النيابة تتهم مدير نادي وادي دجلة بالإهمال بعد غرق طفلة في النادي

قررت نيابة المعادى، برئاسة المستشار تامر عاشور، إخلاء سبيل مدير نادى وادى دجلة بكفالة مالية، بعد الإستماع الي أقواله في التحقيقات الجارية فى واقعة غرق طفلة فى بحيرة صناعية داخل نادي وادي دجلة فرع المعادي، ووجهت له النيابة تهمة الإهمال الذ أدي الي وفاة الطفلة.

النيابة توجه تهمة القتل الخطأ لمسئولي وادي دجلة في غرق الطفلة كارما

وكانت النيابة أخلت سبيل 4 من أفراد أمن نادي وادي دجلة المسئولين عن تأمين البحيرة الصناعية بكفالة الف جنيه، لعدم تواجدهم بمكان عملهم، مما نتج عنه غرق الطفلة ووجهت لهم تهمة القتل الخطأ.

وكشفت تحقيقات النيابة، أن المتهمين أفراد أمن نادى وادى دجلة المسئولين عن تأمين البحيرة الصناعية، لم يتواجدوا فى أماكن عملهم فى النادى وقت وقوع الحادث.

وكانت الطفلة كارما محمد التي تبلغ من العمر سنتين، بصحبه اسرتها يوم 3 أكتوبر الماضي في فرع نادي وادي دجلة بالمعادي، واختفت فجأة وبعد البحث عنها لمدة 4 ساعات، وجد الأعضاء جثتها طافية في بحيرة صناعية بالنادي.

غرق “كارما” في نادي وادي دجلة ليس الحادث الأول.. فمتي ينتهي هذا الإهمال؟

الجدير بالذكر ان واقعة غرق الطفلة كارما محمد في نادي وادي دجلة لم تكن الأولي، حيث سبقها اكثر من واقعة غرق للأطفال أدت الي الوفاة نرصدها في التقرير التالي:

الواقعة الأولي: غرق طفل وادي دجلة فرع أكتوبر (1):

حيث كانت أول واقعة في عام 2014، حينما لقي الطفل عمر هشام (5 سنوات) مصرعه غرقاً في فرع وادي دجلة أكتوبر (1)، ليلة عيد الفطر 27 يوليو 2014، لعدم تواجد المنقذين في محيط حمام السباحة وقت الحادث.

الواقعة الثانية: غرق طفلة في وادي دجلة فرع الشيراتون:

والواقعة الثانية في عام 2016، عندما لقت الطفلة “رودينا” التي تبلغ من العمر 3 سنوات، مصرعها غرقًا في حمام سباحة فرع الشيراتون بمصر الجديدة، وتم إحاله الامر للنيابة العامة للتحقيق التي أثبتت وجود اهمال وتقصير من المسئولين وكذلك ارتفاع منسوب مياة الحمام عن المسموح به، وتمت إحاله القضية للمحاكمة.

وحكمت المحكمة بحبس مسئول الإنقاذ 5 سنوات بتهمة الإهمال الذي أدي الي الوفاة، وكان ولي أمر الطفلة حينها ذكر أن إدارة النادي عرضت عليه نصف مليون جنيه للتنازل ولكنه رفض.

الواقعة الثالثة: غرق طفلة في قرية وادي دجلة بالعين السخنة:

وفي عام 2018، حررت أسرة الطفلة “فاطمة” محضراً حمل رقم 8020 إداري قسم شرطة عتاقة بتاريخ 13 يوليو 2018، اتهمت فيه  إدارة قرية وادي دجلة بالعين السخنة بالإهمال الجسيم لعدم تواجد عمال الإنقاذ خلال تعرض ابنتهم للغرق.

وكانت النيابة العامة بالسويس قررت حبس مدير القرية ومسئول الإنقاذ 4 أيام علي ذمة التحقيقات، وبعرضهم علي محكمة الجنح خلال النظر في تجديد الحبس تقرر الإفراج عنهم بكفالة مالية.

وقال طه عبد الرحيم والد الطفلة “فاطمة” في تحقيقات النيابة، إن الطفلة سقطت في حمام السباحة المخصص للأطفال بالقرية السياحية وتعرضت للغرق، وبالرغم من أن حمام السباحة مخصص للأطفال بالقرية، لا يوجد عامل إنقاذ موجود يقوم بالتدخل السريع عقب تعرض أي طفل للغرق.

وقررت محكمة جنح السويس حبس مدير إحدى القرى السياحية بالعين السخنة، ومسئول الإنقاذ بالقرية 6 أشهر لكل شخص منهما في قضية وفاة الطفلة غرقًا بالقرية بسبب الإهمال.

الواقعة الرابعة: غرق طفل في وادي دجلة فرع أكتوبر (2):

وأما الواقعة الرابعة، في يوليو 2019، تعرض طفل 6 سنوات للغرق في حمام السباحة بفرع أكتوبر 2 في غياب المنقذين، وتعرض للإختناق ولم تجد اسرته سيارة اسعاف بالنادي ولا طبيب العيادة.

واستطاعت احدي اعضاء النادي التي تعمل طبيبة انقاذه بالاسعافات الأولية حتي وصلت إسعاف إحدي المستشفيات القريبه، وانقذته العناية الالهيه من الموت بعد حجزه بالعنايه المركزة في غيبوبه تامه بين الحياة والموت.