، تصدر بياناً في ذلك الوقت لتوضيح أسباب وفاة الطالبة.

وقال المركز الإعلامي لجامعة سوهاج، في بيان الجامعة، “أنه بالإشارة إلى ما تم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي عن واقعة وفاة إحدى الطالبات بالفرقة الأولى بقسم الإعلام بكلية الآداب جامعة سوهاج، يوضح المركز الإعلامي أن الطالبة المذكورة تم دخولها إلى مستشفى العسيرات، وتم نقلها إلى أحد المستشفيات الخاصة بسوهاج للعلاج.”.

وأضاف البيان، “ولكن الطالبة الراحلة لم تستجب إلى كل الإجراءات العلاجية، وتوفيت إلى رحمة الله بالمستشفى ذاته، نتيجة هبوط حاد بالدورة الدموية والتنفسية، طبقاً لتقرير المستشفى، وليس لإصابتها بكورونا، كما تزعم تلك المواقع”.

وتابع البيان، “ندعو الله أن يتغمد الطالبة بواسع مغفرته، وأن يسكنها فسيح جناته، ونؤكد ونحث الجميع على تحري الدقة، وإدراك خطورة الكلمة التى تكتب وتنشر لما لها بالغ التأثير على إثارة اللغط.”.