الجزيرة تكشف مقر بي اوت كيو في السعودية واسرار خطيرة

كشف برنامج “ما خفي أعظم” الذي في حلقة اليوم الأحد على شاشة قناة الجزيرة، تفاصيل قنوات بي اوت كيو التي قامت بقرصنة قنوات بي إن سبورتس القطرية.

وكشفت قناة الجزيرة أن شركتين سعوديتين هما شركة سيلفيجن وشركة شماس، تعاونا مع قناة بي اوت كيو، ويقع مقر بي اوت كيو في حي القيروان بالرياض.

كما حصل برنامج “ما خفي أعظم” علي مستندات تثبت تحويلات مالية بين الشركات المتورطة وإدارة القمر الصناعي عربسات المملوك للسعودية.

وكشف البرنامج عن مفاجأة وهي تجهيز مكان بديل لمقر قنوات بي اوت كيو، في دولة عربية أفريقية بعد زيادة الضغوط على السعودية، لمحاولة عودة بث قنوات بي اوت كيو منه بعد توقف البث منذ 8 أغسطس الماضي.

وأذاع برنامج “ما خفي أعظم” فيديو مسرب من داخل مقر قناة بي اوت كيو في السعودية، يكشف التفاصيل السرية للموقع والشخصيات المرتبطة به، كما أظهر الفيديو المعدات وأجهزة البث والاستقبال التي تستخدم في القرصنة علي قنوات بي ان سبورتس.

وكشف الفيديو أيضا غرفة التحكم الرئيسية وأجهزة الخوادم “السيرفرات” التي تنظم عمل بي اوت كيو وتنقل محتواها المسروق، من أجهزة بي إن سبورتس الأصلية.

بي ان سبورت تتهم موظفين لديها بالتعاون مع بي اوت كيو:

وقد اتهمت النيابة العامة القطرية ثلاثة موظفين في مجموعة “بي إن سبورتس” بالتخابر مع السعودية ومصر للإضرار بمصالح الشبكة الرياضية.

وقال النائب العام القطري في تصريحات لفريق البرنامج، بأن أحد المتهمين الثلاثة سافر إلى السعودية بعد الحصار، ودخلها بدون تأشيرة ولا ختم جواز والتقى ضابط الاستخبارات السعودي ماهر المطرب، كما قدم المتهم الرئيسي في قضية التخابر معلومات سرية وحساسة ووثائق للمخابرات المصرية.

وأثبت التحقيق أن بي اوت كيو ليست نتاج قراصنة عاديين، وإنما هي جزء من منظومة متكاملة بغطاء رسمي ودعم مالي.

حلقة برنامج ما خفي كان اعظم حول قنوات بي اوت كيو:

القضاء الفرنسي يحكم لصالح عرب سات:

وعلي الجانب الأخر، أعلنت المنظمة العربية للاتصالات الفضائية “عرب سات”، يوم الخميس الماصي، عن انتصارها في الدعوى القضائية التي رفعتها مجموعة “بي إن سبورتس” القطرية ضد عرب سات أمام المحاكم الفرنسية، بسبب ما ادعته بسرقة بث قنوات بي ان سبوت لصالح قنوات بي اوت كيو.

وكانت مجموعة “بي إن سبورتس” رفعت دعوى أمام القضاء الفرنسي، أكدت فيها عن تعاون “عرب سات” في تسهيل بث قناة بي اوت كيو من خلالها.

وقالت شركة “عرب سات” في بيان عبر موقعها الإلكتروني على شبكة الإنترنت، أن قراراً جديداً صدر من محكمة فرنسية مستقلة يقضي برفض جميع الدعاوي الصادرة من “بي إن سبورتس” ضدها، ورفض أي محاولة استئناف من جانب الشبكة القطرية.

عرب سات تحصل علي تعويضات من بي إن سبورتس وتحذر الفيفا

وأكدت شركة عرب سات أيضًا علي تلقيها تعويضات مالية غير مسبوقة من شبكة “بي إن سبورتس”، والتي فرضتها المحكمة، وهذا يثبت بوضوح زيف الادعاءات، ويثبت موقف عرب سات من هذه الاتهامات غير المسؤولة.

وعلى الرغم من رفض عرب سات للادعاءات الموجهة ضدها، فإنها تأسف بشدة للبيانات غير المسؤولة التي أدلى بها الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، والاتحادات الأخرى التي تحتوي على تكرار مزاعم شبكة “بي إن سبورتس”.

وتابع البيان: “عرب سات تحذر من تصريحات وتقارير وسائل الإعلام غير الدقيقة في وجه الأحكام النهائية للمحكمة، بناءً على إيمانها بسيادة القانون.”.