الرئيسية » أرشيف الوسم : الأموال العامة

أرشيف الوسم : الأموال العامة

النيابة تستدعى مدير المتابعة بنادى الزمالك بسبب تزوير مستند مديرية الشباب والرياضة

استدعت نيابة الأموال العامة العليا بإشراف المحام العام الأول المستشار محمد البزلسي، محمد حنفي مدير المتابعة بنادي الزمالك، لسماع أقواله في ما هو منسوب له من اتهاهامات بالاشتراك مع آخرين من موظفي النادي في تزوير مذكرة مديرية الشباب والرياضة المتعلقة بفتح حساب بنكي باسم هاني زادة بالمخالفة للوائح القانونية، وذلك خلال تحقيقات النيابة في المخالفات المالية بالنادي.

وكانت نيابة الأموال العامة العليا، قد أمرت بحبس مدير الحسابات السابق بنادى الزمالك على ذمة التحقيقات فى ذات القضية، لاتهامه بالإتجار فى النقد الأجنبي بالبيع والشراء خارج المصارف المعتمدة من البنك المركزى، بالاشتراك مع آخرين.

ومازالت النيابة تحقق في بلاغ ممدوح عباس، رئيس نادى الزمالك الأسبق، الذى تقدم به إلى النائب العام المستشار نبيل صادق، منذ شهور، للتحقيق فى وجود اتجار بالعملة داخل نادى الزمالك من عدمه، فى ظل تحويل أموال النادى بالعملات الأجنبية من الحساب الشخصى، الذى فتحه هانى زادة، إلى خزانة النادى.

الأموال العامة تأمر بضبط وإحضار عضو مجلس الزمالك وتضعه على قوائم ترقب الوصول

قررت نيابة الأموال العامة العليا، وضع هانى زادة عضو مجلس إدارة نادي الزمالك على قائمة ترقب الوصول وأمرت بإلقاء القبض عليه فور وصوله مصر.

وحققت نيابة الأموال العامة برئاسة المستشار محمد البرلسى المحامى العام الأول فى تغيير محمد أبو طالب مسئول خزينة الزمالك مبلغ مليونى و92 ألفا و300 دولار أمريكى من أوال النادى خارج السوق المصرفية “بالسوق السوداء” بشيكات موقعة من قبل المستشار أحمد جلال إبراهيم نائب رئيس الزمالك، والدكتور حازم ياسين أمين الصندوق، الأمر الذي نتج عنه تجديد حبس مسئول خزينة الزمالك 15 يوما على ذمة التحقيقات بناء على تقرير جهاز الكسب غير المشروع الذى أجرى تحقيقات موسعة بنادى الزمالك منذ فترة فى البلاغات المقدمة ضد المجلس الحالي.

ويتواجد هاني زادة في سويسرا حاليا منذ أكثر من شهر بداعى إنهاء أزمة المستحقات المالية للثنائى الغانى أجوجو والكاميروني أليكس موندومو، وقد ترددت أنباء عن أن سفره بسبب تحقيقات النيابة العامة.

كما قررت نيابة الأموال العامة ضبط وإحضار محمد حنفي، مدير المتابعة بنادي الزمالك ورد النادي على النيابة بأنه في إجازة مرضية.؛ وذلك فى إتهامه بالاشتراك في تزوير مذكرة مديرية الشباب والرياضة بالجيزة، بفتح حسابات شخصية وإيداع أموال النادي بها.

نيابة الأموال العامة تخاطب البرلمان للتحقيق مع مرتضى منصور

تواصل نيابة الأموال العامة العليا بإشراف المحام العام الاول المستشار محمد البرلسي، التحقيقات فى البلاغات المقدمة من ممدوح عباس رئيس نادى الزمالك السابق تتهم أعضاء بمجلس ادارة الزمالك “الحالي والسابق” بالاتجار فى العملات الأجنبية بالبيع والشراء خارج المصارف المعتمدة من البنك المركزى وفتج حسابات خاصة باسماء اعضاء بمجلس الادارة واستقبال أموال النادى الخارجية عليها..

ووجهت النيابة لأعضاء مجلس إدارة نادي الزمالك السابقين مصطفى سيف العماري، وشريف منير، تهم الاتجار فى النقد الأجنبي والتلاعب فى الاوراق الخاصة بالنادي، ومخالفة لوائح وقوانين الرياضة عن طريق فتح حساب باسم أحد أعضاء المجلس، وإيداع أموال النادى بحسابات شخصية، وتربيح الغير من أموال النادى، وإهدارها.

وكشفت مصادر قانونية، أن النيابة أرسلت خطابا لمجلس النواب، للمطالبة بسماع أقوال مرتضي منصور رئيس نادي الزمالك، وأحمد مرتضي عضو المجلس السابق، فيما يتعلق بالتحقيقات الجارية، مع مدير عام النادى السابق، والمتهم فيها بإهدار المال العام.

وتسلمت النيابة تقرير جهاز الكسب غير المشروع بالقضية، حيث شكل المستشار عادل السعيد، رئيس جهاز الكسب غير المشروع، لجنة من خبراء وزارة العدل، للتحقيق في تهمتي غسيل الأموال والتربح مع تكليف لجنة الفحص، والتحقيق بالجهاز في التحقيق في أزمة نادي الزمالك، والتى بصددها قامت اللجنة بعمل محاضر وتقارير وجمعت الملفات الخاصة بإيداع المبالغ المالية المحولة للنادي من الخارج نتيجة إعارة اللاعبين لأندية خارجية ودخولها فى خزينة النادى، فى ظل الحساب المالى الذى تم فتحه لأحد أعضاء المجلس، لتلقّى التحويلات المالية للنادى من الأندية الأجنبية.

وكشف تقرير الكسب الذي تم مناقشته مع النيابة، وواجهت به أعضاء حاليين وسابقين بالمجلس، أنهم اشتركوا في جريمة تغيير العملات خارج السوق المصرفية، بينما قررت النيابة استمرار مراقبة الحسابات البنكية لأكثر من عضو بمجلس إدارة النادي، وذلك فى سياق استكمال التحقيقات التى تباشرها النيابة في القضية.

كما تسلمت النيابة تقرير لجنة الجهاز المركزي للمحاسبات، والتي كشفت عن بعض الملاحظات بشأن تغيير العملات الأجنبية، والعديد من المخالفات التي رصدها المركزي للمحاسبات، وتم رفعها للجهات التي تولت التحقيق في القضية.

وفي ذات سياق، قرر قاضي المعارضات بمحكمة جنح القاهرة الجديدة، تجديد حبس محمد حسين أبوطالب، أمين خزينة نادي الزمالك، ومحمد الشهاوي المدير المالي السابق للنادي ١٥ يوما على ذمة التحقيقات الجارية فى قضية حسابات وأموال نادي الزمالك.

ويواجه أبو طالب والشهاوي المحبوسين احتياطيا على ذمة التحقيقات اتهامات تتعلق بالاشتراك مع أعضاء مجلس إدارة نادي الزمالك في تغير عملات أجنبية خارج السوق المصرفية الرسمية.

وكان حازم ياسين قد تغيب نهاية الأسبوع الماضي عن حضور جلسة استدعائه من نيابة الأموال العامة لسماع أقواله في القضية، وذكرت مصادر قضائية أنه من المقرر تحديد موعد جديد بعد عيد الأضحى.

كما قررت نيابة الأموال العامة العليا، صرف المستشار أحمد جلال إبراهيم، نائب رئيس نادي الزمالك، بعد سماع أقواله فى التحقيقات الجارية، وسبق واستمعت النيابة لأقوال 3 من موظفي خزانة النادي، ومحمد بدر المدير المالي الحالي للنادي، وأمرت بصرفهم، فيما أخلت سبيل رحاب أبو رجيلة، عضو مجلس ادارة نادي الزمالك، بكفالة مالية 10 آلاف جنيه.

وعلى جانب أخر، هدد مرتضى منصور رئيس الزمالك، بتجميد جميع فرق النادي وعدم المشاركة في البطولات وذلك في مؤتمر صحفي السبت المقبل، حال عدم تدخل الدولة لوقف المؤامرات التي تحدث ضد المجلس.

وقال منصور، أن المجلس يعاني من حرب موجهة من ممدوح عباس رئيس النادي السابق، بعد رفع قضايا على النادي، وتحويل أعضاء المجلس الحاليين والسابقين للنيابة في قضايا أبرزها المتاجرة في العملة، ومنهم أحمد جلال إبراهيم ورحاب أبورجيلة اللذان خضعا للتحقيق خلال الساعات الماضية بالنيابة.

وتابع منصور، قدمت 34 تسجيلا لمؤسسة الرئاسة تكشف التآمر على نادي الزمالك ومجلسه الحالي.

النيابة تخلى عضو مجلس الزمالك بكفالة فى قضية حسابات النادى والاتجار فى العملة

أخلت نيابة الأموال العليا سبيل رحاب أبو رجيلة، عضو مجلس إدارة الزمالك السابق، بكفالة 10 آلاف جنيه فى قضية الحسابات الخاصة بنادى الزمالك، وتهمة الاتجار فى العملة بالسوق السوداء.

وقد أرسل مرتضى منصور رئيس النادى المحامى الخاص به الى رحاب أبورجيلة لحضور التحقيقات معه الا انه اعتذر له وتمسك بالمحامى الخاص به.

وكان رئيس نادي الزمالك السابق ممدوح عباس تقدم ببلاغ للنائب العام، طالب فيه بالتحقيق في وقائع تتعلق بوضع أموال النادي في حسابات خاصة بأعضاء مجلس الإدارة بالمخالفة للقانون.

وسبق وأمرت نيابة الأموال العامة العليا بإشراف المستشار محمد البرلسى،بتجديد حبس محمد أبو طالب أمين خزينة نادي الزمالك 15 يوماً على ذمة التحقيقات.

ووجه المستشار أحمد أبو الخير رئيس النيابة للمتهم، تهم الاتجار فى النقد الاجنبي بالبيع والشراء خارج المصارف المعتمدة من البنك المركزي بالاشتراك مع آخرين.

وفى السياق ذاته، قررت النيابة، اليوم الأحد صرف أحمد عيسى المراجع المالى لنادي الزمالك، وعدد من موظفي الخزينة بعد سماع أقوالهم في التحقيقات الاتجار فى العملة.

الحوار الذى ورط رحاب أبو رجيلة فى القضية:

مراقبة الحسابات البنكية لاعضاء مجلس الزمالك وانتهاء اللجان من فحص الاوراق

واصلت نيابة الأموال العامة العليا بإشراف المحامي العام الأول المستشار محمد البرلسي، التحقيقات فى البلاغات المقدمة ضد مجلس إدارة نادي الزمالك بشأن إهدار المال العام بالنادى منذ مارس 2014 وحتى الآن، واتهام مجلس الإدارة بمخالفة القانون ومساعدة الجهة الإدارية على إهدار المال العام.

وكشفت مصادر قانونية، عن أن اللجان المشكلة بقرار من النيابة، انتهت من عملها رسميًا داخل نادى الزمالك، بعد تحرير محضر مناقشة وإنهاء إجراءات، كما انتهت اللجنة المشكلة من جهاز الكسب غير المشروع، أيضا من عملها رسمياً داخل النادى، بعد تحرير محضر إنهاء إجراءات استمر أكثر من 3 ساعات مع المسئولين بالنادى، حيث شكل المستشار عادل السعيد، رئيس جهاز الكسب غير المشروع، لجنة من خبراء وزارة العدل، للتحقيق فى تهمتى غسيل الأموال والتربح وتكليف لجنة الفحص والتحقيق بالجهاز فى التحقيق في أزمة نادى الزمالك، والتى بصددها قامت اللجنة بعمل محاضر وتقارير وجمعت الملفات الخاصة بإيداع المبالغ المالية المحولة للنادي من الخارج نتيجة إعارة اللاعبين لأندية خارجية ودخولها فى خزينة النادى، فى ظل الحساب المالى الذى فتحه هانى زادة، عضو مجلس الإدارة، لتلقّى التحويلات المالية للنادى من الأندية الأجنبية.

وأضافت المصادر، أن النيابة قررت مراقبة الحسابات البنكية لأكثر من عضو بمجلس إدارة النادي، وذلك فى سياق استكمال التحقيقات التى تباشرها النيابة، فى القضية رقم 240 لسنة 2018، والمقيدة برقم 14 لسنة 2018 حصر أموال عامة عليا، كما أن اللجنة المالية المكلفة بإدارة شئون النادي المالية، بصدد إرسال تقريرها المتضمن نتاج عمل اللجنة خلال الفترة الماضية للوزارة، والذى سيتم مناقشته مع النيابة العامة.

وأوضحت أن اللجنة الخماسية المشكلة بقرار من نيابة شمال الجيزة بإشراف المحام العام الأول المستشار وائل الدرديري لفحص العضويات المستثناة بالنادى، والمكونة من عضو مالى وآخر إدارى وآخر قانونى من غير أعضاء اللجنة السابقة، أوشكت على الانتهاء من عملها بعدما اطلعت أوراق الدعوى وما أرفق بها من مستندات مقدمة من الخصوم، وأنها سترسل تقريرها للنيابة خلال الأسبوع المقبل، بشأن فحص العضويات بالنادى فى الفترة من عام 2014 وحتى اليوم، وبيان الإجراءات التى يجب إتباعها في قبول العضويات المستثناة وفق صحيح القانون وسند تلك الإجراءات ومواد القانون الحاكمة لعمل العضويات المستثناة والجهات التى يتعين إخطارها وبيان النسبة المقررة قانونا فى قبول تلك العضويات.

وأشارت المصادر إلى أن النيابة اطلعت على بيان اختصاصات مجلس ادارة النادى فى قبول العضويات، وسلطته فى الموافقة والجهات التى يتعين عرض العضويات عليها وسلطتها فى الموافقة، والجهات المختصة وفق صحيح القانون للموافقة النهائية عليها، والمبالغ المحددة لقبولها وفقا للنسبة المحددة قانونا، وذلك لبيان طبيعة ما اتخذ من قانون قبل تلك العضويات محل الواقعة وبيان عما اذا تم قبول عضويات مستثناة بتاريخ لاحق عن 6 سبتمبر 2017، كما تم فحص العضويات التى أجريث بعد هذا التاريخ عما إذا كان اتبع بها صحيح الإجراءات من عدمه .

وأوضحت أن نتائج اللجنة ستحدد أوجه المخالفات التى ارتكبت فى الواقعة وتقدير قيمتها، وتحديد أوجه الربح التى حصل عليها المستثنون فى حالة المخالفة والمسئول عن المخالفات وأوجه مخالفاته، وعمديتها، و مدى ارتباط تلك المخالفات بوقائع تزوير من عدمه وبيان أوجه التزوير، والمسئول عنه وسند مسئوليته.

وتسلمت النيابة تقرير لجنة الجهاز المركزى للمحاسبات، حول شرح التقارير الخاصة بالنادي، والتى كشفت عن بعض الملاحظات بشأن تغيير العملات الأجنبية، والعديد من المخالفات التى رصدها المركزى للمحاسبات، وتم رفعها للجهات التى تولت التحقيق فى القضية.

كانت نيابة الأموال العامة العليا، قد بدأت التحقيق في كافة المستندات المالية لنادي الزمالك، وقررت تعيين لجنة من وزارة الشباب والرياضة للإشراف على النادى ماليا لحين انتهاء التحقيقات، وعندما حاول بعض موظفى الخزينة فى النادى الأبيض، منع اللجنة من أداء عملها، وتم تقديم بلاغ، ألقت الشرطة القبض عليهم، قبل أن يتم إخلاء سبيلهم والتأكيد على ضرورة تسهيل عمل اللجنة التى تقوم بالإشراف على النادى ماليا، لحين انتهاء التحقيقات.

يذكر أن مرتضى منصور رئيس الزمالك، كان قد رفع دعوى ضد وزير الشباب والرياضة بسبب قرار تعيين لجنة مالية للإشراف على النادى.

وقررت اللجنة المشكلة من نيابة الأموال العامة، أن يكون التعامل بالصرف خلال الفترة الحالية من خلال إيصالات جديدة تكون تحت رقابتها ومعرفة سبب الصرف، على أن يتم الحصول على جميع الإيصالات التي تم الصرف بها منذ مارس 2014، وحرصت اللجنة على معرفة هل تم فتح حسابات جديدة بخلاف الحسابات الرسمية أو حسابات بأسماء آخرين خلال الفترة الماضية لإيداع مبالغ مالية أو تحويلات بها.

المصدر:
جريدة اليوم السابع

مرتضى منصور يحشد أعضاء الزمالك ضد وزير الرياضة فى مجلس الدولة

قام مرتضى منصور، رئيس نادى الزمالك، يدعوة أعضاء الجمعية العمومية للنادى، للتواجد فى مجلس الدولة فى الساعة العاشرة صباح غد الأحد، من أجل حضور نظر الدعوى المقامة من جانبه بالقضاء الادارى ضد قرار وزير الشباب والرياضة، لإلغاء اللجنة المالية التي قام الوزير بتعيينها للإشراف على أموال النادي.

حيث رفع رئيس الزمالك خلال الأيام الماضية، دعوى قضائية ضد الوزير بسبب قراره بتشكيل لجنة مالية تدير النادي ماليا، مطالبا فى دعواه بالغاء القرار للحفاظ على الكيان من الانهيار.

وكان خالد عبد العزيز، وزير الرياضة، قد شكل لجنة من موظفى الشباب والرياضة لإدارة أموال النادي لحين انتهاء تحقيقات النيابة مع أعضاء مجلس إدارة الزمالك بشأن الحساب البنكى السرى، وبلاغات اخرى تحقيق فيها نيابة الأموال العامة العليا التى اصدرت قراراها للوزير بتشكيل اللجنة.

دعوي القضائية مرتضي منصور رئيس نادي الزمالك ضد قرار وزير الشباب والرياضة:

استدعاء مجلس ادارة الزمالك بالكامل للتحقيق امام نيابة الأموال العامة

قررت نيابة الأموال العامة استدعاء جميع أعضاء مجلس إدارة نادى الزمالك برئاسة مرتضى منصور، للإدلاء بأقوالهم فى التحقيقات التي تجرى الآن، في بعض البلاغات المقدمة ضد مجلس إدارة النادى، ومنها فتح حساب بنكى بإسم هانى زادة عضو مجلس الإدارة وايداع أموال النادى به بدلا من ايداعها فى خزينة النادى او حسابات النادى بالبنوك.

وأكدت المصادر أنه سيتم خضوع أعضاء المجلس للتحقيق بالترتيب، من الأقل اشتراكا فى الأزمة الحالية حتى رئيس النادى، فى المجلس السابق الذى كان يتكون من أحمد جلال نائبا للرئيس والأعضاء” هانى زادة ورحاب ابو رجيلة وأحمد مرتضى منصور وهانى شكرى ومصطفى عبد الخالق واحمد سليمان وشريف منير حسن ومصطفى سيف العمارى.

ومن المنتظر أن يتم خلال الفترة القادمة التقدم بطلب جديد لمجلس النواب من أجل رفع الحصانة عن مرتضى منصور للحضور أمام النيابة العامة مثل جميع أعضاء المجلس.

وخضع اليوم مصطفى سيف العماري عضو المجلس السابق للتحقيقات فى نيابة الأموال العامة، وقدم العمارى، المستندات والأدلة التي تُثبت براءته من الموافقة على فتح الحساب البنكى الخاص بإسم هانى زادة، وملف تغيير العملة فى السوق السوداء، ويتوجه غدا مصطفى عبدالخالق الذي إستقال أيضا فى الدورة الماضية على أن يتوجه أحمد سليمان يوم، الأحد، المقبل ويوم الثلاثاء كلا من هاني شكرى وشريف منير حسن.

وكان وزير الشباب والرياضة خالد عبد العزيز قد شكل لجنة مالية للاشراف على أموال النادى، برئاسة اللواء إسماعيل الفار، بقرار من نيابة الأموال العامة العليا لحين الانتهاء من التحقيقات.

السمرى يكشف عن من يدير نادى الزمالك بعد حل مجلس مرتضى منصور

كشف الدكتور حسين السمرى مدير النشاط الرياضى السابق بالزمالك والمرشح السابق على مقعد العضوية عن مصير الزمالك الفترة المقبلة حال حل مجلس الادارة برئاسة مرتضى منصور، حيث أكد انه ستكون لجنة من داخل النادى هى من ستتولى زمام الأمور مُشكلة من المدير التنفيذي والمدير المالي ومدير النشاط الرياضي بناءً على قانون الرياضة الجديد بالأضافة الى 3 قضاة من الاعضاء العاملين بالنادى بناءً على لائحة الزمالك.

وأضاف “السمرى”، طبقا لقانون الرياضة الجديد ٧١لسنة ٢٠١٧ واللوائح الخاصة او الاسترشادية المنفذة له واللائحة المالية الموحدة للأندية الرياضية ، في حال عدم وجود مجلس ادارة سواء بالحل او إسقاط عضوية بعض أعضاء المجلس او جميعهم يدير النادي لجنة من المدير التنفيذي والمدير المالي ومدير النشاط الرياضي لأقرب جمعية عمومية ينتخب فيها مجلس الادارة . وطبقا للائحة الزمالك يضاف مع هؤلاء ثلاثة قضاة من بين الأعضاء العاملين.

ولكن لابد من الانتباه بان ما يجرى من تحقيقات واحداث تخص المجلس السابق بشكل أساسي وليس الحالي الا اذا استمرت المخالفات للمجلس الحالى.

وتابع، وبطبيعة الحال والأمور غير واضحة فلو حدث ادانة للمجلس السابق فيتم إسقاط الأعضاء المستمرين منهم بالمجلس الحالي وهم أربعة أعضاء وبالتالي الباقي خمسة أعضاء جدد من الممكن الاستمرار ماداموا أغلبية ويستمرون لأقرب جمعية عمومية لاستكمال المجلس بالانتخاب

وأشار الى أنه فِي حال ان ادين المدير التنفيذي ايّام المجلس السابق وعضو المجلس الحالي او استقال عضو واحد ، فأصبح العدد أقل من الأغلبية التي يمكن ان تكمل النصاب القانون لعقد احتماعات المجلس ولصحة قراراته وبالتالي لا يمكن استمرار المجلس ويتم ادارته باللجنة المذكورة سلفا ، اما التعيين او الاستكمال دون انتخابات كان يمكن بالقانون السابق . الوضع تغير تماما وأصبح من الصعب التعيين لانه غير قانونى.

واختتم “السمرى” حديثه قائلا، الامر في يد النيابة والتحقيقات ولا شئ واضح ولا يجب سبق الأحداث.

مدير مصر المقاصة: نادى الزمالك تحول إلى سوق سوداء لتجارة وتهريب العملة

هاجم بكري سليم المدير التنفيذى لنادي مصر المقاصة، مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادى الزمالك بعد اعلان مرتضى دعوة الاعضاء لجمعية عمومية غير عادية يومى 10 و 11 من شهر مايو القادم، لمناقشة اخر التطورات داخل النادى،ومن ابرزها رغبته فى رفض الحراسة والوصاية من قبل الجهة الإدارية على أموال النادى.

وشن بكري سليم هجوما حادا على مرتضى منصور، ووصف ما يحدث داخل نادى الزمالك بالسوق السوداء من أجل تجارة العملة.

وقال بكري في تصريحاته خلال مداخلة هاتفية مساء أمس الجمعة عبر برنامج ستاد العاصمة، “صعقت عندما سمعت كلام المدير المالي السابق لنادى الزمالك اللي قدم استقالته محمد الشهاوى، وهو بيقول ان كل التطويرات الي حصلت دي كانت بدون مناقصة وكانت بالامر المباشر دي مصيبة”.

وتابع، “كل الموجود دلوقتى طبقاً لكلام الشهاوى في منتهى الخطورة، عندما يؤكد انه ارسل خطابات رسمية لمجلس الإدارة برئاسة مرتضى منصور ان كل القرارات التي تم اتخاذها خاطئة”.

وأضاف مدير المقاصة، “تحويل 5 مليون دولار باسم هانى زادة دى جريمة كبرى، ويجي تجار عملة بالليل باوامر من رئيس النادى، يدخل احمد مرتضى ونائب مرتضى منصور يدخلوا الخزنة يطلعوا 100 الف.. دي مصيبة”.

واختتم “سليم” تصريحاته قائلا، “دي تجارة سوق عملة في السوق السوداء داخل نادي الزمالك، مرتضى له حق يشتم كمال درويش وإسماعيل سليم ويشتم الدنيا كلها علشان يغير مسار الحقيقة الموجودة، دافع عن نفسك في 2 او 3 مليار اتصرفوا هم فين وفين المستندات بتاعتهم يا مرتضى؟”.

ورصدت اللجنة المكلفة من وزارة الشباب والرياضة بإدارة نادى الزمالك مالياً، عدداً من الأوراق المالية التى ستقوم بتسليمها إلى لجنة جهاز الكسب غير المشروع ونيابة الأموال العامة، التى تتضمن فاتورة بقيمة 100 ألف دولار، تم صرفها إلى أيمن حافظ، مدير الكرة بتاريخ 31 أغسطس 2017 “كاش”، حتى يقوم بتسليمها فى الأردن إلى الاتحاد الأردنى لكرة القدم، وهى عبارة عن قيمة الشرط الجزائى فى عقد المونتينيجرى نيبوشا يوفوفيتش، المدير الفنى السابق للفريق، والذى رحل بعد فشله فنياً مع الزمالك.

ووفقاً لمصدر داخل اللجنة، فإنه سيتم سؤال “حافظ” عن طريقة خروج مبلغ الـ100 ألف دولار من مطار القاهرة، كما سيتم سؤال مجلس الزمالك عن السبب وراء صرف الأموال “كاش” بدلاً من تحويلها للمدير الفنى أو الاتحاد الأردنى عبر الحساب البنكى لأنه ممنوع اخراج عملات أجنبية الا عبر الطرق الرسمية، طالما أنه كانت هناك عدة حسابات مفتوحة بأسماء هانى زادة، عضو المجلس، وخيرى سيد، أمين الخزينة، ونصر عزام، المستشار القانونى للنادى.

وأكد المصدر أن مجلس الزمالك ومدير الكرة قد يواجهان شبهة تهريب العملة خارج البلاد، فى حالة عدم نجاحهم فى إثبات أن تلك الأموال خرجت بشكل شرعى.

وكشف مصدر داخل الفريق أن تلك الأموال تم توزيعها على اللاعبين أثناء الوجود فى المطار، وتم جمعها منهم فى الطائرة، نظراً لأنه من غير المسموح عبور مطار القاهرة بمبلغ لا يتجاوز 10 آلاف دولار للشخص الواحد وفقاً للقانون.

يأتى ذلك فى الوقت الذى لاحظت اللجنة المالية التابعة للوزارة أن نفس الأمر تكرر فى وجود إذن بصرف 100 ألف دولار لنبيل أبوزيد، وكيل اللاعبين، لتسليمها إلى نادى اللاعب الإيفوارى رزاق سيسيه، ولم يتم تحويل الأموال بشكل مباشر، وأكد مصدر من داخل اللجنة أنه سيتم إحالة كل تلك الأوراق للجان الرقابية المكلفة من النيابة بفحص أوراق النادى، تحسباً لوجود شبهة تهريب للعملة.

وفى ذات السياق، حصلت اللجنة على نسخة من محضر اجتماع مجلس إدارة النادى رقم 38 بتاريخ 17 فبراير 2017 والممتدة بتاريخ 10 مارس 2017 والذى نص فى موضوعه رقم 65 على صرف مبلغ بالجنيه المصرى ما يعادل 95 ألف دولار نظير سفر بعثة فريق الكرة إلى نيجيريا لمواجهة فريق رينجرز النيجيرى ضمن دورى أبطال أفريقيا الذى كان يشارك فيه الفريق خلال تلك المدة.

وتضمن محضر المجلس أنه سيتم تحويل العملات من السوق الحرة «السوق السوداء» بسبب عدم توافر دولارات فى خزانة النادى، وستقوم اللجنة المالية بتسليم تلك الأوراق للجهات الرقابية لفحصها.

كما تقوم اللجنة حالياً بالبحث عن كيفية دفع قيم استعادة شيكابالا مقابل 650 ألف دولار من سبورتنج لشبونة ومحمد إبراهيم من ماريتمو مقابل 550 ألف دولار حيث لم يتم تحديد كيفية السداد وبالتالى سيصل الملبغ الذى تبحث اللجنة عنه إلى مليون و400 ألف دولار بعد إضافة 100 ألف دولار الخاصة بنيبوشا ومثلها لسيسيه.

هانى زادة لمرتضى منصور: مش هتحبس لوحدى.. ابنك هيتحبس معايا

ذكرت مصادر من اخل نادى الزمالك عن نشوب خلاف قوى بين مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك وهانى زادة عضو المجلس بالأمس داخل مكتبه بمقر النادى.

وعنف مرتضى منصور، هانى زادة لعدم حضوره مع باقي أعضاء المجلس في الزيارات الأخيرة لبعض المسئولين بالدولة لحل المشاكل الموجودة.

وقال مرتضى لزادة “أنت عاملى مشاكل في كل حتة”.

ورد عضو المجلس عليه “لو حصل حاجة مش هتحبس لوحدي ابنك هيتحبس معايا”.

وقام مرتضى بطرد هانى زادة من المكتب ليرد عليه “بتطردني من النادي بتاعك”.

الجدير بالذكر ان الحساب الشخصى الذى قام نادى الزمالك بتحويل أموال النادى الخارجيه عليه باسم هانى زادة عضو المجلس والذى بسببه بدأت تحقيقات نيابة الأموال العامة فى بلاغات اهدار المال العام وتجارة العملة بنادى الزمالك.