الطفل سيف اسلام
الطفل سيف اسلام

النيابة تغلق حمام سباحة النادي الاوليمبي بعد غرق طفل أثناء التدريب

قرر المستشار محمد عبدالسلام أمين، المحامى العام الاول لنيابات إستئناف الاسكندرية، اليوم الجمعة، غلق حمام السباحة بنادي الاوليمبي السكندرى وذلك لحين الإنتهاء من تحقيقات النيابة العامة في واقعة غرق طفل أثناء تدريب السباحة.

وتواصل نيابة باب شرقى بالإسكندرية، التحقيق في واقعة غرق الطفل سيف اسلام (8 سنوات)، داخل حمام السباحة بنادي الأوليمبي السكندري، مساء أمس الخميس، والذى تم وضعه علي جهاز التنفس الصناعي في إحدى المستشفيات الخاصة وهو في حالة حرجة.

وقررت النيابة، غلق حمام السباحة وتفريغ كاميرات المراقبة وضبط مدرب حمام السباحة والإستماع لأقوال شهود عيان الواقعة.

وبدأت الواقعة بتلقي اللواء محمود أبوعمرة، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من قسم شرطة باب شرقي، يفيد بورود بلاغ بوقوع حالة غرق لطفل يدعى سيف اسلام بحمام السباحة بنادي الأوليمبي.

وقال شهود عيان من أعضاء نادى الأوليمبي، بأنهم شاهدوا الطفل سيف اسلام أثناء تدريبات فريق السباحة مواليد 2014، وظل بقاع المسبح لمدة تزيد عن 4 دقائق قبل أن يطفو على سطح المياه، وتم إخراجه ونقله إلى احدى المستشفيات الخاصة القريبة من النادي لتلقي العلاج.

وشهد نادى الاوليمبي السكندري، حالة من الغضب الشديد بين الأعضاء بسبب الواقعة وطالب عدد من الاعضاء بتحمل إدارة النادي المسئولية خاصة وأن الطفل خاف من المدرب، ولم يتوقف بعد أن شعر بالتعب لعصبية المدرب الزائده مع الاطفال، بالإضافة إلى عدم وجود المدير الفني او الغطاسين او المساعدين علي حمام السباحة وهو ما أدي إلي عدم ملاحظة غرق الطفل.

وطالب الأعضاء بإقالة مجلس الإدارة في ظل التدهور الشديد الذي يشهده النادي بكافة المجالات والألعاب الرياضية، وضرورة قيام وزارة الشباب والرياضة بالتدخل لوقف ما يحدث من إهمال في النادي وتدهور الأمور فيه.

تابعنا علي اخبار جوجل