وكيل رياضة البرلمان: وزارة الرياضة لا يحق لها حل مجلس الزمالك والاولمبية هى صاحبه القرار

أكد رضوان الزياتى، وكيل لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، أنه لا نية على الإطلاق لحل مجلس إدارة نادى الزمالك الحالى برئاسة مرتضى منصور.

وقال الزياتى، أن فكرة حل المجلس غير مطروحة على الإطلاق، الجهة الإدارية ليس لها سلطة فى هذا الأمر، وإذا أثبتت النيابة وجود مخالفات مالية من مجلس الزمالك سيتم إحالة الأمر للجنة الأوليمبية التى تتخذ القرار بدورها.

وأضاف، أن أزمة الزمالك الحالية ستنتهى وفقاً للقانون الذى يسير على الجميع، وأن كل مؤسسات الدولة تخضع للقانون، موضحا أن فكرة وضع أموال عامة فى حسابات خاصة أمر مرفوض قانونا، ما كان يجب أن يقوم رئيس الزمالك بوضع أموال النادى العامة فى حسابات أحد أعضاء مجلس الإدارة.

واختتم تصريحاته قائلا، “رئيس الزمالك كان يخشى أن يتم الحجز على حسابات الزمالك بوضع الأموال فى البنك، وهو ما لا يمكنه من إدارة النادى، فالقانون يعطى الحق لمديرية الشباب والرياضة بمراقبة النادى ماليا، وهو ما حدث بتدخل المديرية وتشكيل لجنة من النيابة العامة ونقل أموال النادى من خزينة النادى إلى أحد البنوك الوطنية المصرية، مضيفا، “مرتضى استعرض فى جلسة مع لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان أسباب تحويله الأموال لحساب أحد أعضاء مجلس الإدارة”.

ويذكر ان وزارة الشباب والرياضة شكلت لجنة من مديرية الشباب والرياضة ووزارة الرياضة لادارة شئون نادى الزمالك المالية وتم نقل أموال النادى من الخزينة الى حساب النادى فى “بنك مصر”، وذك بعد قرار نيابة الاموال العامة لحين الانتهاء من التحقيقات.