الرئيسية » أخبار عاجلة » مفاجأة بالمستندات.. نادى وادى دجلة فرع النخيل مخصص لسكان الكمبوند فقط وممنوع لغير السكان
وقفة اعضاء نادى وادى دجلة
محاولة ادارة النادى احتواء وقفة اعضاء نادى وادى دجلة

مفاجأة بالمستندات.. نادى وادى دجلة فرع النخيل مخصص لسكان الكمبوند فقط وممنوع لغير السكان

بدأت ازمة اعضاء نادى وادى دجلة فرع النخيل،عندما اعلنت ادارة كمبوند النخيل السكنى الذى يقع بداخله نادى وادى دجلة بالتجمع الاول عن عدم السماح لاعضاء نادى وادى دجلة الدخول للكمبوند بسياراتهم للوصول الى ناديهم، وذلك بسب شكاوى سكان الكمبوند من ازدحام الكمبوند بسيارات اعضاء النادى حيث لا يوجد بارك لسيارات الاعضاء بداخل النادى، وطالبت ادارة الكمبوند فى اعلانها بأن بترك اعضاء نادى وادى دجلة سياراتهم خارج الكمبوند والترجل سيرا على الاقدام من بوابه 2 و حتى الوصول الى النادى، مع ان يوفر النادى اتوبيسات لنقل الاعضاء من البوابة وحتى النادى.

و بالطبع اثار هذا القرار غضب الاعضاء، مما دفع النادى الى اصدار بيانا يخلى مسئوليته ويضع الاعضاء فى مواجهه ادارة الكموند، وبناء عليه اعلنت ادارة الكمبوند (جمعية الاسكان للظباط العاملين بأكاديمية الشرطة) بيانا تكذب فيه ادارة نادى وادى دجلة، حيث وضح بيان ادارة الكمبوند وكذلك خطاب المجتمعات العمرانية بأن ترخيص النادى فقط لسكان الكمبوند، ولا يحق للنادى ان يقبل اعضاء من غير السكان فى الكمبوند.

وجاء خطاب هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة يحسم الجدل حول قانونية ارض نادى وادى دجلة فرع النخيل، حيث اكد الخطاب انه لا يحق للنادى قبول عضويات من خارج سكان الكمبوند و بالتالى يحق لامن بوابات كمبوند النخيل منع اعضاء النادى الغير مقيمين فى الكمبوند من الدخول.

واثارت تلك الخطابات والبانات غضب اعضاء نادى وادى دجلة اكثر، حيث شعروا بأنهم تعرضوا لعملية نصب.

و علق ا. اشرف عواد احد اعضاء نادى وادى دجلة و ايضا احد سكان كمبوند النخيل عن الازمة، وقال ان البداية منذ عام ٢٠١٠ عند موافقة هيئة المجتمعات العمرانية و جمعية اسكان كمبوند النخيل على وجود نادى داخل كمبوند سكنى، وكانت من ضمن الشروط على شركة وادى دجلة أن تخصص للنادى يكون بوابة على الشارع الرئيسى بعيدا عن طرق الكمبوند من الداخل، وذلك حتى يكون للنادى الحق فى قبول عضويات من خارج سكان الكمبوند، او يقوم النادى بتخصيص قطعة ارض من النادى الذى تبلغ مساحته ١٧ فدان وينشأ بها براك او جراج للاعضاء.

ولكن ادارة نادى وادى دجلة لم تلتزم بتلك الشروط ونتج عنها ازدحام وتكدس سيارات اعضاء النادى بداخل الكمبوند مما تسبب لازعاج لسكان كمبوند النخيل.

واستكمل عواد حديثه قائلا ان النادى استمر فى قبول عضويات جديدة من خارج سكان الكمبوند ونتيجة للمشاكل والزحام فى فرع الشيراتون، ادى الى اقبال الاعضاء على فرع النخيل مما ازداد الزحام به بشكل كبير.

وأخيرا قامت قامت إدارة جمعية الاسكان التى تدير الكمبوند بغلق الطريق عند بوابة رقم ٥ واعلان الاعضاء بعدم السماح لهم بالدخول بسياراتهم الا من بوابه رقم 6، و عليه بدأت الشكاوى باتجاه هيئة المجتمعات العمرانية من الطرفين و التصعيد المستمر الى الان، واعضاء النادى تتسائل عن مصيرها وعن وضع عضوياتهم فى النادى قانونا.

 

شارك الموضوع مع اصدقائك:
  • 15
    Shares

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*