دعاء الرعد ودعاء البرق ودعاء المطر المُفضل عند رسول الله

دعاء الرعد ودعاء البرق، ودعاء المطر، هي أدعية مُفضلة عند سماع الرعد ورؤية البرق وكذلك عند سقوط الأمطار، حرص الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام ترديدها عند المطر والبرق والرعد لان الله سيستجيب وفقا لقوله “ادعوني استجب لكم”، وإليكم أدعية الرسول المفضلة عند سماع البرق ورؤية البرق في السماء.

ومن السنّة عند نزول المطر أن يتعرّض المسلم للمطر أوّلَ نزوله، فقد كان النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- يفعل ذلك، فإذا نزل المطر تعرّض له، وكشَفَ ثوبَه عن مَنكبَيْه؛ لأنّ المطر حديث عهدٍ بالله.

فجاء في الحديث النبويّ الشّريف عن دعاء المطر:

“أصابَنَا ونحنُ مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ مطرٌ. قال: فحَسَر رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ثوبَه، حتّى أصابَهُ من المطرِ. فقُلْنا: يا رسولَ اللهِ! لِمَ صنَعْتَ هذا؟ قال: لأنّه حديثُ عهدٍ بربِّه تعالى”.

ومن السنَّة الدُّعاء بالخير عند نزول المطر، ولجوء العبد إلى ربّه تبارك وتعالى بالدُّعاء، والإلحاح عليه فيه.

دعاء سماع الرعد

كان رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- يدعو بدعاء عند سماع صوت الرعد، فقد رُوِي: “أنَّه كان إذا سمِعَ الرَّعدَ تَرَكَ الحديثَ، وقالَ:

سُبحانَ الَّذي {يُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالْمَلَائِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ}

ثُمَّ يقولُ: إنَّ هذا لوعيدٌ شديدٌ لأهلِ الأرضِ”، “سبحانَ الذي يسبحُ الرعدُ بحمدِه والملائكةُ من خيفتِه”.

دعاء عند البرق:

قال الرسول صلى الله عليه وسلم “فَحَسَرَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَوْبَهُ، حَتَّى أَصَابَهُ مِنَ الْمَطَرِ، فَقُلْنَا:

يَا رَسُولَ اللهِ لِمَ صَنَعْتَ هَذَا؟

قَالَ : (لِأَنَّهُ حَدِيثُ عَهْدٍ بِرَبِّهِ تَعَالَى)”.

رواه مسلم (898).

دعاء المطر

الأمطار فضل نعمة وبركة ومِنَّة من عند الله على الكائنات جميعها ينتظره النّاس، ويستشعرون الخير بنزوله، ويلجؤون إلى الله تبارك وتعالى أن يمُنَّ عليهم بالخيرات، ومن الأدعية التي يُسَنّ أن يدعوَها المُسلِم عند نزول المطر:

“اللّهُمّ صيِّبًا هنيئًا”؛ حيث تروي السيّدة عائشة -رضي الله عنها وأرضاها- عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:

“أنَّ النّبيَّ -صلَّى اللهُ عليْهِ وسَلَّمَ- كان إذا رأى ناشِئًا في أفُقِ السَّماءِ، تركَ العَملَ وإنْ كانَ في صَلاةٍ، ثمّ يقولُ:

اللّهُمّ إنّي أعوذُ بكَ مِن شَرِّها، فإنْ مُطِرَ قال: اللّهُمَّ صيِّبًا هَنيئًا”.

اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين، اللهم اسقنا غيثاً مغيثاً مريئاً مريعاً طبقاً غدقاً نافعاً غير ضار رائباً غير عاجم تُدِر به الضرع وتنبت به الزرع وتحيي به الأرض بعد موتها.

ربي كما غسلت الأرض بالمطر اغسل ذنوبنا بعفوك

اللهم حوالينا ولا علينا، اللهم على الآكام والظِّرَاب وبطون الأودية ومنابت الشجر.

اللهم إني أستغفرك لكل ذنب يعقب الحسرة، ويورث الندامة، ويحبس الرزق، ويرد الدعاء، اللهم افتح لي أبواب رحمتك وارزقني من حيث لا أحتسب، اللهم نوّر لي دربي، واغفر لي ذنبي، وحقّق لي ما يكون خير لي وما أتمناه.

أهمية الدعاء عند سقوط الأمطار

يعدّ وقت نزول المطر من أوقات فضل الله -سبحانه- ورحمته على عباده، وفيه توسعةٌ عليهم بالخير وأسبابه المختلفة، وهو كذلك مظنّةٌ لإجابة الدعاء، فقد جاء في حديث سهل بن سعد مرفوعًا أنّ النبيّ “صلّى الله عليه وسلّم” قال:

“اثنتان ما تردان: الدعاء عند النداء، وتحت المطر”، والمراد بالدعاء عند النداء؛ أي عند الأذان، أمّا تحت المطر فهو وقت نزول المطر وعند هطوله، فهذا الحديث ممّا يدلّ على أهميّة الدعاء في ذلك الوقت، كما يُستحبّ للمسلم عند نزول المطر أن يُعرّض نفسه له حتى يصيب بدنه بشيءٍ منه.

الدُّعاء في حال اشتد المطر

الدعاء في حالة اذا اشتدّ المطر وخاف النّاس من ضرَرَه، فمن السُّنّة أن يدعوَ المُسلِم فيقول مثل قول الرّسول -صلّى الله عليه وسلم- حيث كان يدعو بهذا الدُّعاء إذا اشتدّ المطر، فيقول:

“اللَّهُمَّ حَوَالَيْنَا، ولَا عَلَيْنَا، اللَّهُمَّ علَى الآكَامِ والجِبَالِ والآجَامِ والظِّرَابِ والأوْدِيَةِ ومَنَابِتِ الشَّجَرِ”.

اخبار الطقس وحالة الأمطار والسيول:

قال الدكتور إبراهيم عطا، المتحدث بإسم الهيئة العامة للأرصاد الجوية، أن البلاد تشهد حالة من عدم إستقرار الطقس بدأت أمس الاثنين وتنتهي الجمعة القادمة، وأكد أن الطقس غداً سيكون أسوأ من اليوم من ناحية الأمطار والسيول.

وأشار المتحدث بإسم الهيئة العامة للأرصاد الجوية، الي أن الهيئة أصدرت تحذيرات لجميع الجهات المعنية في الدولة من الأمطار الغزيرة والسيول التي حدثت أمس، وطالبت الجهات المعنية باتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من أثر هذه السيول والأمطار الغزيرة.

أوضح “عطا” أن موسم الخريف بدأ منذ شهر واحد فقط، وموسم الشتاء سيبدأ في 21 ديسمبر المقبل، ودرجات الحرارة تشهد انخفاضاً كبيراً على طقس اليوم، وتصل إلى 27 في القاهرة.