وادي دجلة يستفز الأعضاء ببيان أسباب الغاء كرة اليد

بعد العديد من الوقفات الاحتجاجية لاعضاء نادي وادي دجلة من ممارسي نشاط كرة اليد بالنادي بسبب قرار النادي بالغاء النشاط، أصدرت إدارة نادي وادي دجلة بياناً رسمياً لتوضيح أسباب إلغاء لعبة كرة اليد، اثار غضب الاعضاء أكثر، ورفضوه تماما.

وجاء بيان وادي دجلة: “منذ نشأة أندية وادى دجلة وعلى مدار أكثر من خمسة عشر عامًا و نحن نعمل على توفير كافة الإمكانات اللازمة من ملاعب، مستلزمات تدريب و فريق عمل متكامل متفق مع المواصفات والمعايير العالمية المتعارف عليها”.

وأضاف: “فمنذ نشأتنا وضعنا نصب أعيننا هدف تربية و إعداد الأبطال لتمثيل النادى و مصر في المحافل والبطولات العالمية، فكان دائمًا الهدف واضح و معلن للجميع بأن نصبح “مجتمع الأبطال” و هو ما انعكس على إنجازات النادي الرياضية على الرغم من حداثة عهده أسوة بالأندية العريقة المتنافسة في شتى الأنشطة و المجالات الرياضية”.

وتابع البيان: فيما يخص نشاط كرة اليد و الذي يعد من الأنشطة الوليدة بأندية وادى دجلة حيث لم يمض على البدء فيه سوى ثلاثة سنوات. وتم تفعيل النشاط لتلبية رغبة بعض الأعضاء فكانت الاستجابة لهم بإنشاء و تكوين فريق كرة اليد في نادٍ واحد من أندية وادى دجلة دون الأندية الخمسة الأخرى .

إلا أننا بعد دراسات و مباحثات دامت أشهر عدة، اتخذنا قرار ا بإلغاء نشاط كرة اليد”.

وأضاف البيان:” على الرغم من صعوبة القرار بالنسبة لنا، إلا أنه كان ضروريا و حتميا و ذلك للأسباب التالية :

•اختلاف رؤية وادى دجلة، فليس الهدف من الرياضة هو الممارسة والمشاركة فقط بل صناعة الأبطال و المنافسة على البطولات سواء محليًّا أو على مستوى المحافل الدولية، و هو الأمر الذى يستلزم التخصص و التركيز على بعض الرياضات دون الأخرى.

• قلة عدد المشتركين بهذه الرياضة والذى لا يتعدى المائة و أربعون لاعب و ذلك على عكس الرياضات الأخرى و التي يتراوح عدد المشتركين بها من ألف إلى خمسة عشر ألف لاعب و لاعبة .

• عدم توافر المساحات اللازمة لتعميم اللعبة بجميع أندية وادى دجلة .

• استحالة استخدام نفس الملاعب الخاصة برياضتي كرة السلة و الكرة الطائرة و ذلك لعدم وجود مساحة زمنية نظرا لكثرة عدد المشتركين بهاتين الرياضتين .”.

” تم دراسة كافة الحلول التي تحول دون اتخاذ هذا القرار وتبين أنها حلول مؤقتة لن تعالج الأمر بشكل جذري .. وبناءً على ما سبق و من موقع المسئولية و حرصا منا على عدم تفاقم الأمر مستقبلا ، تم اتخاذ القرار المذكور بإلغاء النشاط ..ندعو السادة أولياء أمور أبنائنا من اللاعبين المتضررين من هذا القرار العمل جنبا إلى جنب مع إدارة النادى حتى نتمكن سويا من إعادة دمجهم بإحدى الرياضات الأخرى بالنادي حرصا منا على نشأتهم الرياضية القويمة فى مجتمع أندية وادى دجلة “مجتمع الأبطال”.

و نعدكم بأننا سنظل نعمل جاهدين بشكل جماعي لتوفير كافة الإمكانات و السبل المتاحة لضمان المزيد من التقدم و النجاح لأبطالنا الرياضيين.

و أخيرًا نود أن نؤكد على احترامنا الكامل للقنوات الشرعية طبقا للقانون لحسم أية خلاف بين أندية وادى دجلة و الأعضاء الكرام.