الرئيسية » أخبار الأندية » اللجنة الاولمبية (صفحة 10)

اللجنة الاولمبية

وزير الرياضة يدرس احالة ملف مخالفات اللجنة الأولمبية للنيابة العامة

قرر الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، فتح ملف مخالفات اللجنة الاولمبية المصرية برئاسة هشام حطب، والتي تضمنها تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات حول مشاركة البعثة المصرية في دورة الألعاب الاوليمبية فى ريو دي جانيرو والتي اقيمت بالبرازيل 2016، عقب انتهاء اللجنة المشكلة من الجهاز المركزي للمحاسبات ووزارة الشباب والرياضة والرقابة الادارية، من عملها داخل الاتحاد المصري لكرة القدم، وذلك لمراجعة أعمال اتحاد كرة والتي بدأت أمس.

وتلقى وزير الشباب والرياضة تقريرا من الجهاز المركزي للمحاسبات يرفض فيه رد اللجنة الأوليمبية علي تقرير الجهاز بخصوص بعثة مصر في البرازيل والتي شاركت في دوروة الألعاب الاولمبية ريو دي جانيرو 2016، وطلب الجهاز من وزارة الرياضة اتخاذ ما تراه من قرارات مناسبة بخصوص إحالة التقرير كاملا للتحقيق في النيابة العامة.

وكان الدكتور أشرف صبحي قد قام بسؤال العاملين بالوزارة عن الرد الخاص بالجهاز الذي وصل إلى الوزارة بعد عيد الفطر مباشرة قبل توليه المهمة، وأكدوا له وجوده على مكتبه فقام بإحالتة للشئون القانونية لدراسته قبل اتخاذ القرار النهائي بإحالتة للنيابة العامة.

ويذكر أن الجهاز المركز للمحاسبات اعلن خلال تقريره عقب المشاركة عن وجود مخالفات مالية تخص البعثة واللجنة الاولمببية، وتم التغاضي عنها من قبل وزير الرياضة السابق المهندس خالد عبد العزيز.

وكان الدكتور محمد فؤاد، عضو مجلس النواب، عن حزب الوفد، سبق وتقدم بطلب إحاطة اليوم الاثنين، للدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، موجه إلى المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، والمهندس خالد عبدالعزيز، وزير الشباب والرياضة بشأن التقرير الصادر الجهاز المركزى للمحاسبات عن مخالفات اللجنة الأوليمبية فى بعثة مصر في أولمبياد “ريو دي جانيرو” بالبرازيل 2016.

وجاء في بيان للدكتور محمد فؤاد، أوضح أن ما نُشر مؤخرًا بوسائل الإعلام والتواصل الاجتماعى، من وثائق رسمية خاصة بـ”تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات”، وتفيد بوجود عدد من المخالفات المادية “الجسيمة” للجنة الأولمبية بالبعثة المصرية في دورة الألعاب الأوليمبية الأخيرة، والتى أقيمت في العاصمة البرازيلية “ريو دي جانيرو”، وتطرق التقرير إلى الكثير من النقاط الرئيسية التي تدل بشكل واضح وصريح على وجود إهدار “صارخ” للمال العام.

وأوضح فؤاد فى طلب الإحاطة، بعض النقاط التى تطرق لها التقرير وعلى سبيل المثال لا الحصر، وصل إهدار المال العام إلى أكثر من 5 ملايين جنيه فى صور وأشكال مختلفة، حيث أوضح التقرير وجود تلاعب بأسعار الزى الرياضى للبعثة المصرية، وكذلك دفع رسوم جمركية على ملابس البعثة والتى تفوق قيمة الملابس نفسها بأكثر من خمسة أضعاف، وكذلك إهدار أموال البعثة فى شراء أغراض شخصية منها أجهزة، تذاكر مباريات، وغيرها، هذا بالإضافة إلى تدليس فى صرف العملات الأجنبية المخصصة للبعثة وهى الدولار، فضلًا عن حجز تذاكر سفر لأشخاص بالمخالفة للمادة الرابعة من القرار الوزارى رقم 815 لسنة 2016.

وذكر فؤاد، أن كل تلك الوقائع وغيرها الكثير والتى قد وقعت من جانب القائمين على اللجنة الأوليمبية، قبل وأثناء انطلاق فاعليات الأوليمبياد، تدل على مدى التهاون والاستهتار وعدم المسؤولية فى الحفاظ على المال العام للدولة، وشخصنة تلك الأموال بصورة غير مقبولة بأى شكل من الأشكال، وسط تجاهل تام من القائمين على وزارة الشباب والرياضة، الذين قد علموا بتلك الوقائع ولم يحركوا ساكناً لمعالجتها أو محاسبة المسؤول عنها أو إبلاغ سلطات التحقيق المسؤولة.

وطالب “فؤاد” لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب برئاسة المهندس محمد فرج عامر، بسرعة دراسة وفحص الأمر، واتخاذ ما يلزم من إجراءات فى حال صحتها؛ من أجل محاسبة المسؤول عن وقوعها بكل حزم وشدة.

وأضاف “فؤاد” أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال غض الطرف عن أي واقعة فساد أو إهدار لأموال الدولة؛ حتى لا يتجرأ أي من كان على ارتكاب مثل تلك الوقائع مرة أخرى.​

الاهرام تنشر الملف الأسود لإتحاد الكرة.. ابو ريدة لم يمارس اللعبه وزاهر باع عمه

أبو ريدة لم يمارس اللعبة ودخل الوسط من الأبواب الخلفية.. وعبد الغنى رجل المشاجرات

زاهر باع عمه.. وإمام بلا دور فى المجلس .. وأبوالوفا عضو منفذ لتعليمات أبو ريدة

أبو ريدة مسئول “صفر” ملف تنظيم مونديال 2010.. و”صفر” مونديال روسيا

حال الكرة المصرية لا يرضى احدا رغم المواهب المدفونة فى مناجم المحروسة من الإسكندرية إلى أسوان ولكن سوء الإدارة و المجاملات اطاحا بآمال الجماهير فى ان تسعد بمنتخب يحقق لها البطولات.

فى مونديال روسيا انقلب السحر على الساحر وانكشف المستور فى جبلاية الكرة المصرية وكأن التأهل لكأس العالم جاء ليصحح أوضاعا فاسدة ويفجر ثورة تصحيح للكرة المصرية على ابو ريدة ورفاقه.

وإذا كانت الجهة الإدارية لا تستطيع اقالة المجلس طبقا للميثاق الأوليمبى واللجنة الثلاثية التى ساندت المفسدين واعطتهم حصانة ليفسدوا فى الرياضة تحت حماية الميثاق الأوليمبي، فإن الجمعية العمومية صاحبة الحق لتصحيح المسار ومعاونة الدولة للقضاء على الفساد يجب ان تتدخل خاصة ان بعض أعضاء المجلس الحالى ابتداء من رئيسه سيرهم الذاتية داخل الجبلاية سوداء كالتالى:

هانى أبو ريدة: رئيس الاتحاد لم يمارس كرة القدم دخل انتخابات المناطق، ثم اصبح وكيلا لمنطقة بور سعيد برئاسة محمد أبو النجا ثم انقلب عليه وحل مكانه واختاره عبدالمنعم عمارة لعضوية احد المجالس المعينة ونال دعما كبيرا من عمارة وعلاء مبارك فى اوائل التسعينيات من القرن الماضى حتى اصبح نائبا لرئيس الاتحاد وبدأ يفكر فى الترشيح لانتخابات عضوية الكاف وهذه قصة أخرى وكان احد اقطاب الملف القطرى لمونديال 2022 وطاف أمريكا اللاتينية مع بن همام حاملين الهدايا النقدية والعينية لمساندة الملف.

مجدى عبد الغني: اكثر الاعضاء اثارة للجدل وكثير التصريحات حول كشف الفساد داخل الجبلاية ثم يهدا بعد ان يحصل على ما يريد وأخر ازماته ما فعله مع امين مخزن الملابس واعتداؤه عليه مما أدى إلى تنحيته عن رئاسة البعثة فى كأس العالم وتم احتواؤه هناك بمجرد وصوله لجروزنى واستقبال هانى ابو ريدة له بالأحضان.
عبد الغنى له وقائع كثيرة بالجبلاية وفى اجتماعات مجلس الإدارة اشهرها عندما خلع البنطلون فى اجتماع المجلس برئاسة سمير زاهر بعد مشاجرة مع أحمد مجاهد .
وأثيرت تساؤلات حول دوره فى بيع تذاكر أمم إفريقيا 2006 بالقاهرة وكان من المتآمرين لإقالة حسن شحاتة من تدريب المنتخب وله مع كل مجلس حكاية ورواية وأخرها الشريط المسرب له مع سيف زاهر وحازم إمام وميدو والذى شهده العالم وهو يخوض فى اعراض الناس والثلاثى من الاعضاء المبجلين باتحاد الكرة.

سيف زاهر: دخل الاتحاد باسم عمه سمير زاهر ولم يحفظ الجميل وباع عمه فى أول انتخابات وانضم للأقوى أبوريدة كما إنه لم يمارس كرة القدم.

حازم إمام: نجم كبير ومن عائلة كروية كبيرة ولكنه اصبح بلا دور داخل المجلس منفذ لتعليمات أبوريدة.

أحمد مجاهد: أكثر الأعضاء حركة تم ابعاده عن لجنة شئون اللاعبين ودخل فى صراعات ومشاجرات مع عبد الغنى من أجل رئاسة اللجنة ولكنه اصبح مع أبوريدة لا يرى ولا يسمع ولا يتكلم.

عصام عبد الفتاح: دخل اتحاد الكرة من باب التحكيم لكنه اهدر كرامة الحكام ونجح فى التخلص من منافسيه خاصة جمال الغندور وتسلل من بوابة ابوريدة نحو الاتحاد الإفريقي.

كرم كردي: صاحب أعلى الاصوات فى الانتخابات الأخيرة ورغم ذلك رفض أبوريدة ان يكون نائب رئيس ودخل فى صراعات معه لكن أبوريدة نجح فى ارضائه.

محمد أبو الوفا: جاء من الصعيد منبهرا بأضواء الجبلاية قدم فروض الولاء والطاعة من أجل ان ينال رضى أبوريدة ودخوله ضمن قائمته.

اربعة نواب يطالبون بمحاسبة رئيس اللجنة الاولمبية فى وقائع فساد

جدد رباعى نواب البرلمان، الدكتور محمد فؤاد و عمرو ابو اليزيد ومحمد حمدى دسوقى ومحمد الحسينى، الطلب بضرورة محاسبة هشام حطب رئيس اللجنة الاوليمبية واتحاد الفروسية عن مخالفات بعثة مصر التى شاركت فى اوليمبياد ريو دى جانيرو بالبرازيل 2016 و التى بلغت خمسة ملايين جنيه حسب تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات .

وينتظر نواب البرلمان مساندة وزير الشباب والرياضة الجديد الدكتور اشرف صبحى والمعروف عنه الكفاءة والنزاهة والتصدى للفساد والبحث عن الصالح العام منذ كان نائبا للوزير السابق خالدعبدالعزيز.

واكد نواب البرلمان الثلاثة انه من غير المعقول ابدا القول بان اهدار خمسة ملايين من اموال الدولة هو مجرد ملاحظات وليس مخالفات وتجاوزات فى بلد يعانى اقتصاديا. قالوا انه لا يوجد احد فوق المحاسبة ايا كان موقعه أو منصبه واموال الدولة يجب الحفاظ عليها من الاهدار.

اضاف النواب ان الدور الرقابى للبرلمان يحتم ضرورة مواصلة الاصرار على كشف كل الحقائق حول تلك الازمة والاعلان عنها بشفافية كاملة للرأى العام وفى ظل سياسة الدولة فى محاربة الفساد بكل القطاعات.

فى الوقت نفسه مازال تصعيد تلك الازمة مستمرا لاجل محاسبة المسئول عن اهدار المال العام حيث ينتظر قيام لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب استدعاء هشام حطب لمناقشته حول ما جاء فى تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات باهدار خمسة ملايين جنيه من اموال البعثة المصرية فى ريو دى جانيرو 2016 وذلك بخلاف ان الملف ذاته مازال مفتوحا بلجنة الشباب والرياضة حتى الان.

اللجنة الاولمبية: سقوط 3 لاعبين ومدرب من التسيجل فى دورة ألعاب البحر المتوسط

أزمة جديدة تواجه مسئولى اللجنة الأولمبية المصرية برئاسة المهندس هشام حطب، عقب سقوط أسماء 3 لاعبين ومدرب من نظام التسجيل الخاص بالمشاركة في دورة ألعاب البحر المتوسط المقبلة، المقرر إقامتها بمدينة “تاراجونا” الإسبانية خلال الفترة من 22 يونيو وحتى 1 يوليو المقبل.

وضمت قائمة اللاعبين الأسماء التالية وهم “أحمد عادل – نعمة سعيد – رانيا عزت” إضافة إلى المدرب أحمد محمد.

وويسعى مسئولو اللجنة بالتعاون وزير الشبب والرياضة في محاولة منهم لحل الأمر بشكل ودي عن طريق السفارة الإسبانية في مصر.

مهزلة: اللجنة الاولمبية توزع ملابس دورة ألعاب البحر المتوسط فى شنط بلاستيك!!

فى ظاهرة لا تليق بمصر وأبطالها، قامت اللجنة الاولمبية برئاسة المهندس هشام حطب بتوزيع ملابس البعثة المصرية المشاركة فى دوره العاب البحر المتوسط فى شنط بلاستيك، أثارت غضب الاعضاء واللاعبين المشاركين فى البعثة.

وسأل محمود سباعى بطل مصر الاوليمبى فى المصارعة الرومانية، انا نفسي افهم فلوس اللجنة الاولمبية والوزارة بتروح فين !!!!

قائلا، ناس رايحه تمثل مصر في دوره ألعاب البحر المتوسط بتستلم لَبْس في اكياس بلاستيك.. يعني ولا معسكرات إعداد للمنتخبات ولا رعايه ولا علاج ولا تقدير لأي إنجاز لما بيحصل

وأضاف السباعى، كل ده عشان ألعاب فرديه مفيش عليها سبوت من الاعلام وعشان محدش بيحارب ليهم زي الكوره.. شكل مصر ايه قدام العالم كله وقدام الدول المشاركة؟

وزارة العدل ترفض تعديل قانون الرياضة لمنح اللجنة الاولمبية سلطة تنفيذ احكامها

رفض قطاع التشريع بوزارة العدل التعديلات التي طلبها المهندس فرج عامر رئيس نادي سموحة ورئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب على قانون الرياضة رقم 71 لعام 2017 والخاصة بمنح سلطات اكبر لرئيس اللجنة الاولمبية لتنفيذ أحكام مركز التسوية والتحكيم الرياضى، وجاء رفض التعديلات لعدم جدواها.

وأشار تقرير قطاع التشريع بوزارة العدل ان احكمام مركز التسوية والتحكيم الرياضى يسرى عليها احكام قانون التحكيم رقم 27 لسنة 1994، وان احكامه طالما استوفت شروط مشارطه التحكيم فى النزاع بين الطرفين المتنازعين واصبحت احكام نهائية بعد الطعن عليها وجب نفاذها.

حيث قرروا الاكتفاء بمواد بالقانون مع إمكانية إعادة صياغة النظام الأساسي للمركز والنظم الأساسية للهيئات الرياضية.

وكان عامر قذ قدم مشروع قانون بإضافة مادة ٧٠ مكرر علي قانون الرياضة والتي تنص علي “تعد الأحكام والقرارات النهائية الصادرة من مركز التسوية والتحكيم الرياضي المصري بمثابة سندات تنفيذية بمجرد توافر شروطها، ولرئيس اللجنة الاوليمبية بعد أخذ رأي المجلس حق وقف نشاط من يمتنع عن تنفيذها من الهيئات الرياضية”.

شبح العزل يواجة رئيس الاولمبية و فتح ملف مخالفات “الخماسي الحديث”

تشهد اللجنة الأوليمبية ومجلس إدارتها برئاسة المهندس هشام حطب، حالة من الاستيائبسبب التهميش لها بشكل واضح من جانب الدولة ممثلة في وزارة الشباب والرياضة ووزيرها المهندس خالد عبد العزيز.

وابتعد هشام حطب رئيس اللجنة الأوليمبية تماما عن المشهد الرياضي خلال الفترة الأخيرة، والمؤكد أن الاختفاء المشار إليه جاء بتخطيط من المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، والذي أصبح يمارس سلطاته من جديد من خلال علاقته الجيدة برؤساء الاتحادات وعقد اجتماعات دورية معهم، دون وجود أي دور لـ”الأوليمبية”.

وظهر تهميش حطب بشكل قوي مؤخرا، بعد أن قام شريف العريان سكرتير عام اللجنة الأوليمبية بتوقيع بروتوكول تعاون مع مجلس دبي الوطني للرياضة، باسم اللجنة دون أي دور لرئيس اللجنة، وبناءً على البروتوكول استضافت القاهرة منافسات دورة ند الشبا لكرة الصالات، ولم يحضرها هشام حطب.

ويخشى هشام حطب من العلاقة القوية بين الوزير ورؤساء الاتحادات، وأيضا علاقة الوزير ببعض أعضاء مجلس إدارة اللجنة، وعلى رأسهم المهندس شريف العريان سكرتير عام اللجنة ورئيس اتحاد الخماسي الحديث، حيث حرص الأخير مؤخرًا على تقوية علاقته بالوزير من خلال الظهور في معظم المناسبات الرياضية التي يحضرها “عبد العزيز”.

والمثير في الأمر، أن المشهد الحالي وعلاقة “العريان” القوية بالوزير أعادت إلى ذهن “حطب” المؤامرة التي كان هو قائدها ضد المستشار خالد زين رئيس اللجنة السابق، وكانت نتيجتها إقصاء “زين” خارج المشهد الرياضي تماما بقرار من الجمعية العمومية، وبتخطيط وتدبير الوزير وهشام حطب.

وعلى الجانب الأخر، بدأ هشام حطب رئيس اللجنة الأوليمبية مشوار الحرب من أجل البقاء، وذلك من خلال البحث عن مخالفات شريف العريان داخل اتحاد الخماسي الحديث، وبالتحديد في ميزانيات بطولات العالم التي تقام بشكل سنوي في القاهرة، بالإضافة إلى توتر العلاقة بشكل كبير بين الطرفين خلال الفترة الأخيرة.

ويحرص “العريان” خلال الفترة الأخيرة على التقرّب من وزير الرياضة، وتقوية علاقته معه، أملًا في الوصول إلى كرسي رئيس اللجنة الأوليمبية قريبا، بالإضافة إلى الحصول على بعض الامتيازات الأخرى، أبرزها الدعم المتواصل لبطولات العالم للخماسي الحديث التي تقام بالقاهرة، رغم تصريحات الوزير بأن هناك أزمات مالية طاحنة تعاني منها الدولة.

المصدر: جريدة فيتو

المحكمة تلغى قرار نادى الاوليمبى بشطب عضوية هالة دولار وتحكم لها بتعويض مادى

قرر مركز التسوية والتحكيم الرياضى فى جلسته بتاريخ 27 مايو 2018، فى القضية رقم 11 لسنة 2 ق/ 2018، بالغاء قرار نادى الاوليمبى المصرى بالاسكندرية بشطب عضوية إحسان محمد محمود إبراهيم عضوه النادى والشهيرة بـ (هاله دولار)، مع تغريم النادى 20 الف جنية كتعويض مادى وادبى للعضوه عن الضرر الذى لحق بها اثر هذا القرار.

وكانت ادارة نادى الاوليمبى قامت بفصل العضوه واتهمتها بانها تسيء لسمعة النادى والاعضاء، واستندت ادارة النادى فى ذلك الى وجود إسطوانه مدمجه قدمتها للمحكمة تحتوى على مشاهد وحوار يدين العضوه.

بينما جاء رد المحكمه علة تلك الاسطوانه، ان الاسطوانه المدمجه المقدمه من محامى النادى المحتكم ضده لم تتضمن سوى اعتراضات واحتجاج من العضوه على امور متعلقه بشئون النادى وليس بها مساس بأشخاص بعينهم من مجلس الاداره الحالى، وهى تأتى فى ترتيب العقوبات فى المرتبة الاخيره، ولا سيما وانه لم يثبت فى حق العصوه المحتكمه انها سبق لها القيام بأفعال من شأنها المساس بسمعة النادى أو اعضائه أو مخالفة القوانين واللوائح، وهو ما يخلع عن العقوبه الموقعه على المحتكمه الموضوعيه ويبلغ عليها الطابع الشخصى والهوى ومن ثم خارجه عن الضوابط الحاكمة لشرعية العقاب، ومن ثم يكون مسلك النادى المحتكم ضده “الاوليمبى” بمجازاته المحتكمه بعقوبة الفصل من عضوية النادى العامله جاء لاهواء شخصية، ويشكل فى جانبه قرار مخالفا لصحيح الواقع وحكم القانون، ويضحى من ثم موجبا الإلغاء وهو ما تقضى به الهيئه.

وكيل لجنة الشباب والرياضة: إحالة مخالفات اللجنة الاولمبية للنيابة العامة

أشاد الدكتور محمد فؤاد، عضو مجلس النواب عن حزب الوفد، وعضو لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان، بتعهد المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، بإحالة مخالفات فساد اللجنة الاولمبية برئاسة هشام حطب فى بعثة ريو دى جانيرو إلى النائب العام، مؤكدا أنها خطوة شجاعة من الوزير فى سبيل محاسبة الفساد والفاسدين داخل الوزارة، متابعا الرجوع للحق فضيلة بدلا من المماطلة فى محاسبة الفساد.

وقال فؤاد، إنه لابد أيضا من الاستمرار فى مناقشة طلب الإحاطة الذى تقدم به إلى البرلمان بشأن مخالفات بعثة اللجنة الاوليمبية وتم البدء فى مناقشته داخل لجنة الشباب والرياضة برئاسة المهندس فرج عامر، مشددا على ضرورة حضور رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات لمناقشة تقرير الجهاز حول مخالفات بعثة ريو دى جانيرو.

وقال فؤاد، في بيان له أمس الاثنين، إن هشام حطب، رئيس اللجنة الأوليمبية ورئيس اتحاد الفروسية، شهد عهدُهُ عدة مخالفات، إحداها بأكثر من 15 مليون جنيه في البعثة الأوليمبية ريو دي جانيرو 2016، هذا بالاضافة إلى أخرى شابت عملية حجز تذاكر الطيران خلال البعثة، وتحمل اللجنة لمصاريف سفر عشرات من الأفراد غير المنصوص عليهم في قرار.

وأوضح أنه بالبحث في عدد من المستندات الخاصة باتحاد الفروسية تبين عدم توافر بعض الشروط المنصوص عليها في قانون الرياضة لتولي تلك المناصب، هذا بالإضافة لوجود تقارير صادرة عن لجنة الكسب غير المشروع تؤكد وجود وقائع خفية حول عدد الخيول الحقيقية التي دخلت مصر باسم الاتحاد خلال الفترة من 2008 وحتى 2010، خاصة وأن هناك 106 أحصنة لم تسدد عنها الضرائب المستحقة.

واضاف أن هناك تقارير متعددة لجهاز الكسب غير المشروع، ووصل المر إلى حد منعه من السفر، وكل هذه قرائن تزكي حرص الجميع على معرفة أبعاد المخالفات الخاصة ببعثة ريو.

والجدير بالذكر أن وكيل لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان، كان أعلن فى تصريحات صحفية أن المهندس خالد عبد العزيز تعهد بإحالة مخالفات اللجنة الأوليمبية خلال مشاركة بعثة مصر أوليمبياد ريو دى جانيرو بالبرزايل 2016، إلى النائب العام حال ثبوت فساد.

حل اتحادى الطائرة والسلة وبطلان انتخابات نادى الشمس أمام اللجنة الأوليمبية

تنظر اليوم دائرة البطلان بمركز التسوية والتحكيم الرياضى فى اولى جلساتها أحكام حل اتحادى السلة والطائرة وانتخابات نادى الشمس لنظرها بعد إخطار الخصوم بذلك فى مقدمة القضايا المنظورة امامها.

وكان المهندس هشام حطب رئيس رئيس مجلس إدارة اللجنة الأوليمبية ورئيس مركز التسوية والتحكيم الرياضى المصرى قد أصدر قرارا بتشكيل دائرة البطلان بمركز التسوية والتحكيم من كل من المستشار الدكتور فتحى المصرى نائب رئيس محكمة النقض «رئيسا»والمستشار محمد عبد النبى رئيس المكتب الفنى بمحكمة استئناف القاهرة «عضوا» والمستشار إبراهيم عبد الخالق نائب رئيس. وتضمن القرار تحديد جلسات نظر القضايا يومى الثلاثاء والأربعاء من كل أسبوع، وأمر المستشار محمد خليفة الأمين العام لمركز التسوية والتحكيم أن تكون فى مقدمة القضايا المنظورة أحكام حل اتحادى السلة والطائرة وانتخابات نادى الشمس.