الدعم الفني يعلن توقف قنوات بي اوت كيو بشكل نهائي بعد فشل محاولات عودة البث

أعلن مشرف الدعم الفني لقنوات بي اوت كيو beoutQ، عن فشل جميع محاولات شبكة قنوات بي اوت كيو من أجل عودة البث بعد توقف البث لأكثر من شهر حتي الأن.

وقال الدعم الفني لقنوات بي اوت كيو، أنه كما اعلنا منذ توقف قنوات بي اوت كيو، أن عودة البث صعب ولكن كان لدينا أمل بسيط، موضحاً حقائق جديدة حول توقف قنوات بي اوت كيو.

وأضاف ان توقف قنوات بي اوت كيو كان من ادارة بي اوت كيو beoutQ، وليس بسبب اختراق للشبكة، وهناك مشاكل عديدة تواجهه الادارة أدت لقرارها بوقف البث بعد حرب وعقوبات علي مدار عامين بعدة جهات دولية، وعلي كل قمر صناعي يستضيفها، وكانت صامدة في سبيل متعة المشاهد ولكن لكل شيء نهاية.

وتابع مشرف الدعم الفني، اذا انتهت بي اوت كيو beoutQ، فلن تنتهي الحرب علي الاحتكار وخاصة اذا كان المحتكر مستغل لأمور سياسية لا دخل لها بالرياضة، واذا ذهبت بي اوت كيو فنتمني ان يعود غيرها بإسم اخر مستقبلا لمواجهة الاحتكار وتسييس الرياضة.

عرب سات ويوتلسات وياهسات رفضوا بث بي اوت كيو :

جاءت تصريحات الدعم الفني بعد رفض الاقمار الصناعية يوتلسات وياهسات بث قنوات بي اوت كيو عبر تردداتهم كما ذكرت بعض المصادر، والتي كانت أخر محاولة من بي اوت كيو للعودة، مما دفع الدعم الفني يعلن اليوم عن نهاية بي اوت كيو.

الجدير بالذكر انه قبل توقف قنوات بي اوت كيو باسبوعين، نشرت فيفا بيان علي موقعها الرسمي تدين فيه السعودية وقنوات بي اوت كيو، مطالبه السعودية بالتدخل لوقف ممارسات بي اوت كيو عبر القمر الصناعي عرب سات الذي تمتلكه السعودية.

مما دفع السعودية الي وقف البث عبر عرب سات نهائياً خوفا من عقوبات تجميد النشاط الرياضي ومنعها من مشاركة انديتها ومنتخبها الوطني في البطولات والمسابقات الدولية.

القضاء الفرنسي يتهم السعودية بالاشتراك مع بي اوت كيو في سرقة حقوق bein sports، وايطاليا تهدد السعودية:

وفي يونيو الماضي، صدق القضاء الفرنسي علي صحة تقارير استقصائية وتقنية اجرتها شركات أوغبيرن وسيسكو سيستيمز وناكرا، تثبت تورط شركة عربسات التي تملكها السعودية مع قنوات بي اوت كيو beoutQ، في سرقة بث مباريات تملكها شبكة بي ان سبورت القطرية.

وبعد قرار محكمة باريس يُمكن فرض عقوبات على السعودية وأنديتها و منتخبها الوطني من خلال الفيفا، بعد ما تم إثباته من مشاركة السعودية في سرقة البث الحصري المملوك لشبكة بي ان سبورتس في بث مباريات كأس العالم 2019 لكرة القدم النسائية الذي استضافته فرنسا في يوليو الماضي.

وجاءت أول ردود الأفعال من لويجي دي سيربو، الرئيس التنفيذي للدوري الإيطالي، الذي أكد تضامنه مع بي ان سبورتس، وأعلن ان فرنسا ستبدأ قريبا حملة للقضاء على عبث بي اوت كيو، وهدد بإلغاء عقد استضافة السعودية لثلاثة نسخ من كأس السوبر الإيطالي.

بي بي سي وسكاي طالبوا الاتحاد الأوروبي باتخاذ إجراءات ضد قرصنة بي اوت كيو التي تدعمها السعودية:

ولم تتوقف الشكوي من بي اوت كيو من جانب مجموعة بي ان سبورت فقط، بل طالبت شبكة بي بي سي وسكاي سبروتس باتخاذ اجراءات ضد شبكة القرصنة بي اوت كيو التي تدعمها السعودية من خلال بث قنواتها عبر قمرها الصناعي عرب سات.

وجاء ذلك بعد البث الغير قانوني لمباريات كأس العالم في روسيا 2018، والتي أصبحت اجهزة الاستقبال الخاصة بها متاحة الآن دوليًا، بما في ذلك في المملكة المتحدة، وبث آلاف القنوات التلفزيونية التي لها حقوق بث حصرية بمليارات الدورلارت، كما ان جهاز بي اوت كيو BeoutQ يوفر أيضًا إمكانية الوصول إلى تطبيقات البث غير القانونية الأخرى.

واتهمت بي بي سي وسكاي سبورت، المملكة العربية السعودية بالسماح لقنوات بي اوت كيو البث عبر قمرها الصناعي، وأن 34٪ من قنوات عربسات لا يخضعون للمراقبة.

وكانت مجموعة بي ان سبورت BeIN القطرية، وهي الهدف الرئيسي لقنوات بي اوت كيو BeoutQ، أقامت دعوى قضائية بقيمة مليار دولار ضد المملكة العربية السعودية في القضاء الدولي، ودفعت كل من FIFA و UEFA والدوري الممتاز الانجليزي بمحامين لمحاولة حماية حقوقهم.

بيان فيفا بشأن قنوات بي اوت كيو بتاريخ 2019/7/31: