الطفل سيف اسلام سباح النادي الاوليمبي
الطفل سيف اسلام سباح النادي الاوليمبي

وزير الرياضة يتابع تحقيقات غرق طفل بالنادي الاوليمبي ووالده يتهم النادي بالإهمال

قال الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، بانه كلف الدكتورة صفاء الشريف مدير مديرية الشباب والرياضة بالإسكندرية بمتابعة واقعة غرق الطفل سيف إسلام بحمام سباحة النادي الأوليمبي السكندري.

وشدد الوزير على متابعة كافة الخطوات والإجراءات الإدارية والقانونية المتخذة بشأن الواقعة، بجانب متابعة الحالة الصحية للطفل الذي يتواجد حاليًا بالعناية المركزة بأحد المستشفيات الخاصة بالأسكندرية.

وأوضح الدكتور أشرف صبحي أنه ينتظر نتائج التحقيقات التي ستسفر عنها النيابة العامة في تلك الواقعة واتخاذ كافة الإجراءات القانونية تجاه المتسببين فيها في حالة ثبوت وجود أي تقصير أو إهمال من مسؤولي النادي.

وقالت الدكتورة صفاء الشريف، وكيل وزارة الشباب والرياضة بالإسكندرية، أن مجلس إدارة النادي الأوليمبي قرر فتح تحقيق داخلي لتحديد المتسبب في الواقعة، التي تخضع للتحقيق في النيابة.

والد الطفل يتهم ادارة النادي بالإهمال

من جانبه قال إسلام السيد، والد الطفل سيف، “ابني كان بيتدرب سباحة في النادي الأوليمبي، وقعد 4 دقائق كاملة تحت المياه في حمام السباحة دون أن يشعر به أحد”.

وأضاف والد الطفل سيف، “ابني قلبه وقف ونفسه اتقطع وفقد الوعي داخل حمام السباحة، وأصيب بتشنجات بعد توقف عضلة القلب، مما أثر على المخ”.

واتهم والد الطفل النادي بالإهمال، متسائلًا: “أين المدرب أو المشرف علي الإنقاذ، والدته هي من اكتشفت اختفاءه وعدم خروجه مع زملاؤه من حمام السباحة، وهي من لفتت نظر المدرب إلى الواقعة، حسبي الله ونعم الوكيل”

النيابة تقرر غلق حمام السباحة

وفي ذات السياق، قرر المستشار محمد عبدالسلام أمين، المحامى العام الاول لنيابات إستئناف الاسكندرية، اليوم الجمعة، غلق حمام السباحة بنادي الاوليمبي السكندرى وذلك لحين الإنتهاء من تحقيقات النيابة العامة في واقعة غرق سيف اسلام (8 سنوات)، سباح فريق مواليد 2014 بالنادي الاوليمبي أثناء التدريبات.

وتواصل نيابة باب شرقى بالإسكندرية، التحقيق في الواقعة غرق الطفل الذى تم وضعه علي جهاز التنفس الصناعي في إحدى المستشفيات الخاصة وهو في حالة حرجة.

وقررت النيابة، غلق حمام السباحة وتفريغ كاميرات المراقبة وضبط مدرب حمام السباحة والإستماع لأقوال شهود عيان الواقعة.

غضب الأعضاء ومطالب بإقالة مجلس الإدارة

وشهد نادى الاوليمبي السكندري، حالة من الغضب الشديد بين الأعضاء بسبب الواقعة وطالب عدد من الاعضاء بتحمل إدارة النادي المسئولية خاصة وأن الطفل خاف من المدرب، ولم يتوقف بعد أن شعر بالتعب لعصبية المدرب الزائده مع الاطفال، بالإضافة إلى عدم وجود المدير الفني او الغطاسين او المساعدين علي حمام السباحة وهو ما أدي إلي عدم ملاحظة غرق الطفل.

وقال شهود عيان من أعضاء نادى الأوليمبي، بأنهم شاهدوا الطفل سيف اسلام أثناء تدريبات فريق السباحة مواليد 2014، وظل بقاع المسبح لمدة تزيد عن 4 دقائق قبل أن يطفو على سطح المياه، وتم إخراجه ونقله إلى احدى المستشفيات الخاصة القريبة من النادي لتلقي العلاج.

وطالب الأعضاء بإقالة مجلس الإدارة في ظل التدهور الشديد الذي يشهده النادي بكافة المجالات والألعاب الرياضية، وضرورة قيام وزارة الشباب والرياضة بالتدخل لوقف ما يحدث من إهمال في النادي وتدهور الأمور فيه.

تابعنا علي اخبار جوجل