الرئيسية » الأندية الرياضية » مركز شباب الجزيرة » أحمد خليفة يعلن ترشحه لرئاسة مركز شباب الجزيرة ببرنامج انتخابى “المركز لأعضائه”
انتخابات مركز شباب الجزيرة
انتخابات مركز شباب الجزيرة

أحمد خليفة يعلن ترشحه لرئاسة مركز شباب الجزيرة ببرنامج انتخابى “المركز لأعضائه”

أعلن أحمد خليفة نائب رئيس مجلس إدارة مركز شباب الجزيرة السابق، والمدير الفنى للمنتخب الوطنى للسومو ترشحه على مقعد رئاسة مجلس إدارة المركز فى الانتخابات التى من المقرر إجرائها 7 ديسمبر المقبل.

وأكد خليفة أن قرار ترشحه جاء حرصاً منه على المحافظة على هذا الصرح العظيم الذى كان له كل الفضل لما وصل له أبناؤه من مختلف الألعاب الرياضية، مشدداً على أن شعاره فى تلك الانتخابات وعنوان برنامجه الانتخابى هو “المركز لأعضائه” وهو ليس شعارًا وبرنامجًا فحسب بل رسالة طمئنة لكل أعضاء المركز.

وأضاف خليفة: “أدين لمركز شباب الجزيرة بكل الفضل لما وصلت إليه فى مجال الإدارة والتدريب على المستوى المحلى والدولي، وواثق بأن ما تعلمته من المركز هو الذى سيساعدنى فى نيل ثقه أعضائه والفوز بالانتخابات”.

وعن ما إذا كان سيترشح مستقلاً أم سيختار قائمة تخوض معه الانتخابات، أوضح خليفة أنه يعكف حاليا على تكوين قائمة قوية من أبناء المركز لها القدرة على إدارة شئون المركز فى المرحلة القادمة، بصورة ترضى طموح وتطلعات الأعضاء، خاصة وأن تلك الانتخابات هى الأولى منذ تطوير المركز، حيث كان آخر مجلس منتخب للمركز تم انتخابه عام ٢٠٠٦. وأشار خليفة الى أنه يُدرس ويتناقش مع ٣٠ مرشحًا محتملًا لاختيار أفضل العناصر لقائمته، مؤكداً أنه سيعلن القائمة وبرنامجها الانتخابى فور فتح باب الترشح رسمياً.

ومن المفترض أن يتكون مجلس إدارة المجلس الجديد الذى سيتم انتخابه فى ديسمبر المقبل من من ٩ أفراد رئيس، نائب رئيس، أمين صندوق، عضوين فوق السن، أربعة أعضاء تحت السن”.

وتابع خليفة: “بذلت مجهوداً كبيرًا مع وزارة الشباب والرياضة كى تقام الانتخابات يوم جمعة كى يكتمل النصاب القانوني، كونه يوم إجازة رسمية، ولا يحدث كما حدث من قبل عندما أقيمت يوم ثلاثاء فى منتصف الأسبوع فكان هناك صعوبة لدى الأعضاء فى الحضور خلال يوم عمل، وبالفعل تمت الموافقة من قبل الوزارة على إجراء الانتخابات فى أحد أيام الجمعة خلال شهر أكتوبر المقبل على أن يحدد تاريخ اليوم لاحقاً”.

يذكر أن أحمد خليفة عضو بمركز شباب الجزيرة ولاعب بفريق الجودو بالمركز منذ عام ١٩٨٨، ثم مدرباً للجودو بالمركز من عام ١٩٩٦ وحتى عام ٢٠٠١، ثم عضو بمجلس إدارة المركز منذ عام٢٠٠١ تحت السن فى أول انتخابات بقانون تحت السن وبأعلى الأصوات، وتقدم خليفة باستقالة مسببة من المجلس عام ٢٠٠٣تم على غرارها حل المجلس ، بعدها تم تعيين خليفة عضواً بالمجلس منذ عام ٢٠٠٤وحتى ٢٠٠٦، ثم أعيد تعيينه مرة أخرى عام ٢٠١٥ قبل افتتاح المركز بعد التطوير وظل عضواً بمجلس إدارة المركز حتى عام ٢٠١٧.

شارك الموضوع مع اصدقائك:
  • 3
    Shares

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*