عضو بالنواب يُطالب بإلغاء ضريبة القيمة المضافة علي عضويات الأندية بأثر رجعي والزمالك أكثر المتضررين

تقدم الدكتور حسام المندوه الحسيني، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة إلى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، بشأن قرار وزارة المالية بتحصيل ضريبة القيمة المضافة الخاصة بالقانون 67 لعام 2016، من الأندية الرياضية ومراكز الشباب بأثر رجعي منذ تطبق القانون في سبتمبر 2016.

وقال النائب في طلب الإحاطة أن المادة 8 مسلسل 50 من القانون نصت على أن اشتراكات الأندية ومراكز الشباب معفاه من ضريبة القيمة المضافة، مشيراً إلى أنه عندما حدث جدل في التطبيق بين وزارتي الشباب والرياضة، والمالية، تم اللجوء إلى إدارة الفتوى التابعة لرئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء العام الماضى.

وجاء الرد بعدم تطبيق الضريبة على التجديد السنوى للإشتراكات، وتطبق فقط على الاشتراك لأول مرة، وبالرغم من عدم وضوح النص القانوني، إلا أن الأندية وافقت على تحصيل قيمة الضريبة.

وأكد أنه رغم رد إدارة الفتوى فوجئت الأندية بقرار من وزير المالية بفرض الضريبة بأثر رجعي من عام 2016، قائلاً، هذا يعد عبء قاسي على الأندية وأعضائها الذين لا ذنب لهم إطلاقا فى هذا الالتباس الذي أكده عدم مطالبة وزارة المالية بمستحقاتها قبل عام 2020.

وقال “الحسيني” إن نادي الزمالك من أكثر الأندية الرياضية تضرراً من هذا القرار، مطالباً بضرورة تطبيق وزارة المالية لرد إدارة الفتوى، ورفع هذه الضرائب عن كاهل الأندية، ومنع تكرار أى التباس بين الوزارات مستقبلاً.

والجدير بالذكر أنه تم تطبيق ضريبة القيمة المضافة منذ 2016/9/8 بنسبة 13%، وإرتفعت الضريبة 1% لتصبح 14% بداية من 2017/7/1.

الزمالك يُطالب الأعضاء بسداد ضريبة القيمة المضافة علي إشتراك العضوية بأثر رجعي

فوجئ أعضاء نادي الزمالك برسائل نصية علي هواتفهم من إدارة الاشتركات بالنادي ، تُطالبهم بضرورة التوجه لمكتب الإشتراكات بالنادي لسداد المستحقات المالية المتأخرة على الأعضاء.

وكشف مصدر داخل نادي الزمالك أن الرسالة بشأن سداد ضريبة القيمة المضافة علي قيمة العضوية، بعد مخاطبة الإدارة المالية بتطبيق قانون الضريبة المضافة على العديد من معاملات الأندية والاتحادات الرياضية، منها عضويات الأندية.

وأضاف المصدر أنه سيتم تطبيقها بأثر رجعي، إعتبارًا من الذين إشتركوا بالنادي من سبتمبر 2016 بقيمة 13% علي سعر العضوية، وبقيمة 14% للمشتركين بالنادي من أول يوليو 2017.

وأكد المصدر أن المشتركين قبل هذا التاريخ عليهم تجاهل الرسالة، حيث ان العضوية قبل ذلك التاريخ لم تكن خاضعه لضريبة القيمة المُضافه.

الضرائب تُلزم الأندية بتحصيل ضريبة القيمة المضافة من الأعضاء بأثر رجعي من 2016

وكانت مصلحة الضرائب شهدت حالة من التخبط والخطابات المتضاربة للأندية فيما يخص تطبيق ضريبة القيمة المضافة على الأندية من عدمه، بعد إقرار قانون ضريبة القيمة المضافة رقم 67 لسنة 2016 الصادر فى 7 سبتمبر 2016، وتم العمل به من يوم 8 سبتمبر 2016، حيث خاطبت مصلحة الضرائب الأندية ومراكز الشباب بأنها معفاة من الضريبة قبل أن تعود وتخاطبها مرة أخري بإلزامها بسداد الضريبة بأثر رجعى من سبتمبر 2016.

وجاء خطاب الضرائب الأول للأندية التى إستفسرت عن تطبيق القانون فيما يخص إشتراكات الأعضاء، بأنها معفاة من الضريبة، حيث نص القانون على إعفاء إشتراكات النقابات المهنية والهيئات الخاضعة لقانون الهيئات الرياضية (قانون الرياضة)، طبقا لنص المسلسل رقم 50 من قائمة السلع والخدمات المعفاة من الضريبة على القيمة المضافة المرفقة بالقانون.

ولكن حسمت إدارة الفتوى لرئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء الأمر مؤخراً بالتفريق بين الإشتراكات السنوية ورسوم إشتراك العضوية بالأندية لأول مرة، وإنتهت إدارة الفتوي الى أن رسوم العضوية لأول مرة والتى يسددها العضو تحت مسمي الإعانة الإنشائية أو التبرع الإنشائى، تندرج تحت البنود الخاضعة للضريبة على القيمة المضافة، وأنها تختلف عن رسوم تجديد الإشتراك السنوي المعفيه من الضريبة.

وتسبب ذلك القرار فى العديد من المشاكل بالأندية وإستياء بين أعضاء الأندية حيث طالبتهم الأندية بسداد مبالغ بألاف الجنيهات أثناء تجديد الإشتراك السنوي لعام 2021/2020، ومنهم أندية إمتنعت عن تجديد الإشتراك السنوي للأعضاء قبل سداد ضريبة القيمة المضافة على العضوية التى سددوا قيمتها منذ سبتمبر 2016 وحتى اليوم.

ففى نادي الصيد الرياضي، أبدى أعضاء النادي استياءهم من فرض إداره النادي سداد ضريبة القيمة المضافة أثناء تجديد الاشتراكات السنوية بأثر رجعي.