الرئيسية » أخبار الأندية » اللجنة الاولمبية » مستند.. بلاغ يتهم رئيس النادى المصرى واللجنة الاولمبية بالتزوير
اللجنة الاولمبية المصرية
اللجنة الاولمبية المصرية

مستند.. بلاغ يتهم رئيس النادى المصرى واللجنة الاولمبية بالتزوير

تقدم وليد قوطة المرشح المستبعد من انتخابات نادى المصرى البورسعيدى ببلاغ للمحامى العام الأول لنيابات بورسعيد، يتهم بالتزوير كلا من سمير حلبية رئيس النادى، وإبراهيم شتا المدير التنفيذى للنادى، وممدوح الششتاوي المدير التنفيذى للجنة الأولمبية، ضد قرار استبعاده من الترشح على رئاسة الناديى التى انتخت بفوز لبية بالتزكية؛ وذلك بناءً على الشكوى التى تقدم بها سمير فهمى عبد الرحمن منصور، عضو الجمعية العمومية لاستبعاد “قوطة” لوجود أحكام قضائية ضده.

واتهم قوطة فى البلاغ المقدم إلى شرطة قسم المناخ حلبية وشتا والششتاوى بالتزوير فى الأوراق الرسمية برقم 205 لسنة 2018 إداري المناخ، وأرفق مستند رسمى من الشهر العقاري يفيد أن سمير فهمى عبد الرحمن قدم إقرار رسمى أكد فيه أنه لم يتقدم بأى طلب ضد قوطة بوجود أحكام قضائية ضده والتى إستند إليها حلبية فى الدعوى التحكيمية رقم 24 لسنة 6 ق لسنة 2017 أمام مركز التسوية والتحكيم الرياضي باللجنة الأولمبية المصرية، وأقر بأنها مزورة ولم تصدر منه.

وأشار قوطة إلى أنه نمى إلى علمه وجود شكوى باسمه، وأن إقراره بمحض إرادته ودون إكراه لتقديمه إلى كافة الجهات المختصة وتعهد أيضًا بالمثول لدى أية جهة رسمية للتحقق من ذلك.

وأكد سمير تضرره من ما فعلوه من أضرار آثمة قانونا تخضع للمسائلة القانونية طبقا لقانون العقوبات المصري.

وأكد وليد قوطة أنه مستمر فى أحقيته للتقدم لخوض لرئاسة النادي، وحان وقت الحساب لكل مخطئ وقف ضده بالمستندات، لافتًا إلى تقدمه ببلاغ للنائب العام على هذا التزوير.

وندد قوطة بما فعلوه المزورين من تقديم شكوى مزورة إلى الجهات الرسمية وأمام المحكمة الرياضية، وتمسكوا بها فصدر بموجبها وتأسيسًا عليها أحكامًا ضده.

وقدم أحمد عزام المحامي بلاغا بناء على إقرار المواطن سمير منصور عضو الجمعية العمومية للنادي المصري البورسعيدي الموثق في الشهر العقاري اتهم خلاله محمد سمير حلبية رئيس النادى المصري الحالي بالتزوير حمل رقم ٢٠٥ لسنة ٢٠١٨ المناخ بورسعيد.

وكان منصور قد حرر إقرارا موثقا بالشهر العقاري أكد فيه إنكاره التام للشكوى المقدمة باسمه والتي استند عليها حلبية في دعواه القضائية رقم ٢٤ لسنة ١ ق لسنة ٢٠١٧ مركز التسويات والتي طالب خلالها بإقصاء وليد عبد الوهاب قوطة من الترشح علي مقعد رئاسة المصرى كمنافس له والذي احتكمت إليه اللجنة الاوليميبة في إقصاء “قوطة” من الانتخابات.

وتعهد منصور بالمثول أمام أي جهة للتحقيق، كما اتهم عزام محامي “قوطة” بناء علي الإقرار “حلبية” بصفته وشخصه وممدوح الششتاوي المدير التتفيذي للجنة الأوليميبة بالتزوير بقصد تشويه سمعة موكله وإقصاءه من سباق رئاسة المصري بدون وجه حق.

شارك الموضوع مع اصدقائك:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*