رئيس الزمالك يحشد للتظاهر أمام اللجنة الأولمبية وخطابات رسمية لتجنب إيقاف مصر دولياً

قام مرتضى منصور، رئيس نادى الزمالك، بتحريض عمال وموظفى النادى بالتوجه للجنة الأولمبية المصرية للتظاهر، فى محاولة للتأثير على لجنة مركز التحكيم والتسوية الرياضى، قبل اتخاذ القرار فى قضايا النادى.

وتم أمس النظر فى قضيتين، الأولى هى القضية المرفوعة ضد مرتضى نفسه للمطالبة برحيله من منصبه لاتهامه بأنه سيئ السمعة، والثانية تتعلق بمصير هانى العتال نائب رئيس النادى، الذى يطعن مرتضى منصور على صحة عضويته فى النادى.

فيما يقوم وزير الشباب والرياضة بإرسال خطابات بصفة دورية للجنة الأولمبية، بخصوص أن نادى الزمالك لا يرسل أى محاضر اجتماعات لمجلس الإدارة إلى الجهة الإدارية.

كما أرسل لهم خطاباً بالتحقيقات الجارية فى النادى، وطبيعة عمل اللجنة المالية، لتجنب أى تحرك خارجى من رئيس الزمالك لتقديم شكوى فى أى مؤسسة دولية سواء الاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا» أو اللجنة الأولمبية الدولية.

و قرر مركز التسوية والتحكيم الرياضي فى جلسته اليوم الاربعاء، تأجيل نظر القضية رقم 94 والتى يطعن فيها مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك على عضوية هانى العتال نائب رئيس نادى الزمالك، إلى 4 إبريل المقبل، وهو ما أصاب مرتضى منصور بحالة غضب شديد لعدم رغبته فى تواجد العتال بالمجلس.

وكان مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك قدم منذ الواحدة ظهرا الى مقر اللجنة الأولمبية باستاد القاهرة، فى محاولة للضغط على أعضاء مركز التسوية والتحكيم الرياضى للحصول على حكم بإستبعاد هاني العتال.

وكان مركز التسوية والتحكيم الرياضى المصري قرر أمس تأجيل القضية التي تحمل رقم 54، والتى أقامها مجدي العتال – والد هانى العتال – ضد نادي الزمالك اعتراضًا على قرار إلغاء عضويته الرقمية 10525 وعودته كعضو عامل مع ما يترتب على ذلك من آثار لجلسة يوم 4 أبريل المقبل.