وفاة فاروق الفيشاوي وتشييع الجثمان بمسقط رأسه بالمنوفية

توفى فجر اليوم الخميس الفنان فاروق الفيشاوي عن عمر يناهز 67 عامًا، بعد معاناة من مرض السرطان.

ولد فاروق الفيشاوى في 5 فبراير عام 1952، فى مركز “سرس الليان” بمحافظة المنوفية، من اسرة ثرية مكونة من أبوين وخمسة أشقاء، كان هو أصغرهم، واسمه الحقيقى محمد فاروق الفيشاوي.

وسادت حالة من الحزن في مدينة سرس الليان بمحافظة المنوفية، عقب الإعلان عن وفاة الفنان فاروق الفيشاوى.

وسيتم تشييع الجثمان ظهر اليوم من مسجد الصعيدي بالمدينة، إلى مقابر الأسرة بالقرية.

حيث أوصي فاروق الفيشاوي بدفنه في مقابر الأسرة بسرس الليان إلى جوار شقيقه.

وبدأ فاروق الفيشاوي المشوار الفني منتصف السبعينيات، قبل أن يلمع في مسلسل (أبنائي الأعزاء.. شكرا)، مع الممثل القدير عبد المنعم مدبولي والمخرج محمد فاضل.

وانطلق بعد ذلك في السينما التي حققت له شهرة كبيرة وساعدته وسامته في الحصول على أدوار عدة، وأثبت صدق موهبته بعد أن برع في الأدوار الجادة والكوميدية على حد سواء.

وقدم الفيشاوي أعمالا سينمائية بارزة مثل “الباطنية” و”فتوة الجبل” و”وحوش الميناء” و”عندما يبكي الرجال” و”الكف” و”الأستاذ يعرف أكثر”، وغيرها.

وعلى المسرح قدم “الدنيا مقلوبة” و”البرنسيسة” و”اعقل يادكتور” و”الناس اللي في التالت”، وكان آخر عمل مسرحي شارك فيه “الملك لير” مع الممثل يحيى الفخراني.

ونعت نقابة المهن التمثيلية الفنان الراحل في بيان قالت فيه إن الفيشاوي “كان رمزا من رموز الفن المصري.. وسيظل”.