الرئيسية » الأندية الرياضية » الزمالك » الحل يطارد مجلس الزمالك وترقب لجلسة الحكم فى بطلان انتخابات الزمالك

الحل يطارد مجلس الزمالك وترقب لجلسة الحكم فى بطلان انتخابات الزمالك

يعيش نادى الزمالك حالة من القلق والترقب الشديد لجلسة مركز التسوية والتحكيم، بخصوص الدعوى القضائية المرفوعة ضد النادى، ببطلان الانتخابات والمقرر لها جلسة 2 أبريل للنطق بالحكم، وسط مخاوف من الحكم ببطلان الانتخابات الأخيرة، وبالتالى حل مجلس الإدارة الحالى برئاسة مرتضى منصور، وتعيين لجنة مؤقتة لإدارة النادى حتى موعد الجمعية العمومية العادية القادمة واجراء انتخابات جديدة،.

وكان مصطفى عبد الخالق، عضو مجلس ادارة الزمالك الاسبق والرشح السابق فى الانتخابات الاخيرة، اقام دعوي قضائية حملت رقم ٣٩ ق ١ لسنة ٢٠١٧، للمطالبة ببطلان اللائحة الجديدة للزمالك التى على أساسها تمت الانتخابات، والقضية رقم ١٠٢ المطالبة ببطلان إعلان شروط الترشح للانتخابات الأخيرة، وهو ما يعني بطلان الانتخابات، التي اسفرت عن فوز مرتضي منصور برئاسة النادي.

وازداد القلق بسبب موقف الزمالك، وأزماته الأخيرة مع وزارة الشباب والرياضة، ونيابة الأموال العامة، وجهاز الكسب غير المشروع، وغيرها من الصدامات التى يعيشها مجلس الإدارة مع العديد من مؤسسات الدولة.

ويأتى الطعن على قانونية الدعوة للانتخابات إلى جانب العوار فى اللائحة الخاصة بالنادى، ليثير شكوكًا كبيرة حول مصير المجلس الحالى، إلى جانب الاتهامات التى خرجت بخصوص شبهات تزوير وغيرها من الأحداث التى صاحبت عملية التصويت لانتخاب المجلس الجديد، وهو ما جعل النادى يعيش على صفيح ساخن، خاصة أن هناك توقعًا بأن يتم تعيين لجنة مؤقتة لإدارة النادى لحين الدعوة لعقد جمعية عمومية لاختيار مجلس إدارة جديد، على أن تجرى هذه الانتخابات بناء على اللائحة الاسترشادية، التى وضعتها اللجنة الأولمبية، وأقرتها وزارة الشباب والرياضة، بسبب بطلان لائحة النادى الداخلية.

وعزز من مخاوف حل مجلس إدارة نادى الزمالك، ما يحدث مع العديد من الاتحادات فى الفترة الأخيرة، وأبرزها اتحاد كرة اليد، واتحاد كرة السلة، اللذان تعرضا إلى قرار الحل، بسبب العوار فى اللوائح التى جاءت بمجالس إدارات فى الفترة الأخيرة، فى الوقت الذى تعيش فيه جماهير الزمالك حالة من القلق الشديد نتيجة اقتراب النادى من دخول النفق المظلم من الأزمات والعودة إلى سنوات عدم الاستقرار.

وتزامنت أزمات مجلس الإدارة مع خروج فريق الكرة من بطولة الكونفدرالية الأفريقية بشكل مؤسف بعد أن ودع البطولة من دور الـ32 على يد فريق ولايتا ديشا الإثيوبى فى مفاجأة كبيرة أدت إلى سخط كبير تجاه الفريق فى الوقت الذى يرحب فيه رئيس النادى برحيل أحمد توفيق ومحمد إبراهيم عن الفريق، ويسعى إلى تحميلهم نتيجة إخفاقات الفريق فى الفترة الأخيرة؛ بسبب طرح أسمائهم ضمن المرشحين للانتقال إلى النادى الأهلى خلال الفترة المقبلة.

شارك الموضوع مع اصدقائك:
  • 11
    Shares

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*