إسرائيل: إصابة 10 أفراد من الطاقم الطبي بكورونا بعد تلقيهم جرعتين من لقاح فايزر

بعد 10 أيام من تلقيهم الجرعة الثانية

أثار إصابة 10 أفراد من الطاقم الطبي في مستشفى بدولة الاحتلال الإسرائيلي بفيروس كورونا المُستجد، بالرغم من تلقيهم جرعتين من لقاح فايزر-بيونتيك المضاد للفيروس، حالة من الجدل حول فاعلية اللقاح.

وذكرت قناة (13) الإسرائيلية، مساء اليوم السبت، أن ما لا يقل عن 10 من أفراد الطاقم الطبي في مستشفى إيخليوف في مدينة تل أبيب بوسط إسرائيل أصيبوا بفيروس كورونا رغم حصولهم علي جرعيتن من لقاح كورونا بعد فترة قصيرة من الجرعة الثانية من اللقاح .

وحسب القناة الإسرائيلية، فإن أعراض الإصابة بالفيروس ظهرت بعد الفترة الزمنية المطلوبة للوصول الي فاعلية اللقاح كاملة، وهي 10 أيام بعد الجرعة الثانية.

وأشارت القناة إلى أن وزارة الصحة فتحت تحقيقاً بشأن تاريخ إصابتهم، وكيفية حدوث ذلك، وفيما إذا كانت إصابتهم بالفيروس نتيجة الطفرات التي حدثت للفيروس وظهرت في عدد من الدول ام لا.

وتقرر إبقاء المستشفى تحت حالة عزل للتأكد من عدم وجود إصابات أخرى بالفيروس.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية، بينها صحيفة “هآرتس” ، عن منظمة “مكابي” الإسرائيلية للرعاية الصحية، إعلانها أن 1 في المئة من الإسرائيليين الذين تلقوا الجرعتين من اللقاح ضد كورونا أصيبوا بالفيروس.

وتشهد إسرائيل منذ نحو 3 أسابيع إغلاقا شبه كامل في إطار إجراءات مواجهة تفشي فيروس كورونا، وينتهي الإغلاق غداً الأحد، لكن وزارة الصحة تطالب بتمديد الإغلاق لأسبوع آخر في ظل زيادة الإصابات.

وتبحث الحكومة الإسرائيلية في اجتماعها الأسبوعي، الأحد، تمديد الإغلاق من عدمه، كما ستبحث تمديد إغلاق مطار “بن غوريون” الذي أغلق الأسبوع الماضي.

وسجلت إسرائيل 6435 إصابة جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية، ليبلغ إجمالي عدد المصابين منذ بدء الجائحة 638779 إصابة، بينهم 4738 حالة وفاة.‎

إصابة 7 ممرضات بفيروس كورونا بعد تلقيهم لقاح فايزر في إسرائيل

ومع بدء حملة تطعيمات لتلقيح المواطنين ضد فيروس كورونا بإستخدام لقاح شركتى فايزر وبيونتيك، وبدأت تظهر وقائع تثير الجدل حول اللقاح، ونتائجة النهائية.

حيث شهدت إسرائيل التي تُعد من أكثر الدول تطعيماً لمواطنيها ضد فيروس كورونا إصابة 7 ممرضات بمرض كوفيد-19 بعد تلقيهم اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

وأفادت القناة الثانية عشر الإسرائيلية أنه تم عزل سبعة من الممرضات الإسرائيليات أُصيبوا بفيروس كورونا، بعد تلقيهن جرعة اللقاح المضاد للفيروس، كما جري عزل العشرات من المخالطين لهن.

وكانت إسرائيل، بدأت في 19 ديسمبر، حملة لتطعيم السكان بلقاح فايزر-بيونتيك، وبدأت بالفئات الأولي بالوحماية وهم العاملين بالمجال الصحي وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة التي تكون حالتهم الصحية مُعرضة أكثر للخطر عند الإصابة بالفيروس.

وطعمت إسرائيل مايقرب من مليون و850 ألف شخص حتي اليوم، وتسعي الي تطعيم نحو مليوني شخص، مع حلول نهاية شهر يناير الجاري.

وفاة 2 في دولة الاحتلال الاسرائيلي بعد تلقيهما اللقاح

وكانت السلطات الصحية في دولة الاحتلال الإسرائيلي، سجلت ثاني حالة وفاة لمسن يبلغ من العمر 88 عاما، وذلك بعد ساعات من تلقيه الجرعة الأولى من لقاح فايزر.

وأشار الأطباء إلى أن المريض بالفعل كان يعاني من ظروف صحية خطيرة، وحدث ذلك بعد أقل من يومين من وفاة مسن أخر يبلغ من العمر 75 عاماً، بعد وقت قصير من تلقيه اللقاح، وكان يعاني من أمراض في القلب.

وشكلت وزارة الصحة الإسرائيلية لجنة للتحقيق في الواقعتين يرأسها رئيس وحدة الأمان في الوزارة، بينما تتابع السلطات الصحية حملة التطعيم ضد الفيروس والتي سجلت تطعيم مايقرب من مليون ونصف شخص حتي الأن