مظاهرات امريكا اليوم: وفاة رجل وسيدة بطلق ناري في الكونجرس.. والجيش يرفض التدخل

 

أفادت سكاي نيوز عن وفاة ثاني شخص في مظاهرات امريكا اليوم، بعد ساعات قليلة من تعرضه لعيار ناري نار داخل مبنى مجلس الشيوخ الأمريكي، إثر إقتحام متظاهرين لمبني الكونجرس اليوم بواشطن.

وتأتي وفاة المتظاهر ثاني حالة وفاة في تظاهرات اليوم بعد وفاة إمرأة كانت بإطلاق نار أثناء تواجدها وسط إقتحام مبنى الكونجرس، لكن المسؤولين أكدوا أنهم لا يعرفون تفاصيل بشأن ظروف إطلاق النار.

ولم تتعرف السلطات على هوية المتوفيين، ولكن شوهدت امرأة ملطخة بالدماء في مقطع فيديو وهي تعالج من إصابة مجهولة بينما نقلها المسعفون على محفة إلى خارج المبنى، حيث انتظرتها سيارة الإسعاف عند إحدى بوابات الكونخرس.

وأوضحت السلطات الأمنية أنه أُصيب أشخاص آخرين أيضاً، بينهم ضابط شرطة، وتم نقلهم إلى المستشفى.

وبدأت السلطات في تنفيذ إجراءات حظر التجوال الذي قررته شرطة واشنطن، لإخلاء محيط الكونجرس بعد اقتحامه من أنصار الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب.

شرطة الكونجرس تنهار أمام المتظاهرين.. وفرض حظر التجول في واشنطن

وشهد محيط مبنى الكونجرس مظاهرات من أنصار لرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، إشتباكات بين الشرطة الأمريكية والمتظاهرين، وذلك قبل ساعات من الإعلان الرسمي عن فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن في الإنتخابات الرئاسية الأمريكية التي جرت في نوفمبر الماضي.

وأطلقت الشرطة الأمريكية، قنابل الغاز المسيل للدموع، لمنع المتظاهرين من اقتحام مبنى الكونجرس.

ولكن تمكنت أنصار الرئيس الأمريكي ترامب اقتحام أسوار مبنى الكونجرس الأمريكي، إثناء إنعقاد جلسة إعتماد نتائج خسارة ترامب للانتخابات الرئاسية، لصالح فوز جو بايدن النائب السابق للرئيس الأمريكي باراك أوباما.

مما إستدعي السلطات الأمريكية الي فرض حظر تجوال بالعاصمة واشنطن، بداية من اليوم وحتي الساعة السادسة صباحاً أو لحين السيطرة علي التظاهرات وإخلاء محيط الكونجرس.

وذكرت وكالات الأنباء الأمريكية أن “كريس ميلير”، القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي، رفض إرسال تعزيزات أمنية إلى العاصمة الأمريكية واشنطن، في ظل إقتحام المتظاهرين المناصرين لدونالد ترامب، مباني الكونجرس، بعد مواجهات عنيفة مع عناصر الشرطة أمام الكونجرس وداخله.

تعليق جلسة إعتماد فوز بايدن بعد اقتحام أنصار ترامب للكونجرس الأمريكي

وتم تعليق جلسة مجلس الشيوخ الأمريكي التي كانت منعقدة لإقرار فوز جو بايدن رئيساً للبلاد، بعد إقتحام أنصار ترامب للمبنى.

وكان بعض حلفاء ترامب تعهدوا قبل الجلسة في مجلسي النواب والشيوخ الإعتراض على نتيجة تصويت الهيئة الناخبة، في خطوة قد تُعرقل عملية التصديق علي الإنتخابات وإعتماد فوز بايدن، لكنّها لن توقفها.

وبالفعل شهدت جلسة إعتماد نتائج الإنتخابات قبل تعليقها ورفعها، بغرفيتى الكونجرس في مجلس النواب ومجلس الشيوخ، إعتراض بعض النواب على نتائج الانتخابات الرئاسية في ولاية أريزونا.

وكان بايدن فاز في ولاية أريزونا فاز، بفارق ضئيل للغاية من الأصوات، حيث حصد 49.4% من الأصوات، مقابل حصول ترامب على 49.1% من الأصوات بفارق 0.3% لصالح بايدن.

“نائب ترامب” يعترف بنتيجة الإنتخابات الأمريكية

وعلي الجانب الأخر، غادر مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي، الاجتماع بمجلس الشيوخ.

قال مايك بنس قبل مغادرة الجلسة، إنه لن يعارض المصادقة على فوز جو بايدن.

وأكد “بنس” أنه نتيجة الانتخابات في ألاسكا وألاباما صحيحة.