الرئيسية » الأندية الخاصة » وادى دجلة » أفريكانفيست والبنك الاوروبى يتفاوضان للاستحواذ على حصة بأندية وادى دجلة
نادى وادى دجلة الشيراتون

أفريكانفيست والبنك الاوروبى يتفاوضان للاستحواذ على حصة بأندية وادى دجلة

ذكرت مصادر صحفية اليوم أن تحالفاً استثمارياً يضم البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية EBRD، وصندوق AfricaInvest – أفريكانفيست التونسى -، اقتربا بقوة من الاستحواذ على حصة فى رأسمال شركة أندية وادى دجلة، فى صفقة تدور قيمتها حول 20 مليون دولار لتصبح أول استثمار فى هذا النشاط يتوافق مع قانون الرياضة الجديد.

وقالت مصادر مقربة من الصفقة، إن التحالف يسعى للاستحواذ على حصة من أسهم شركة وادى دجلة القابضة، التى ترغب فى التخارج الجزئى من الشركة التابعة لها، يعقب ذلك إجراء عملية زيادة رأسمال للمساهمين، بهدف تمويل توسعات أفرعها الرياضية.

ووفقاً للمعلومات المتاحة، تتبع «أندية وادى دجلة»، شركة وادى دجلة القابضة، ويتوزع هيكل ملكيتها بين «القابضة»، و%15 لصالح صندوق MENA LTV ، التابع للمجموعة المالية هيرمس، إلى جانب حصص مستثمرين عرب.

ورجحت المصادر، إنهاء الصفقة مع نهاية الربع الثانى من العام الحالى، لافتة إلى أن الخطة المستقبلية تشمل قيد وطرح نسبة من أسهم شركة الأندية فى البورصة، بهدف إتاحة آلية للتخارج الجزئى لبعض المساهمين، إلى جانب إجراء زيادة رأسمال.

وسيمح قانون الرياضة الجديد للأندية الرياضية الخاصة أو الجماهيرية، بالاستثمار الرياضى والسماح بالقيد فى البورصات، بالإضافة لاحتمالية فصل الأنشطة الرياضية فى شركات مستقلة، وبالتالى تصبح الصفقة المرتقبة، أول استثمار فى القطاع بعد إقراره.

ويوضح الموقع الإليكترونى لأندية وادى دجلة، أن فروع الأندية حتى الأن 5 فروع بمناطق هليوبوليس و المعادى والتجمع الأول، و فرعين بمدينة السادس من أكتوبر، وتأسست الشركة عام 2002، عبر إنشاء نادى وادى دجلة بالمعادى، ليصبح أول نادى رياضى خاص فى مصر.

وأشارت المصادر إلى أن صندوق أفريكانفيست، يدخل السوق المصرية لأول مرة، فى محاولة للاستفادة من الرواج المحتمل لاستثمارات القطاع الرياضى، التى باتت محل اهتمام عقب صدور قانون الرياضة.

وذكرت المصادر أن مكتب التميمى ومشاركوه للاستشارات القانونية والمحاماة، يتوليان مهام المستشار القانونى لشركة وادى دجلة القابضة فى الصفقة.

وتأسست شركة أفريكانفيست عام 1994، كجزء من مجموعة Integra Group، وهى متخصصة فى الخدمات الاستثمارية والمالية فى تونس، وتمتلك خبرات بمجال الاستثمار بالأسهم فى القارة الأفريقية، وخلال السنوات الماضية ركزت على الفرص المتاحة بقطاعات الخدمات المالية، والأعمال التجارية الزراعية، والقطاع الاستهلاكى والتجزئة، والتعليم، والرعاية الصحية، وتدير حاليا 17 صندوقاً بأصول 1.2 مليار دولار، وفقاً لموقعها الإليكترونى.

فيما يركز EBRD، منذ فترة، على زيادة استثماراته فى السوق المصرية، سواء عبر البورصة أو الشركات غير المقيدة، وأكدت قياداته فى تصريحات صحفية سابقة، اعتزامه استثمار مليار يورو، على الأقل، فى السوق المصرية، خلال العام الحالى للاستفادة من خطط الإصلاح الجرئية للاقتصاد، فى حين ضاعف البنك الاستثمارات إلى 1.5 مليار يورو، بنهاية العام الماضى.

وبدأت وادى دجلة القابضة، العمل فى السوق المصرية عام 1994، عبر إنشاء الشركة المصرية للمشروعات الهندسية والتجارية “إيجيبرو” والتى تعمل حالياً فى 14 دولة أفريقية، إلى جانب إطلاق مشروعات عقارية وسياحية فى مصر، وبلدان أفريقية أخرى، كما تستثمر فى العديد من المجالات، مثل التعليم، والأماكن الترفيهية.

شارك الموضوع مع اصدقائك:
  • 61
    Shares

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*